الأحد 26 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

لاتفاوض إلى مالا نهاية

الرئيس مع ضيوف مصر فى افتتاح قاعدة 3 يوليو
الرئيس مع ضيوف مصر فى افتتاح قاعدة 3 يوليو

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى ان الدولة المصرية تتفهم وتقدر متطلبات التنمية الآثيوبية ، لكن مع ضرورة ألا يكون ذلك على حساب الآخرين .



وخلال مأدبة الغداء التى أقامها الرئيس السيسى لضيوف مصر الذين شاركوا فى افتتاح قاعدة 3 يوليو البحرية ، قال الرئيس إن مصر التزمت بالتفاوض على مدار العشر سنوات الماضية مع الجانب الآثيوبى للوصول إلى اتفاق دولى ملزم طبقا للأعراف والثوابت الدولية ، مشيرا إلى ان ذلك يحتاج الدعم من الاصدقاء والأشقاء فلايجوز أن يستمر التفاوض إلى ما لا نهاية .. وشدد  الرئيس على ان مصر لم تهدد أحداً على مر التاريخ سواء بشكل مباشر أو غير مباشر على الرغم مما تملكه من قوة عسكرية ظهر منها جزء بسيط فى المناورة العسكرية

وافتتح الرئيس  قاعدة 3 يوليو  بمنطقة جرجوب على الساحل الشمالى الغربى،  أحدث القواعد العسكريّة المصرية على البحر المتوسط، بالتزامن مع الاحتفالات بذكرى 3 يوليو, وشهدت القاعدة والمجلة ماثلة للطبع فعاليات المناورة «قادر 2021» بمشاركة جميع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.

قاعدة 3 يوليو هى أحدث القواعد العسكرية المصرية على الاتجاه الاستراتيجى الغربى ، ومنوط بها تأمين البلاد فى الاتجاه الاستراتيجى الشمالى والغربى وصون مقدرات البلاد الاستراتيجية والاقتصادية وتأمين خطوط النقل البحرية والمحافظة على الأمن البحرى.

تمثل قاعدة 3 يوليو إضافة جديدة لمنظومة القواعد البحرية المصرية، ضمن خطة التطوير الشاملة للقوات البحرية والقوات المسلحة، بحيث تكون نقاط ارتكاز ومراكز انطلاق للدعم اللوجيستى للقوات المصرية فى البحرين الأحمر والمتوسط لمجابهة أى تحديات ومخاطر قد تتواجد بالمنطقة، وكذلك مكافحة عمليات التهريب والهجرة غير الشرعية.

و تفقد الرئيس، الوحدات البحرية فى قاعدة 3 يوليو بعد توقيع وثيقة الإنشاء والتدشين  ورفع العلم المصرى عليها ، وأطلقت المدفعية 21 طلقة مع رفع العلم، كما تفقد الرئيس مع ضيوفه الوحدات المشاركة فى المناورة «قادر 2021».

وتفقد الرئيس السيسى برفقة الشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبوظبى، ومحمد المنفى رئيس المجلس الرئاسى الليبى، الفرقاطة «الجلالة» داخل القاعدة.. واستمع الرئيس إلى شرح تفصيلى عن عمل الفرقاطة والقدرات الخاصة بها.