الثلاثاء 16 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان
عقلك فى راسك

عقلك فى راسك

• وحياة أمك.. افهم بقى



إنت زعلت...طيب لييييه: (تعالى افهمك بالراحة

مفيش اختلاف على أن أمك دى أغلى حد فى حياتك، وأنت طبعا كل حياتها، لأن من لحظة ما بتكون جنين، قلبها وروحها واحساسها بيتعلقوا بيك، وبعد ما تخرج للنور بتكون انت قلبها اللى بيمشى على الأرض، لو إتأذيت أو تعبت أو حزنت، قلبها بيوجعها عليك، ومع كل خطوة فى حياتك نبضة أمل بتدق فى قلبها تفرحه. 

• يعنى انت قلب أمك

روحها وروحك مرتبطين من لحظة وجودك فى أحشائها وبيفضل الارتباط ده موجود للأبد، وده اللى بيخلى الأم تحس بابنها وهو بعيد إذا كان بخير وللا مهموم.

‏• يعنى أنت روح أمك

نظرتها للحياه كلها بتتغير أول ما عيونها تلمحك وتبدأ تشوف العالم وتعيد إكتشاف الأشياء من خلالك وتبقى انت النور اللى يهديها ويدلها على الطريق. 

• يعنى انت عين أمك

حياتها كلها من أول يوم بتكون مسخرة ليك يعنى عايشه علشانك، بتتحمل وتصبر وتتعب علشانك، ومفيش حد فى الدنيا يتمنى إنك تكون أحسن منه غيرها، علشان كده لازم تفضل تحلف بحياتها طول عمرك. 

يعنى لما أقولك وحياة أمك، أنا كده باحلفك بالغالية  يعنى متزعلش.

 

• عندما تدور الدوائر على من ظلمك أو يلحق به أذى  هل سيرتاح قلبك، تسكن روحك، يهدأ بالك، يجبر خاطرك، يلتئم جرحك، تستعيد سلامك النفسى 

بل والأهم من ذلك هل تعوض خسارتك ماديا أو معنويا وأدبيا 

الإجابة قطعا لا

إذا لا تضيع عمرك فى انتظار أمر غير مؤثر 

امضى قدما فى الحياة 

لا تشمت، ولا تتشفى، ولا تفرح فى مصائب الغير… ولن تندم

 

ريشة: هانى حجاج
ريشة: هانى حجاج

 

 

• الصبار، القوة الناعمة، إبداع الخالق، الحاجة وعكسها 

تلاقيه فى المناطق الصحراوية، يتحمل الظروف القاسية والعطش والجفاف لسنوات، رغم كدة يتميز بالجمال والتنوع، أشكال وألوان ملهاش عدد، متجدد ولا يستسلم للظروف رغم إنك تتصور لوهلة إنه مات ومش ممكن يكون لسة عايش، إلا إنك تتفاجىء بزهرة جميلة خرجت ترد عليك وتقول أنا لسة عايشة والعمر لسة له بقية، ده غير إنه بيتميز بعطاء غريب، يعنى رغم المرارة تلاقى الحلو جواه زى التين الشوكى وتلاقى كمان الدوا جواه لأمراض كتير، ورغم الأشواك اللى بتحاوطه علشان يحمى نفسه مش علشان يجرح حد، تلاقيه مأوى لأى كائن يتحامى فيه زى بعض الطيور الصحراوية الضعيفة، والشرط لما تحب تتعامل معاه، لازم تعرف قيمته وتتعامل بحرص، علشان تلاقى منه الحلو، وتتفادى الأذى، يعنى الغشومية والغباوة مع الصبار مش هتجيب أى نتيجة، هتتهور هتتعور انا قلت اللى عندى 

أعتقد كدة وضحت الصورة واتفهم المعنى… وصلت!

 

• راجلك اختيارك انتى ولازم تكونى مقتنعة به ومسئولة عنه من البداية، يعنى متجيش بعد كده تقوليله :

شوف فلانة…

 جوزها جابلها إيه أو بيعملها إيه أو بيقولها إيه أو بيعاملها إزاى.. لأن فى الحالة دى هنكون قدام أكثر من سيناريو  أما مع الوقت والمشاكل هتحصلى على لقب مطلقة 

 أو هيكتم فى نفسه وينجلط وتحصلى على لقب أرملة 

أو هيبتدى يشوف واحدة غيرك ترضى بحالة اللى مبقاش عاجبك... 

وتحصل هى على لقب زوجة ثانية!

 

• هناك نوعية من الأبناء تفسدهم كثرة التضحية والعطاء 

فينقلبوا عليك لأتفه الأسباب متناسين بل وناكرين أى شىء وكل شىء فيضيع عمرك وتفنى صحتك فى محاولة إرضائهم ولن تستطيع

والنصيحة …رفقا بنفسك يا عزيزى…

لأنك خرجت من حساباتهم ولن تعود .

 

• لما تفتح قلبها وتقولك سر فى حياتها 

فى لحظة ثقة واطمئنان وتآمنك عليه 

يبقى تخليك محترم وقد الأمانة وتحفظ السر 

مش تيجى فى أول موقف تذلها وتعايرها وتخليها تندم 

مش بس انها قالت لك، لا انها عرفتك من الأساس.

 

• مفيش حاجة اسمها ست نكدية …

فيه ست شالت فوق طاقتها واحتمالها

فيه ست قدمت فوق قدراتها وإمكانياتها

فيه ست قابلت القهر بالصبر

فيه ست رغم الناس اللى فى حياتها وحيدة

فيه ست ضحت بكل حاجة ولما احتاجت ملقتش حاجة

فيه ست ربت على العطاء ملقتش غير الأنانية 

فيه ست اختارت غلط فى يوم دفعت عمرها كله تمن

فيه ست بتيجى على نفسها علشان اللى حواليها لحد ما تقع

فيه ست قررت تشيل المسئولية لوحدها وتجازف

فيه ست بتخوض معارك علشان تحافظ على نفسها

فيه ست بتحارب لوحدها علشان تحمى مكتسباتها

فيه ست بتخاطر بما تبقى لها فى الدنيا علشان ولادها

فيه ست بتكمل مهمتها رغم عدم التقدير والنكران

فيه ست بتضطر تعمل عيانه علشان تلاقى شوية حنية

فيه ست بتفتعل مشكلة علشان مبقتش حاسة انها غالية

فيه ست مستنزفة ومستهلكة ومحدش حاسس ولا مهتم

فيه ست بتتعرض لابتزاز من اقرب الناس لو بطلت تدي

فيه ست بتعتبر أن الشكوى قلة حيلة وخيبة فبتسكت

فيه ست بتخاف من الفضفضة اللى ممكن تخليها مطمع

فيه ست اتعلمت تبلع وجعها علشان محدش يشمت فيها

بلاش قسوة … اسمها فدائية مش نكدية