الأحد 26 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

مصــر بـلا عشوائيـــات

الرئيس يتابع بنفسه مواصفات الوحدات السكنية للمستحقين
الرئيس يتابع بنفسه مواصفات الوحدات السكنية للمستحقين

كانت العشوائيات إحدى أهم مشكلات مصر خلال 60 عاما مضت بلا حلول جذرية؛ حيث تنتشر فى جميع المحافظات.



وفقًا للتقديرات الرسمية كانت تشكل نحو 40 % من مساحة العمران فى البلاد وتعانى من نقص حاد فى المرافق والخدمات، إضافة إلى ارتفاع الكثافة السكانية، فضلا عن مشكلات أخرى.

 وفى محاولة لوضع حد لهذه المشكلة وضعت دولة 30يونيو  مخططًا لتطوير المناطق العشوائية غير المخططة، وتحسين نمط الحياة بها، من المقرر الانتهاء منه بحلول عام 2030 وفقا لرؤية مصر الاستراتيجية فى التنمية.

إنجاز ممشى أهل مصر
إنجاز ممشى أهل مصر

 

 

 

خصصت الدولة  ميزانية للمشروع على مدار 10 سنوات تقدر بنحو 450 مليار جنيه؛ إذ تم تطوير 57 منطقة كنموذج لتطوير المناطق غير المخططة فى محافظات القاهرة والجيزة والمنيا والبحر الأحمر.

واستطاعت الحكومة نقل ما يقرب من 750  ألف من سكان الأحياء الفقيرة خلال السنوات الماضية إلى وحدات الإسكان الاجتماعى على مستوى الجمهورية .

ويعيش فى المناطق العشوائية ما يقرب من حوالى 22 مليون مواطن، ما يقرب من ربع السكان، بما فى ذلك 850 ألف شخص يعيشون فى أحياء غير آمنة معرضين لخطر الانهيارات الأرضية 

ومخطط الدولة  بدأ جزءا من مشروع بدأ فى عام 2016 للارتقاء بالمناطق غير الآمنة وإعادة توطين حوالى 850 ألف شخص فى مدن آمنة تليق بالعيش فيها للقضاء على العشوائيات.

والإجراءات التى قامت بها الدولة  جزء من التزامها بأهداف الاستدامة المتفق عليها عالميًا، والتى تشمل جعل المدن أكثر أمانًا ومرونة بحلول عام 2030. 

 

الأسمرات سكن لائق وكريم
الأسمرات سكن لائق وكريم

 

وتوفر الدولة   المنازل الجديدة التى نقلت سكان العشوائيات والمناطق غير الآمنة مفروشة بالكامل، وتشمل الأجهزة المنزلية، وتشمل المجمعات الجديدة الحدائق والمدارس والمرافق الرياضية والمراكز الطبية والمتاجر ودور العبادة والوصول إلى وسائل النقل العام. 

وتحديث القاهرة  التى تعد أكبر محافظة بها مناطق عشوائية، جزء أساسى من جهود الرئيس عبدالفتاح السيسى لجذب الاستثمار وتعزيز الاقتصاد المصري؛ حيث يسعى منذ توليه منصبه فى عام 2014 ، إلى تغيير شكل العاصمة، وبناء عاصمة إدارية جديدة على مشارفها بهدف جذب المستثمرين إلى مركزها. 

 

إسكان متميز كامل الفرش والتجهيز
إسكان متميز كامل الفرش والتجهيز

 

بلا عشوائيات

أكد  خالد صديق رئيس صندوق تطوير العشوائيات، أنه خلال فترة وجيزة ستكون مصر خالية من المناطق غير الآمنة على مستوى الجمهورية، وسيتم القضاء على العشوائيات غير المخططة بحلول 2030، لافتًا إلى أنه تجرى حاليا إزالة باقى منطقة بطن البقرة ونقل الأهالى الى  مشروع الأسمرات، وبعدها يتم الانتقال إلى عزبة أبوقرن بمصر القديمة.

وأضاف  الدكتور إيهاب حنفى، المتحدث باسم صندوق تطوير العشوائيات، أنه   تم تحديد خريطة تتضمن جميع المناطق العشوائية على مستوى الجمهورية، منوها إلى أن  عدد المناطق التى يتم تطويرها يبلغ 357 منطقة تتضمن 240 ألف وحدة سكنية؛ حيث   تم الانتهاء من  تطوير 312 منطقة حتى الآن، بإجمالى 190 ألف وحدة سكنية، ورصد 1100 سوق عشوائية وغير مخططة. 

 

تطوير المناطق غير الآمنة لخدمات شاملة
تطوير المناطق غير الآمنة لخدمات شاملة

 

وأوضح أن العمل جارى على تطوير 35 منطقة يتم الانتهاء منها نهاية العام الحالي، بجانب تطوير المناطق غير الآمنة، بالإضافة إلى تطوير 152 ألف فدان من المناطق غير المخططة. 

 وقال إن المناطق العشوائية  تنقسم إلى 3 مناطق، أولها  (مناطق غير آمنة)  وتشمل 351 منطقة يعيش بها 850 ألف نسمة، منها 251 منطقة سكن غير ملائم بنسبة 71 %، 59 منطقة مهددة للصحة بنسبة 17 %، و25 منطقة مهددة للحياة بنسبة 7 %، و16 منطقة تفتقر للحياة المستقرة بنسبة 5 %.

 ثانيًا  المناطق غير المخططة  ونسبتها من إجمالى المناطق السكنية فى مصر 37,5 %، إضافة إلى مناطق غير آمنة بنسبة 1 فى المئة.

وثالثًا  الأسواق العشوائية وعددها 1100 سوق عشوائية تفتقر للإطار المؤسسى والصحي، وداخل كل تصنيف توجد مشروعات تم إنجازها ومشروعات لايزال العمال جاريًا بها.

 

ملاعب ومساحات خضراء وتحويل المناطق الخطرة لمجتمعات متكاملة
ملاعب ومساحات خضراء وتحويل المناطق الخطرة لمجتمعات متكاملة

 

 

فى الطريق

فى محافظة القاهرة تم الانتهاء من مناطق  المحروسة 1و2 بمدينة السلام والمقطم ومنشية ناصر وعزبة العرب، أعلى الجبل مدينة نصر ثان، «بطن البقرة» ومنطقة  مجمع المدارس مصر القديمة، ومناطق «قلعة الكبش» بالسيدة زينب، والمواردى بالسيدة زينب. 

وفى الإسكندرية انتهى تطوير مناطق المحاجر الصينية بحى العجمى، «خلف العرايس» بالعامرية، «الطوبجية شارع الرحمة وابور الجاز» بحى غرب، وفى سوهاج منطقة السماكين بمدينة المنشأة، «الدريسة»، وفى المنيا  عشش محفوظ.

وفى جنوب سيناء منطقة الحى الأول بمدينة أبو زنيمة، الفيوم  مناطق أرض محمد مشرف بمدينة سنورس، الصوفى و «علواية صاوى» وعزبة مأمون  بمدينة الفيوم. 

وفى أسيوط  «المهاجرين»،  وفى الأقصر مناطق حجاج وأبو مراد و الحمام،  الغربية «الخارجة»، وفى بورسعيد منطقة «القابوطى» و«زرزارة» بحى الضواحى.

وفى السويس مناطق «ورش السكة الحديد عزبة الصفيح ومناطق اليهودية» بحى الأربعين، وفى قنا منطقة: «الترعة الضمرانية» بنجح حمادى و«أملاك خاصة» بقوص، وفى كفر الشيخ «منطقة منشأة فواد»، وفى أسوان منطقة «المعمارية البصيلية بحرى»، وفى الدقهلية منطقة «الإيواء المطرية»، وفى القليوبية منطقتا «خيام الإيواء والشيخ مصلح» بحى شبرا الخيمة والخانكة .

وهناك مناطق  لايزال العمل جاريًا بها على قدما وساق وتشمل المشروعات، فى القاهرة: حى السلام أول، الشهبة ووادى فرعون بحى منشأة ناصر، منطقة الزبالين بـ 15 مايو، تطوير مثلث ماسبيرو بحى بولاق، وفى الجيزة منطقة عشش شارع السودان بحى الدقي.

 

الدولة تتحمل كامل المرافق وتجهيزات السكن
الدولة تتحمل كامل المرافق وتجهيزات السكن

 

وفى البحيرة منطقة الكسارة بمدينة رشيد، وفى الدقهلية منطقة عزبة الصفيح بمدينة المنصورة، وفى سوهاج منطقة السكة الحديد بطما، وفى المنيا منطقة عشش محفوظ بمدينة المنيا. وجارى العمل للانتهاء من مشروعات أخرى منها فى محافظة الإسماعيلية: منطقة الكاكولا و منطقة على عيد ، بورسعيد: مناطق هاجوج والإصلاح والجناين بحى الجنوب، منطقة زرزارة المرحلة الثالثة بحى الضواحى، حظائر أبوعوف بحى الزهور، وفى أسوان: المرحلة الثانية من تطوير منطقة الصحابى بمدينة أسوان، وإزالة المناطق المهددة للحياة بالمحافظة.

وفى البحر الأحمر: منطقة زرزارة مدينة الغردقة، تطوير المناطق المهددة للحياة بمدن الغردقة ورأس غارب،   الكلاحين بمدينة القصير، زرزارة بمدينة سفاجا، عشش  رأس غارب،   حلايب و الشلاتين .

وفى محافظة جنوب سيناء جرى تطوير واسع لمنازل آمنة وكريمة للمواطن السيناوى ويجرى حاليا تطوير مناطق الرويسات بمدينة شرم الشيخ، وفى الوادى الجديد: مناطق موط القديمة بمدينة الداخلة،  بلاط الإسلامية مدينة بلاط،  ميتالكو بمدينة الخارجة، وفى كفر الشيخ: تطوير مناطق منشأة فؤاد ، دريسة السواقين ودريسة الهندسة بقلين.

تطوير شامل للمناطق غير الآمنة بالاسكندرية
تطوير شامل للمناطق غير الآمنة بالاسكندرية

 

 

وفى المنوفية: تطوير المناطق غير الآمنة بتلا شرق المدينة والباجور المنطقة «أ» و «ب»، وفى دمياط: تطوير منطقتى شمال وجنوب الصيادين بمدينة رأس البر، وفى مطروح: تطوير منطقة الطابية بمدينة مرسى مطروح. 

إعادة التخطيط

وحولت الدولة سريعا مساحات كبيرة من المناطق غير المخططة وإعادة تخطيطها وتم إنجازها، فى الإسكندرية: تطوير مناطق أبوتلات حى العجمي،  عزبة سكينة وحجازى بحى شرق، وفى الوادى الجديد: تطوير منطقة مشربية غيث والشيخ ميمون بمدينة الخارجة، وفى الغربية: منطقة (صندفة أبوشاهين) بمدينة المحلة الكبرى، وفى الجيزة تطوير عدد 7 مناطق غير مخططة هي: منطقة المنيرة الغربية ومنطقة أبو زراع المنيب وصفط اللبن،  ترعة السيسى، الكنيسة، عزبة الخلابقة  وشارع الفخرانى،  مشتل الورد بكفر الجبل والقصبجى .

وفى المنيا: تطوير منطقة أبو هلال بمدينة المنيا، وفى الفيوم: تطوير منطقتى قحافة الجديدة والصيفية بمدينة الفيوم. 

 

نقل أهالى العشوائيات لحياة جديدة وبيئة مختلفة
نقل أهالى العشوائيات لحياة جديدة وبيئة مختلفة

 

كما قامت الدولة  بتطوير الأسواق العشوائية التى تم تجهيزها وهى: سوق غزة بشارع بورسعيد بحى الزاوية الحمراء فى  القاهرة، سوق «الكنيسة الحضارى» بشارع عثمان محرم بالجيزة،  إنشاء «سوق باريس الحضارى» بالوادى الجديد. 

جارى العمل بالأسواق وإنشاء سوق الجمعة الحضارى فى الإسماعيلية،  سوق شارع الجيش بمدينة أسوان وسوق موقف البيجو بمدينة القصير، تطوير سويقة الأشراف وسوق أبو عامر بالزقازيق، وسوق ميدان الساعة وسوق السكة الحديد بفاقوس بمحافظة الشرقية. 

وأيضًا  إنشاء سوق بلاط الحضارى بمدينة بلاط،  سوق الموقف البحرى الحضارى بمدينة الداخلة بمحافظة الوادى الجديد، وتطوير السوق الكبير بمدينة فارسكور واستكمال سوق الباعة الجائلين بمدينة كفر سعد بدمياط،  سوق سيوة بمدينة سيوة،  سوقى وسط المدينة وسويقة أمام السوق التجارى بمدينة سيدى براني، وتطوير سوق الضبعة بمدينة الضبعة بمحافظة مطروح. 

 

روضة السيدة تحول شامل على طريق السكن اللائق
روضة السيدة تحول شامل على طريق السكن اللائق

 

مناطق مميزة 

حظى عدد من مشروعات التطوير  بإعادة تخطيط كامل، نظرا للمواقع المتميزة بخرائط مختلفة منطقة مثلث ماسبيرو  تم التعامل برؤى حديثة مع العشوائيات مثل البشاير الأسمرات «منطقة الخيالة» . 

كما برز عدد من المشروعات خلال خطة التطوير لأسباب مختلفة، منها تفرد التصميم المعمارى الخاص بها مثل منطقة «روضة السيدة»، أو حظيت بشهرة نظرا لعدم توقع حدوث أى تغيير بها مثل منطقة السماكين بسوهاج أو عزب الصيادين بدمياط.

الأسمرات

ويعد مشروع «الأسمرات»، أحد أضخم وأهم مشروعات تطوير العشوائيات فى القاهرة بمراحله الثلاث.

وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، فى يوليو 2020، مشروع الأسمرات 3 بمنشية ناصر كمرحلة ثالثة من المشروع الذى تبناه قبل سنوات للقضاء على العشوائيات وتسكين أهاليها فى مساكن بديلة راقية وآدمية.

وأنشئت المرحلة الأولى من مشروع الأسمرات على مساحة 65 فدانا وتضم 6258 وحدة سكنية بتكلفة بزيادة عن مليار جنيه، ويجرىتمويل المرحلة الثانية من المشروع من صندوق «تحيا مصر» على مساحة 61 فدانا، بقيمة تعاقدية 700 مليون جنيه، وتضم 4722 وحدة سكنية، بخلاف إنشاءات المبانى الخدمية والمرافق. 

وضمت المرحلة الثالثة «الأسمرات 3»، 7440 وحدة سكنية فى 124 عمارة، وتحتوى كل عمارة على 60 وحدة (أرضى + 9 أدوار متكررة)، و2 مصعد فى كل عمارة، إضافة إلى 176 محلا تجاريا متنوعة الاستخدام، بجانب تنفيذ 4 ملاعب متعددة الأغراض وملعب كرة قدم وحمامى سباحة ومبنى اجتماعى وحديقة أطفال و4 حضانات على مساحة 460 مترا لكل حضانة و4 وحدات صحية بالمساحة نفسها وساحة انتظار سيارات تتسع لـ1000 سيارة، علاوة على إنشاء مسجد وكنيسة لخدمة أهالى المنطقة.

ويقع مشروع الأسمرات 3 على مساحة 62 فدانًا بتكلفة مليار و800 مليون جنيه، دفع صندوق تحيا مصر نصف مليار جنيه منها، كما أن هناك مسجدًا وكنيسة ومركزًا طبيًا و5 حضانات، ويستفيد منه 7304 أسر. 

أما عمارات الأسمرات 1 و2 فتتكون من أرضى و5 أدوار، والأسمرات 1 و2 بهما 11 ألف وحدة سكنية وتم تسكينها بالكامل من 8 أحياء ذات خطورة داهمة هي: منشأة ناصر، الدويقة، اسطبل عنتر، مثلث ماسبيرو، مصر القديمة، عزب خير الله، تل العقارب، السيدة زينب، المواردى.

ويضم الاسمرات 2 مركز طبى أسمرات 2 كما تم تشغيل 1400 سيدة من أبناء الأسمرات عن طريق استغلال «البدرومات» لعمل مصانع للنسيج والسجاد الحرير والسبح، ويتم تصدير منتجاتها الى أمريكا وإسبانيا وألمانيا والسعودية.  

 

القضاء عــــلى العشوائيات فى الصعيد
القضاء عــــلى العشوائيات فى الصعيد

 

بشاير الخير

بدأ العمل على تنفيذ مشروع بشاير الخير بإشراف وتنفيذ الهيئة الهندسية فى عام 2015، بمنطقة غيط العنب بالإسكندرية؛ حيث بدأت المحافظة فى تحقيق طفرة تنموية بتطوير تلك المناطق والعمل على رفع كفاءة البنية التحتية بها وبناء مناطق سكنية جديدة تهدف إلى توفير نحو 25 ألف وحدة سكنية جديدة للقضاء تماما على مشكلة العشوائيات. 

تضم مدينة «بشاير الخير 1» 17 «بلوك سكنى» بعدد 34 عمارة سكنية وبإجمالى 1632 وحدة، وتم تسليم الوحدات السكنية كاملة التجهيزات والمرافق والفرش والأثاث والأجهزة الكهربائية، وتم إنشاء وحدة خدمية بها تضمن مسجدا يتسع لـ 800 مصلٍ ومستشفى سعة 175 سريرًا ومركز تدريب مهنى ومبنى سوق تجارية، بالإضافة إلى مركز لذوى القدرات الخاصة و جمعية استهلاكية وفرن ومركز رياض أطفال. 

وبصورة إجمالية استهدف مشروع بشاير الخير بمحافظة الإسكندرية، بمراحله 1 و2 و3 و5 توفير نحو 25 ألف وحدة سكنية بإجمالى متوقع 146 ألفا و625 نسمة، بمتوسط 5 أفراد فى الوحدة السكنية الواحدة، وتوفير 106 مولات تجارية بنحو 2912 محلا تجاريا للأفراد، بما يجعلها منطقة متميزة تجاريًا، وتطرح منطقة الـ «دوان تاون» الجديدة غرب الإسكندرية، فى إطار التوسع العمرانى للمحافظة وتنمية مناطق غرب الإسكندرية. 

ومن ضمن المناطق العشوائية التى عملت الدولة سريعا على تطويرها كانت منطقة الخيالة بمحافظة القاهرة، لتسكين أهالى المناطق العشوائية بإجمالى 2500 وحدة سكنية، و126 محلًا تجاريًا، و126 وحدة إدارية، تقام جميعها على مساحة 37.5 فدان، مع مناطق خدمات تضم مدرسة، مركز شباب، نقطة إطفاء، نقطة شرطة، مركز إسعاف، مركزًا طبيًا، ومكتب بريد، وحديقة عامة. 

وتضمنت أعمال تنسيق الموقع تنفيذ طرق بمسطح 60 ألف متر مربع، وشبكات مياه وصرف بطول 3500 متر مربع، ولاند سكيب، وتفقدها رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولى بعد تطويرها، موجها بالعمل الفورى فى منطقة الملاعب المفتوحة بالمشروع، ومُكلفًـــا بتخصيص الأراضى التى يحتاجها المشروع على الفور.

وفى 15 ديسمبر 2018، افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشروعى المحروسة 1 و2، بمدينة السلام، ضمن خطة تطوير العشوائيات وتوفير سكن ملائم وحياة كريمة للمواطن المصرى.

ويضم مشروع المحروسة (1) 128 عمارة بـ3168 وحدة سكنية، والمحروسة (2) يضم 67 عمارة مع تخصيص عمارتين لسُكنى المرأة المعيلة ويشمل المشروع 1608 وحدات سكنية، ومقام على مساحة 50 فدانا بمدينة السلام وتم تنفيذه بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات ويضم عددًا من المحال والمكاتب والوحدات الخدمية والإدارية لخدمة سكان المنطقة.

ويضم مشروعا المحروسة 1 و2 جميع الخدمات فى موقع المشروع، من مخابز ومنافذ لبيع السلع ومسجد وحضانات وملاعب مفتوحة ومركز طبى ومدرستين ومحال تجارية.

روضة السيدة 

تحول مشروع تطوير منطقة «تل العقارب» إلى «روضة السيدة»، من أبرز المشروعات فى ملف تطوير المناطق العشوائية؛ حيث يضم 816 وحدة سكنية و344 وحدة تجارية بتكلفة إجمالية 330 مليونا، وينبع تميز هذا المشروع من التصميم المتميز للوحدات بشكل تراثى فريد، يتوافق مع طبيعة المنطقة وتسليمها مفروشة بالكامل للأهالي. 

مشروع روضة السيدة 2 كمل تطوير منطقة الطيبى؛ ويتضمن المشروع إنشاء 15 عمارة سكنية بدور أرضى و5 أدوار متكررة، بإجمالى 700 شقة و50 وحدة تجارية على مساحة 10.5 فدان، إضافة إلى منطقة خدمات تشمل نقطة شرطة وحضانة وأماكن عامة ملاعب وحدائق. وبالتوازى معه يتم تطور منطقة أبوالريش بالكامل. 

وفى مارس 2017، بدأ التنفيذ الفعلى لمشروع الإسكان الاجتماعى «أهالينا 1» بحى السلام الأول، بالتعاون بين القوات المسلحة وأجهزة الدولة المختلفة، من خلال توقيع برتوكول تعاون بين المنطقة المركزية العسكرية والبنك الأهلى المصري، ومحافظة القاهرة، وجامعة عين شمس؛ لتنفيذ المشروع الذى يتكون من 25 عمارة سكنية كل عمارة 12 طابقا، ويحتوى الطابق على 4 وحدات سكنية بمساحة 90 مترا، 196 وحدة سكنية مع تركيب مصعد كهربائى لكل عمارة. 

وأُقيم المشروع على مساحة 11 فدانا فى حى السلام أول، ومع بداية تنفيذ المشروع تم رفع 68 ألف متر مكعب من المخلفات والعشوائيات فى موقع المشروع خلال 40 يوما فقط، ونقلت المرافق المتعارضة مع تنفيذ المشروع، ونفذت جامعة عين شمس التصميمات الهندسية الخاصة بالمشروع.

مشروع معًا

ويعتبر مشروع «معا» لتطوير العشوائيات فيتضمن 4416 وحدة سكنية، بحى السلام ثان بمحافظة القاهرة، منها 3312 وحدة سكنية (102 عمارة)، بالمرحلة الثانية بالمشروع.

واعتمدت فكرة مخطط التطوير على استكمال إنشاء مجمع سكنى متكامل الخدمات، يتضمن 136 عمارة سكنية من 4 نماذج، نفذت مؤسسة معا 34 عمارة سكنية منها بالمرحلة الأولى، بها 1104 وحدات سكنية، وجارٍ إنشاء 102 عمارة سكنية بالمرحلة الثانية لتوفير 3312 وحدة سكنية، من 4 نماذج مختلفة.

أما أشهر مشروع نال حظًا وافرًا قبل أن تمتد إليه يد التطوير الحقيقى، فكانت منطقة مثلث ماسبيرو.

وكانت الخطورة فيه كمنطقة غير آمنة تصنف بالدرجة الثانية، وكانت مدة تنفيذ الأبراج المطورة فى مثلث ماسبيرو 3 سنوات، تم اختصارها إلى 30 شهرا. 

ويتكون المشروع من عدد من الأبراج بارتفاعات تصل لـ25 طابقا، وتضم 4 مداخل و10 مصاعد بتكلفة تقديرية تبلغ مليار جنيه، والأبراج تضم 1000 وحدة على مساحة تقترب من 6 أفدنة من إجمالى 40 فدانا، مساحة المشروع بالكامل.

كما يبلغ مسطح المنطقة كاملة بما فيها من معالم نحو 75 فدانا، ويبلغ عدد المستفيدين من المشروع 900 أسرة، وبدأ تشطيب نماذج الوحدات السكنية التى ستسلم للاهالى الراغبين فى العودة.

اما المشروع الذى غير وجه كورنيش القاهرة بامتياز فكان مشروع ممشى أهل مصر حيث تطوير منطقة الكورنيش من كوبرى إمبابة حتى 15 مايو ومدة تنفيذه تستغرق عامين.