السبت 2 مارس 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

بشايـــر الخيـــر

أحدثت مبادرة «حياة كريمة» تغييرات جذرية فى كل القطاعات الخدمية والتنموية؛ وهيأت سُبُل تحسين الدخل ومُستوى الـمعيشة اللائق للمُجتمعات الريفيّة؛ حيث تم إدخال الصرف الصحى والغاز الطبيعى والإنترنت فائق السرعة، وبناء المدارس والمنازل ومراكز الشباب ومجمعات المصالح الحكومية، ورصف الطرق؛ وغيرها.



ورصدت «صباح الخير» أبرز ما تحقق على أرض الواقع؛ بمحافظات الغربية والدقهلية والمنوفية والشرقية، والتى شهدت تطورات كبيرة غيّرت شكل الحياة فى قرى الدلتا بالكامل.

وتضمنت المرحلة الأولى بالغربية 943 مشروعًا بتكلفة 4068,5 مليون جنيه؛ فى 9 وحدات محلية و54 قرية و88 تابعًا بمركز زفتى، لخدمة نحو 599 ألف مواطن.

وحسب وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، تم إنشاء 9 مجمعات حكومية (600 م2) لتقدم خدمات (سجل مدنى- شهر عقارى- بريد- مكتب تموين- التضامن الاجتماعى- وحدة محلية- مجلس محلى)، ومركز تكنولوجى، وكذلك 9 مجمعات للخدمات الزراعية، تضم (وحدة بيطرية- جمعية زراعية- مركز تجميع ألبان- مركز إرشاد).

وإنشاء 30 مركز شباب، 83 مدرسة، 8 نقاط إسعاف، 10 عمارات سكنية للأسر الأولى بالرعاية، 6 وحدات اجتماعية، 4 مراكز تنمية أسرة، 27 مكتب بريد، 9 نقاط شرطة، 8 أسواق، 5 مواقف، 8 وحدات إطفاء، 3 محطات معالجة، 53 برج شبكات محمول وتوصيل شبكة الألياف الضوئية، وتنفيذ 43 مشروعًا للصرف الصحى و54 للكهرباء و54 لتوصيل الغاز الطبيعى، و29 للصحة (3 إنشاء جديد، 19 إحلال وتجديد، 7 رفع كفاءة)، 28 للرى؛ بينها إنشاء 19 «كوبرى» وتأهيل وتبطين ترع بطول 122كم، وإنشاء وتطوير 25 محطة مياه شرب، ورصف طرق رئيسية وداخلية بطول 135كم.

 

 

 

وحسب وزارة الإسكان، تم إحلال شبكات الكهرباء (جهد متوسط)، ورفع قدرات المحولات؛ وتغيير «الهوائية» إلى محولات داخل أكشاك أو غرف، وتغيير الكابلات، وإحلال المتهالك ورفع كفاءة الشبكات.

وتركيب 19 لوحة ربط حلقى، و(99 سكينة هوائية؛ و174 عمودًا؛ و56 طن مواصلات) جهد متوسط، و34 محولًا و130 كشك محولات بالمشتملات، و117 كم كابلات جهد متوسط، و(21 كم كابلات؛ و3851 عمودًا، و137 كم موصلات) جهد منخفض، و11800 كشاف إنارة بالمشتملات.

نقلة نوعية

على أرض الواقع؛ شهدت قرى (تفهنا العزب، سند بسط، دهتورة، ميت النور، شرشابة، كفر شبرا قلوج، وشبراملس) توحيد جميع الأعمدة وتركيب 2200 كشاف ليد.

وفى «نهطاى»؛ تم إنشاء مدرسة للتعليم الأساسى (55 فصلا)؛ بمواد صديقة للبيئة، مركز الشباب، مجمعين للخدمات الحكومية والزراعية، مركز تنمية الأسرة والطفل، الموقف النموذجى والسوق الحضارى (يعملان بالطاقة الشمسية)، نقطتى إسعاف وإطفاء، وتأهيل وتبطين ترعة العطف (11 كم)؛ وإنشاء الكورنيش عليها؛ وصيانة 2 كوبرى، وتطوير مدرسة العزب محمود، وإنشاء مبنى جديد (2585.5 م2)، ومدرستى (الشهيد أحمد عمارة وطلبة السايح)، بئر ارتوازية؛ وتركيب الوصلات المنزلية، وتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل، وإحلال وتجديد الوحدة الصحية. وإنهاء مشروعات الكهرباء ورصف الطرق، وتوفير 18 مسكنًا للأسر المستحقة، وتوسعة محطة مياه الشرب بطاقة إضافية تتجاوز 2000 م3/ يوم، وإنشاء وحدة بيوجاز؛ لإنتاج طاقة متجددة وتوفير سماد عضوى عالى الجودة، للحد من التلوث.

وشهدت «تفهنا العزب»، إنشاء نقطة إطفاء، موقف نموذجى، مركز تنمية الأسرة، وحدة طب الأسرة، وإحلال وتجديد الملعب السباعى

 

 

 

وفى «سندبسط»، تم إنشاء وحدة طب الأسرة، نقطة شرطة، مركز التأهيل الاجتماعى، محطة مياه، وحدات معالجة الحديد والمنجنيز، مجمعى خدمات حكومية وزراعية، وحدة حماية مدنية، سوق نموذجى وتم تطوير مدارس «دهتورة»، وإنشاء مركز شباب مُطوَّر، وحدة طب الأسرة، وحدة الشئون الاجتماعية، وإحلال وتجديد مكتب البريد، ومكتب تحفيظ القرآن، والانتهاء من مشروعات «مياه الشرب، الصرف الصحى، الغاز الطبيعى، كابلات التليفونات، والكهرباء».

وفى «شبرا قلوج»، تم تطوير مركز شباب كفر شبرا، وإنشاء ملعب ومبنى خدمى ووحدة طب الأسرة. وشهدت «حانوت» تنفيذ مركز طب الأسرة، مجمع خدمات زراعية، نقطة للشرطة، ورفع كفاءة وتطوير المدرسة الإعدادية.

وشهدت «كفر سنباط» الانتهاء من مشروعات الصرف صحى ومياه شرب والغاز طبيعى وإنشاء وتطوير مدارس، وتبطين الترعة، وإحلال وتطوير الوحدة الصحية؛ وإضافة قسم للأشعة، وتجديد العيادات وتزويدها بمعدات حديثة.

وفى «شرشابة»؛ تم إنشاء مركز طب الأسرة، مجمعى الخدمات الحكومية والزراعية، وحدة الحديد والمنجنيز بمحطة مياه الشرب، وتطوير نقطة الإسعاف، وإحلال وتجديد مركز شباب عبد الأحد جمال الدين. 

وشهدت «سنبو الكبرى»، تنفيذ مجمع الخدمات الزراعية، وتطوير بئر المياه الارتوازى، والإحلال الجزئى للمدرسة الثانوية (21 فصلًا)؛ ومبنى بمدرسة إبراهيم جمال الدين الإعدادية.

وجار نهو رصف طريق زفتى حنون بطول 10كم وعرض7م.

وقال الدكتور طارق رحمى، محافظ الغربية، إن المرحلة الثانية تخدم مليونًا و760 ألف نسمة، داخل 32 وحدة محلية، تضم 152 قرية و752 تابعًا؛ بمراكز (المحلة الكبرى، قطور، بسيون، كفر الزيات).

وفى قطور جارٍ استكمال 6 محطات رفع وإنشاء 3 أخرى وتوسعات محطة معالجة مياه الصرف بقرية «الشين» ومد وتدعيم شبكات الصرف الصحى ومياه الشرب.. وتنفيذ 69 مشروعا للتعليم، و28 للشباب والرياضة، و28 للصحة، و6 للتضامن الاجتماعى، و8 للإسعاف، و6 مجمعات خدمية.

وفى كفر الزيات جارٍ استكمال 9 محطات رفع وشبكات انحدار ومحطة معالجة، وإنشاء (8 محطات رفع، محطتى معالجة، و11 بئرًا ارتوازية)، ومد وتدعيم شبكات المياه والصرف، والوصلات المنزلية داخل الامتدادات العمرانية، وإحلال وتجديد محطة مياة بكفر الزيات وانشاء أخرى، وتنفيذ 75 مشروعًا للتعليم، و38 للشباب والرياضة، و9 للتضامن الاجتماعى، و32 للصحة و9 للإسعاف، و7 مجمعات خدمية.

وفى بسيون سيتم استكمال محطتى رفع وتوسعات محطة المعالجة، وإنشاء 4 محطات رفع، ومحطة معالجة، ومد وتدعيم شبكات الصرف وتنفيذ الوصلات المنزلية بالامتدادات العمرانية، و6 آبار ارتوازية. وتنفيذ 56 مشروعًا للتعليم، و42 للشباب والرياضة، و6 للتضامن الاجتماعى، و22 للصحة و8 للإسعاف، و5 مجمعات حكومية.

 

 

 

مشاريع عملاقة

أما المرحلة الأولى من المبادرة فى الدقهلية فتستهدف تنفيذ 636 مشروعًا بتكلفة حوالى 7 مليارات جنيه تخدم 500 ألف نسمة بمركز شربين فى 26 قرية و278 عزبة وتابع و282 تابعًا.

وقال الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، إنه تم الانتهاء من 433 مشروعًا، واستهداف تطوير 29 وحدة صحية ومركز طب أسرة وإنشاء مستشفى مركزى بشربين سعة 250 سريرا وإنشاء وحدتى إسعاف جديدتين، وتطوير 5 أخرى، وإمدادها بأحدث السيارات المجهزة والمعدات؛ وذلك بتكلفة 2,5 مليار جنيه.

وإنشاء 3 مراكز للأمومة والطفولة؛ تشمل خدمة المسنين والأطفال المشردين فى شربين، و32 مدرسة؛ 8 منها تعمل بالنظام اليابانى.

وحسب وزارة التخطيط، تم تنفيذ 26 شبكة غاز طبيعى، و38 برج شبكات محمول وألياف ضوئية، وإنشاء وتطوير 22 مكتبا بريديا، و14 وحدة تضامن اجتماعى، و9 أسواق نموذجية، 5 عمارات «سكن كريم»، 447 فصلا دراسيا، 22 مدرسة، 8 محطات مياه شرب، 27 مشروع صرف صحى، و25 خط طرد جديد، 26 شبكة مياه، و36 كوبرى، وتأهيل وتبطين ترع بطول 75 كم، ورصف وتطوير 52 طريقًا داخليًا و9 طرق رئيسية؛ بطول 364 كم، وتطوير ورفع كفاءة 24 مركز شباب، وإنشاء ملاعب جديدة، وتطوير 3 نقاط شرطية، وعمل 26 شبكة كهرباء، وتطوير ورفع كفاءة 26 محطة كهربائية، ومجمعات للصناعات الصغيرة والمتوسطة بهدف استغلال الميزة النسبية لكل تجمع ريفى.

على أرض الواقع؛ تم إنشاء وتشغيل 8 مجمعات للخدمات الحكومية و8 أخرى «زراعية - بيطرية» فى قرى: «الحصص، أبوجلال، بساط كريم الدين، رأس الخليج، وكفور (الترعة القديم - الحاج شربينى- الأطرش – الوكالة)».

وكانت أهم محطات معالجة الصرف؛ «أبو جلال» بطاقة 20000 م3/يوم، «الشيخ عطية» 12000 م3، «الأحمدية» و «محلة إنجاق»؛ 5000 م3، «الألف» و«رأس الخليج»؛ 8000 م3، «الوكالة» وتوسعات محطة شربين؛ 10000 م3/يوم. 

وكذلك 24 محطة رفع صرف؛ ورفع كفاءة 15 محطة أخرى بمنطقة شربين.

وكانت أهم محطات تنقية مياه الشرب بقرى (بساط كريم الدين، والحاج شربيني) بطاقة 5000 م3/يوم، ورأس الخليج (1700 م3/ يوم)، ومدينة شربين (42 ألف م3/يوم).

وتم تركيب 132 حنفية حريق فى 11 قرية.. وتطوير نقطة إسعاف سريع على طريق شربين دمياط، وتشغيل المجمع الجديد بشربين (يستوعب 200 سيارة)، وإنشاء أول مركز تأهيل متكامل بالدقهلية (1200م2). 

وشهدت «الحصص» مشروعات متنوعة؛ أهمها مياه الشرب والصرف الصحى، وتوسعات محطة المياه؛ لتنتج نحو 200 ألف م3؛ لتخدم مركز شربين بأكمله، ومجمع الخدمات الحكومية المتكاملة ومركز تكنولوجى تم ربطه بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك إنشاء مركز الشباب، المدرسة الابتدائية والإعدادية، المجمع الزراعى، وتبطين ثلاث ترع.

وفى «بساط كريم الدين» تم إنشاء وحدة صحية، مجمعى الخدمات الحكومية والزراعية، توسعات مآخذ مرفق المياه بطاقة ألف لتر/ ثانية، وتجهيز مركز الشباب بأحدث الأدوات الرياضية، وتوصيل الغاز الطبيعى والفايبر، ورصف الطرق الرئيسية بقرية محلة إنجاق.

وفى كفر الحطبة تم توصيل الصرف صحى والغاز الطبيعى واستبدال أعمدة الإنارة بأخرى حديثة، وإنشاء مركز الشباب ومكتب بريد.

وشهدت كفر الترعة القديم إنشاء المجمع الخدمى المتكامل على مساحة 850 مترا مربعا.

وتم تنفيذ سوق الضهرية المطور وإنشاء24 شقة، و4 كبارى، وتجهيز 16 شقة فى قرية الشيخ عطية. 

وجار تطوير 520 منزلًا للأسر الأولى بالرعاية، وإنشاء مركز شرطة الأحمدية.

وتضم المرحلة الثانية للمبادرة مراكز (ميت غمر - أجا- السنبلاوين - بلقاس- المنزلة). 

استثمارات بالمليارات

المرحلة الأولى للمبادرة فى المنوفية، ضمت 81 قرية (27 بمركز الشهداء و54 بمركز أشمون)، وتشمل 1606 مشاريع بمختلف القطاعات بتكلفة 17 مليار جنيه.

وقال اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية، إن نسبة التنفيذ 88 % فى 528 مشروعًا بالشهداء، و84 % فى 1078 مشروعًا بأشمون؛ مع تشغيل عدد كبير منها، حيث تم إنشاء 40 مجمعا للخدمات الحكومية والزراعية (12 بالشهداء و28 بأشمون)، 14 وحدة إسعاف (7 بكل مركز)، 15 نقطة شرطة (13 بأشمون)، 8 عمارات سكنية (5 بالشهداء)، 20 مشروعًا للرى والكبارى، و45 مشروعًا للبريد (25 بأشمون)، و64 لتطوير الملاعب وتنجيلها وبناء مراكز شباب (43 بأشمون)، 152 لمياه الشرب (شبكات ومحطات)، و136 للصرف الصحى (شبكات خطوط طرد)، و55 لمحطات رفع الصرف،162 وصلات منزلية مياه وصرف، وجارى نهو 10 محطات معالجة للصرف الصحى.

وتم تنفيذ 63 مشروعًا لإنشاء وتطوير الوحدات الصحية (42 بأشمون)، 16 للتضامن الإجتماعى، 42 للأسواق والمواقف ونقط الإطفاء، 81 للغاز الطبيعى (84 %)، 81 لشبكة الألياف الضوئية (82 %)، 82 للرى وتبطين الترع (77 %)، 113 لأبراج المحمول (81 %)، 16 لمحطات السكة الحديد (74 %)، 162 للكهرباء (59 %)، و81 للطرق الداخلية و12 للطرق الرئيسية بنسبة 78 %.

على أرض الواقع؛ تم بناء137 مدرسة؛ 49 منها دخلت الخدمة؛ وتضم 36 بأشمون (646 فصلا)، و13 بالشهداء (226 فصلا)؛ كما تم إحلال وتجديد 61 مدرسة بأشمون و27 بالشهداء؛ تشمل بنية تحتية وتشطيبات وملاعب رياضية وواجهات.

وتم إنشاء 13 مكتبة بقرى أشمون ووحدات صحية فى 11 قرية ورفع كفاءة 6 وحدات وتطوير وحدة واحدة. ومد وتدعيم شبكات انحدار الصرف الصحى فى 13 قرية، وتسليم كفر الطراينة؛ وإنشاء خطوط طرد لهذه القرى، ومحطات الرفع فى شعشاع وسهواج، وجار الانتهاء من توسعات محطات المعالجة فى مدينة أشمون وسبك الأحد، سمادون، طهواى، وطليا). وتم تسليم محطات إزالة حديد ومنجنيز بقريتى شعشاع وجريس.

وتم إنشاء محطة رفع «شوشاى» بسبك الأحد، على 600 متر مربع، ومركز طب الأسرة (1200 م2)، ومحطة رفع منيل الدويب بسنتريس (600 م2)، وجناح جديد بمدرسة الشهيد شوقى عبد الحكيم للتعليم الأساسى، وجار تشطيب مركز طب الأسرة (1480 م2)، ومركز تنمية الأسرة والطفل (720م2).

وشهدت «الكوادى» تنفيذ مشروع الصرف الصحى، ورفع كفاءة مبنى مركز طب الأسرة وتجهيزه، وترميم خطوط الفايبر والكبائن، والانتهاء من مشروع الغاز الطبيعى، وتجديد مركز الشباب وتنجيل المعلب، وبناء جناح بمدرسة للتعليم الأساسى. 

 

 

 

وفى «صراوة»، تم إنشاء وحدة طب الأسرة، ومبنى مركز الشباب، ومدرسة إعدادي، وتطوير مدرسة الشهيد عبدالوهاب طايل، وتطوير مكتب البريد، وتوصيل الصرف الصحي والغاز الطبيعي، وتركيب خطوط فايبر وكبائن. 

وفى «شنشور»، تم إنشاء مجمعى الخدمات الزراعية والحكومية ووحدة الإطفاء، والموقف الجديد.

وشهدت منشأة جريس، الانتهاء من الصرف الصحى، والغاز الطبيعى، وتطوير مدرستين، وتجهيزهما، وبناء وتطوير مركز الشباب، وتنجيل الملعب وتجهيز الصالات الرياضية به، وجار تبطين الترع بالقرية.

وفى «شما» تم تطوير مركز الشباب، وإنشاء وتشغيل مجمع الخدمات الحكومية، نقطة الإطفاء، كشك كتابك، محطة تنقية مياه الشرب بطاقة 5 آلاف م3/يوم، موقف السيارات بسعة 14 سيارة، السوق الحضارى، ورافع الصرف الصحى، مركز طب الأسرة، مدرسة سامح طاحون الابتدائية، وتأهيل وتبطين ترعة النعناعية بطول 5 كم، وغيرها من المشروعات. 

وشهدت طهواي؛ إنشاء محطة تنقية مياه، صالة ألعاب رياضية، إحلال وتجديد 40 عمود كهربائى وتركيب أعمدة جديدة، إحلال وتجديد الوحدة الصحية (1340 م2)، مد خطوط الصرف الصحى بطريق 98 الحربى بطول 200 م. وتشغيل أتوبيس الخدمات المتنقل لتسهيل الإجراءات للمواطنين.

وفى «ساقية أبوشعرة» تم إنشاء الوحدة الصحية ومبنى لمركز الشباب وجناح بمدرسة حسن الشوربى الابتدائية (12 فصلا) والتسليم، ومركز الأمومة والطفولة ومجمعى الخدمات الحكومية والزراعية، ورفع كفاءة مدرسة حسن الشوربى بسملاى، والمدرسة الابتدائية بنات، ومحطة رفع الصرف، وإنشاء الوحدة الصحية ورفع كفاءة المدرسة الإعدادية المشتركة بالفرعونية، وانشاء وحدة فصل حديد ومنجنيز، وتركيب الخزانات وغرف التحكم والصرف والدفع والاستقبال لمحطة رفع الصرف، ورفع كفاءة المدرسة الابتدائية بعزبة حشاد والدهانات والكهرباء، والوحدة الصحية ومحطة رفع الصرف بكفر الفرعونية، وإنشاء مدرسة ابتدائية 16 فصلًا وجناحًا بالمدرسة الابتدائية الجديدة 16 فصلًا وإحلال وتجديد مركز الشباب ورفع كفاءة المدرسة الإعدادية بشنواى، وإنشاء الوحدة الصحية بكفر الحما. 

وشهدت «سبك الأحد» تنفيذ محطتى معالجة أشمون وعزبة الباشا، مجمعى المصالح الحكومية والزراعية، مدرسة أبوبكر، مركز الشباب، ومركز الأمومة والطفولة بسبك، وتوصيل الغاز بالشوارع والخط الرئيسى بطريق سنتريس.

 وفى محلة سبك تم إنشاء المركز الطبى، مدرسة الشهيد على عفيفى، مركز الشباب والملعب، وتوصيل الغاز.

 وشهدت «شوشاى» إنشاء وحدة الحديد والمنجنيز، والوحدة الصحية، والمدرسة الابتدائية الجديدة، وملعب وسور. وكذلك مدرسة الشهيد الطباخ ومركز شباب بكفر السيد.

وكانت أهم المشروعات بمركز الشهداء، هى إنشاء وحدات صحية فى 12 قرية وتوفير الأجهزة الطبية، ورفع كفاءة الوحدات الصحية فى 6 قرى.

وشهدت قرية «ساحل الجوابر» إنشاء وتشغيل المجمع الخدمى والمجمع الزراعى، حديقة القرية، المدرسة الابتدائية (26 فصلًا تستوعب 1300 طالب)، كشك كتابك، وتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل، وتطوير شبكة الكهرباء (تغيير المحولات وزيادة كفاءتها وتركيب أعمدة جديدة)، ورصف الطرق، وتبطين الترع، وتطوير وحدة طب الأسرة ومركز الشباب، وتغيير خطوط المياه، ومد خطوط فايبر، محطة رفع الصرف، ويجرى تأهيلها لدخول مبادرة «القرية الذكية الخضراء».

وتم تنفيذ 20 مشروعًا تنمويًا وخدميًا بكفر عشما؛ منها إنشاء المدرسة الابتدائية، المجمع الحكومى (1467 م2)، المجمع الزراعى، وحدة إسعاف، مركز الأمومة والطفولة (900 م2)؛ ليقدم خدمات تنظيم الأسرة، علاج طبيعى، حضانة، محو أمية، ورش تدريب، عيادات أمومة وطفولة، والإحلال الجزئى والصيانة وإنشاء جناح جديد بمدرسة جمال جاب الله، ورفع كفاءة مراكز الشباب ومكتب البريد ومشروع كتابك.

وتوصيل خطوط الفايبر، ونظام التحول الرقمى، وإنشاء مركز طب الأسرة بدنشواى وآخر بزاوية الناعورة.

وشهدت «دراجيل» إنشاء مجمعى خدمات حكومية وزراعية، وحدة صحية، سوق حضارى، 2 كوبرى مشاة، بئر ارتوازى، منفذ كتابك، نقطة إسعاف، الصرف الصحى ومحطتى الرفع والمعالجة، وحدة فصل حديد ومنجنيز، مد وتدعيم شبكة مياه شرب، وإحلال جزئى لمدرسة شوقى الفقى الإعدادية، وتوسعة مدرسة الوحدة المجمعة، وصيانة ورفع كفاءة المدرسة الابتدائية الجديدة، ومركز الشباب والملعب، وتوصيل الغاز الطبيعى وكابلات الفايبر، بالإضافة لأعمال الكهرباء.

وفى «شمياطس» تم رصف الطريق الرئيسى، وتوصيل الصرف الصحى والغاز الطبيعى وخطوط الفايبر، وإقامة سوق حضارية، وتطوير وتوسعة المدرسة، وتغيير كابلات الكهرباء؛ ورفع طاقة المحولات. وجار رصف الطرق الداخلية.

وجار رصف وتطوير طريق زاوية الناعورة كفر حجازى، وطريق 16 العراقية زاوية الناعورة (25 كم). وتستعد محافظة المنوفية لانطلاق المرحلة الثانية للمبادرة، والتى تشمل 125 قرية فى 3 مراكز.

على أرض الواقع

وشهدت محافظة الشرقية تحسين معيشة 700 ألف نسمة؛ من خلال تطوير41 قرية و740 تابعًا وعزبة بمركز الحسينية (31.7 % من مساحة المحافظة)، بتكلفة حوالى 11.5 مليار جنيه.

وقال الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية إنه تم إنجاز 950 مشروعًا؛ تضم 183 مشروعًا لقطاع الصرف الصحى، 102 لمياه الشرب، 36 لتبطين الترع (113كم)، 15 للكبارى،82 للكهرباء، 82 للغاز الطبيعى،41 للاتصالات، 41 للطرق الداخلية، و9 للطرق الرئيسية، 61 للصحة، 7 نقاط إسعاف، 107 مدارس (إنشاء 48 وتوسع 614 فصلا وترميم وصيانة 59)، 27 عمارة سكنية، وإنشاء ورفع كفاءة 10 محطات معالجة، 4 وحدات إطفاء، و20 مكتب بريد؛ تم انتهاء 12 منها. 

وتم تنفيذ الوصلات المنزلية للصرف الصحى فى 41 قرية، وإنشاء 29 مركز شباب، وتطوير وصيانة 8 أخرى، وإنشاء 18 ملعب نجيلة صناعى، و10 مجمعات حكومية و10 زراعية، فى 10 قرى، وإنشاء وتطوير 4 نقاط الشرطة «سماكين الشرق، عليوة، الصالحية المستجدة».

وإنشاء وتطوير وتوسعة 12 مدرسة لإضافة 143 فصلًا جديدًا، و5 مدارس بقصاصين الشرق والإخيوة وجزيرة سعود ومنشأة أبو عامر لإضافة 52 فصلًا. و10 مدارس فى 10 قرى لإضافة 138 فصلًا جديدًا ومطورًا. وتم تسليم مدرسة رأفت فياض بالجمالية (22 فصلا)، والسادات الابتدائية بجزيرة سعود.

وإنشاء وافتتاح 8 مدارس ابتدائية وإعدادية،  وكذلك «نزيهة السماحى تعليم أساسى» و«فاطمة الزهراء» بقرية سعود؛ التى شهدت كذلك توصيل الغاز الطبيعى وخطوط الإنترنت فائق السرعة، وإنشاء مجمعى خدمات حكومية وزراعية، نقطة مطافى، مركز تنمية الأسرة، المركز الطبى (2000م2)، وحدة إسعاف، وحدة بيطرية، مكتب بريد إلكترونى، رافع مياه و2 رفع صرف صحى إحلال وتجديد محطة معالجة الصرف، وزيادة قدرتها إلى 15000 متر مكعب/ يوم، الصرف الصحى بالقرية وتوابعها وتوصيل مياه الشرب، وترميم المدرسة الابتدائية الجديدة ومدارس سعود البحرية1 والبحرية 2 والقبلية رقم 1و2، وتغير جميع المحولات الكهربائية (جهد عالى)، تركيب محولات جديدة وكابلات جهد متوسط ومنخفض و359 عمودًا كهربائيًا، ورصف 8 طرق داخلية (5 كم) وتطوير طريق سعود بحر البقر، 

وأيضًا تم تجديد وبناء 1200 منزل، وتأهيل وتبطين ترعة أبو سلطان وتغطية جنابية فاضل و100 متر من ترعة سعود. وإحلال وتجديد موقف سعود وإحاطته بسور ولوحات إعلانية، وإحلال وتجديد مركز الشباب.

وتم إنشاء 23 عمارة سكنية شاملة حظائر لتربية الطيور (4 عمارات بـ «سماكين الشرق»، 9 بـ «تانيس»، 4 بـ «قصاصين الشرق»، عمارتين بمنشأة أبو عامر، و4 بصان الحجر)، و4 عمارات بدون حظائر بمنشاة بشارة.

وفى منشأة بشارة الطحاوى؛ تم إنشاء مجمع سكن كريم، على 5 آلاف متر مربع، ويتكون من 8 عمارات، ويضم 32 وحدة، ووحدة طب أسرة، ومدرسة عبد الحميد فراج للغات فى جزيرة عليوة، ورفع كفاءة وحدة طب الأسرة بها.

وشهدت 5 قرى و97 تابعًا»، 17 مشروعًا فى الصرف، 25 مدرسة، 10 مجمعات خدمات حكومية، 6 نقاط إسعاف، 35 مبنى وملعبًا لمراكز الشباب، 17 منشأة طبية، 18 ترعة، 13 كوبرى.

وتم توسعة محطة طارق ابن زياد بالظواهرية، ورفع طاقتها الإنتاجية من 14 ألف متر مكعب إلى 34 ألفًا، فضلًا على إنشاء مركز شباب أبو صميدة، بقصاصين الشرق، ومدرسة عمر صميدة للتعليم الأساسى ( 2100 م2، وتضم 11 فصلًا)، ووحدة صحية (900 م2) بالحجازية.

وتم كذلك إنشاء محطة معالجة الصرف بمنشأة «أبوعمر» (10 أفدنة)، بطاقة 20 ألف م3؛ لتخدم 200 ألف نسمة بمنشأة أبوعمر وقرى «الظواهرية والربعمائة وإصلاح خانوم ومنشأة الدبيكى و101 تابع». وإنشاء شبكات انحدار الصرف الصحى وخطوط طرد ومحطة رفع بقرية مصطفى خليل.

 أما أهم مشروعات «سماكين غرب»: فهى تغطية الخليج، وإنشاء مجمعى الخدمات التكنولوجية والزراعية، نقطة إسعاف، مركز الشباب، مدرسة النشاوية، مركز طب الأسرة، مدرسة الشيخ راغب، محطة الصرف، محطة مياه الشرب؛ بطاقة 10 آلاف م3/ اليوم، ومركزى شباب «منشأة أبوعامر»؛ و«أبو صميدة» بقصاصين الشرق، ومدرسة عمر صميدة، وزرع مئات الأشجار المثمرة.

كما شهدت «الأخيوة» إنشاء الوحدة الصحية (1050م2)، ووحدة إسعاف، وتم إنشاء محطة مياه البكارشة بطاقة 51 ألف م3/ يوم، وجار تشطيب مركز طب الأسرة بمنشأة بشارة السعدى (1200م2).

وتشمل المرحلة الثانية للمبادرة مراكز «فاقوس وبلبيس وأبوحماد وديرب نجم وأولاد صقر».