السبت 25 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

تحذير من كارثــة إنسانيــة

تأكيدًا للرفض الكامل وتجديدًا للتحذير من الآثار الإنسانية الكارثية على المواطنين الفلسطينيين، للعمليات العسكرية الإسرائيلية فى مدينة رفح الفلسطينية.



 

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى الدكتور بشر الخصاونة، رئيس الوزراء ووزير الدفاع بالمملكة الأردنية الهاشمية، وذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.

وحرص رئيس الوزراء الأردنى فى مستهل المقابلة على نقل تحيات وتقدير الملك عبد الله الثانى عاهل الأردن إلى الرئيس السيسى، وهو ما ثمنه سيادته، مؤكدًا الاعتزاز بالعلاقة الخاصة والتاريخية التى تجمع بين شعبى وقيادتى البلدين، مشيرًا إلى الأهمية التى توليها مصر لعلاقات التعاون الثنائى، بهدف تحقيق المصالح المشتركة وتحقيق طموحات الشعبين الشقيقين فى تحقيق التنمية الشاملة، لا سيما فى ضوء الانعقاد الجارى بالقاهرة للدورة الثانية والثلاثين من اللجنة العليا المصرية - الأردنية المشتركة، برئاسة رئيسى وزراء الدولتين.

وتناول اللقاء أيضًا الأوضاع فى قطاع غزة، التى تمر بمرحلة غاية فى الدقة. وكذلك بحث الجهود المضنية للتوصل إلى هدنة شاملة فى القطاع وتبادل للأسرى والمحتجزين، بما يضمن الإنفاذ الفورى والكامل للمساعدات الإنسانية بشكل مستدام وبلا عوائق، للحد من المأساة الإنسانية التى يعانى منها أهالى القطاع، حيث تم فى هذا الصدد تأكيد الرفض الكامل والتحذير من الآثار الإنسانية الكارثية للعمليات العسكرية الإسرائيلية فى مدينة رفح الفلسطينية، التى تحرم أهالى غزة من شريان الحياة الرئيسى للقطاع، وتُعطّل المنفذ الآمن لخروج الجرحى والمرضى لتلقى العلاج، ولدخول المساعدات الإنسانية والإغاثية.

وفى هذا الصدد تم تأكيد أن الأوضاع الحالية تفرض على المجتمع الدولى الاضطلاع بمسئولياته للتوصل لوقف فورى ومستدام لإطلاق النار، مع المضى قدمًا بجدية وفاعلية فى إنفاذ الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، بما يحقق العدل والأمن والاستقرار الإقليمى، ويفتح آفاق التنمية لجميع شعوب المنطقة.