الأحد 17 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

أسبــوع الــزواج علــى {الســوشيــال}

كتبت - شيماء قنصوه:



مفاجآت جديدة فجرها النجوم لمتابعيهم عبر السوشيال ميديا، هذا الأسبوع، تفاصيل حياتهم الشخصية وأعمالهم الفنية أثارت فضول محبيهم فتصدر اسم بعضهم تريند مؤشرات البحث.

احتفلت نيللى كريم بزواجها الثالث على لاعب الاسكواش السابق هشام عاشور فى الساحل الشمالى. وكان المنتج جمال العدل وكيل العروس خلال عقد القران الذى تبعه حفل كبير حضره عدد كبير من المشاهير أبرزهم عمرو دياب والمخرجة كاملة أبوذكرى وأحمد السقا ومنى الشاذلى.

 
 
 

 

أما نور ابنة عمرو دياب وشيرين رضا ففاجأت متابعيها بخبر خطبتها لبريطانى تعود أصوله إلى غانا. نور أعلنت عبر البث المباشر على إنستجرام أنها تستعد للانتقال للإقامة فى جنوب لندن.

 

 

 

أما ياسمين الخطيب فاختارت مأذونة لعقد قرانها على المنتج رمضان حسنى، ياسمين اكتفت بدعوة أصدقائها المقربين فقط للحفل وركزت التعليقات التى صاحبت زواج ياسمين على المأذونة أكثر من تفاصيل أخرى.

من جانبه اضطر نجم مسرح مصر على ربيع لإلغاء مراسم الاحتفال بزواجه من فتاة من خارج الوسط الفنى اسمها سلسبيل محمد، لرحيل الفنانة دلال عبدالعزيز، قبل زفافه بيوم واحد وتم تشييع جثمانها صباح يوم زفافه.

ربيع طالب الحضور بعدم نشر أى صور من الحفل احترامًا لمشاعر دنيا وإيمى سمير غانم، خاصة أنه تجمعهما به صداقة قوية، ورغم ذلك ظهرت بعض الصور من الحفل على وسائل التواصل الاجتماعى.

 

 

 

• ما زالت اللاعبة الأوليمبية «جيانا فاروق» ترند على تويتر منذ حصولها على البرونزية فى أوليمبياد طوكيو فى لعبة الكاراتيه. 

جيانا حصلت من ناديها الأهلى على مكافأة وقدرها 200 ألف جنيه بعد حصولها على برونزية طوكيو 2020، لتعرب عن سعادتها بالقرار، مؤكدة رفضها عروضا كثيرة  لتمثيل أندية أخرى نظرًا لحبها وانتمائها للأهلى.

 

 

• استجاب متابعو لوجين طارق الدسوقى على فيسبوك لطلبها بالدعاء لوالدها.. بعد تعرضه لوعكة صحية. لوجين كتبت: «أرجو الدعاء لأبى العزيز بالشفاء العاجل».. ولم تذكر تفاصيل عن الأزمة. 

 

 

 

• «أنا الحمد لله كويسة، والحالة كويسة، وإحنا كويسين خالص والكلام ده مش حقيقى».. تصريح للفنانة شيماء سيف تداوله متابعوها على مواقع التواصل بعد انتشار شائعة طلاقها من المنتج محمد كارتر. شيماء أضافت: «معرفش إيه مصدر الشائعات، الناس مش بتكون مقدرة دى بتعمل إيه فى أهالينا».

 

 

 

 

• بعد مرور 24 ساعة على سفر ياسمين عبدالعزيز، خرج زوجها الفنان أحمد العوضى عن صمته وكتب على فيسبوك متوعدا المتسبب فى تدهور حالتها «ما حدث من تسيب وإهمال وتخاذل وتراخٍ فى حالة ياسمين.. سوف أتحدث عنه لاحقا عقب التعافى التام لياسمين وتعدى الأزمة الصحية على خير إن شاء الله.. والقانون المصرى سيحكم بينى وبين المتسبب فيما حدث..». 

ياسمين تصدرت من جديد ترندات جوجل بعد سفرها إلى سويسرا على متن إسعاف طائر آخر الأسبوع الماضى، حيث أجرى متابعوها ومحبوها عمليات بحث واسعة لمعرفة آخر مستجدات حالتها الصحية.

ياسمين وصلت بسيارة إسعاف مجهزة مطار القاهرة بوابة صالة 4 حيث طائرة إسعاف خاصة، وتم نقلها، متوجهة إلى جنيف لاستكمال علاجها بأحد المستشفيات السويسرية. 

 

 

 

• تصدر حكم قاضى الفصل فى نزاع مغنية الروك بوب الأمريكية «كيلى كلاركسون» ومدير المواهب «براندون بلاكستوك» ضمن إجراءات طلاقهما، اهتمامات الصحافة الأمريكية والأوروبية. 

وقضت محكمة أمريكية بعدم أحقية براندون فى الحصول على 81 ألف دولار شهريا تكاليف نفقة المزرعة التى يقيم بها ضمن إجراءات الطلاق، فى الوقت الذى تدفع فيه كيلى 150 ألف دولار شهريًا لدعم زوجها السابق، وفقًا لوثائق المحكمة.

وبالنسبة لأطفالهما تتحمل كيلى القدر الأكبر من فاتورة رعايتهما.  

تم طلاق كيلى وبراندون بعد سبع سنوات من زواجهما، حيث تقدمت هى بطلب الطلاق فى يونيو 2020، ومُنحت حق الحضانة الأساسى لطفليهما فى نوفمبر الماضى. 

 

 

 

 

•  لا يزال حماقى يتلقى إعجابات وتعليقات بالآلاف على أغنيته الجديدة «زيها مين» فيما يواصل الترويج لها على السوشال ميديا منذ طرحها بداية أغسطس.

حماقى كتب فى آخر بوست ترويجى «أغنية تؤمر تتأمّر.. ماهى دى اللى عليها منمّر!.. طبعًا حقها تتدلّع.. تتبغدد أوى تتمنّع!». 

 

 

 

• صعدت هيفاء وهبى إلى صدارة تريندات إنستجرام بعد عددًا من الصور الصباحية نشرتها من منزلها أثارت جدلاً بين رواد السوشيال ميديا.

جدل متابعى هيفاء دار حول مظهرها اللافت وركزت التعليقات على أنها تبدو أصغر فى السن، بينما هاجمها آخرون معتبرين الصور جريئة بدرجة كبيرة.  

 

 

• حصلت الباحثة «شاهندة محمد على» على درجة الماجستير بتقدير جيد جدا فى «النقد السينمائى» عن رسالة بعنوان «اتجاهات التوظيف الفنى لعرض الأفكار السياسية فى أفلام المخرج شريف عرفة.. من الفترة 1987 إلى 1996». تكونت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور ناجى فوزى مشرفا ومناقشا ومقررا، الأستاذ الدكتور أشرف توفيق مناقشا من الداخل، والأستاذة الدكتورة ثناء هاشم مناقشا من الخارج. عقدت المناقشة بقاعة الدكتور ثروت عكاشة للمؤتمرات بأكاديمية الفنون.