السبت 22 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

للمشاركة بأكبر بعثة لتحقيق ميداليات

«البطل الأولمبى» يستعد لـ«باريس 2024»

تستضيف العاصمة الفرنسية «باريس»دور الألعاب الأولمبية الصيفية خلال الفترة من 26 يوليو إلى 11 أغسطس 2024، وحتى ذلك الوقت، تجرى الاستعدادات على قدم وساق داخل الاتحادات الأوليمبية بجميع دول العالم، من أجل المشاركة بأكبر بعثة تضم أبطالا فى جميع الألعاب، وفى مصر سيتصدر «المشروع القومى للموهبة والبطل الأولمبى» المشهد. 



 وأصبح الاهتمام بالرياضة عامة ومشروع «البطل الأولمبى» خاصة هدفا للرياضة المصرية والجمهورية الجديدة منذ تولى الرئيس السيسى المسئولية قبل عشر سنوات، حيث يهدف المشروع للبحث عن أبطال أولمبيين وتجهيزهم لخوض بطولات الأولمبياد سواء من خلال الأندية أو مراكز الشباب المنتشرة فى قرى ومراكز الجمهورية كما يهدف هذا «المشروع الواعد» لرفع اسم مصر عاليًا فى المحافل الدولية.

وانعكس الاهتمام بالرياضة على تحقيق العديد من الإنجازات الرياضية إقليميا ودوليا آخرها تأهل المنتخب الأولمبى المصرى لأولمبياد باريس 2024, ووصول المنتخب الوطنى لكرة القدم لكأس العالم، وحصول لاعبى التنس والسباحة والجودو والكاراتيه والعديد من اللعبات الفردية على ميداليات فى دورات أوليمبية وعالمية. 

 

 

 وأسهم الاهتمام بالرياضة فى تعزيز الصحة واللياقة البدنية للشباب، وتنمية قدراتهم ومهاراتهم وشخصياتهم، وتحفيزهم على المشاركة فى الحياة العامة والخدمة الوطنية، حيث دشنت وزارة الشباب والرياضة بقيادة الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة فى 2019 مشروعا كبيرا للكشف عن الموهوبين رياضيا، على مستوى مختلف الألعاب، حتى يكونوا ذخيرة حقيقية، تدخل بها مصر دورة الألعاب الأوليمبية 2024 بصورة جديدة وإعداد مختلف، ونماذج قادرة على اقتناص الجوائز وتحقيق ميداليات دولية لمصر، حيث يضم المشروع 4 آلاف لاعب فى 12 لعبة حسب تصريحات وزير الشباب والرياضة، إضافة لمشروع (استار أوف إيجيبت) لانتقاء الموهوبين فى كرة القدم. 

ويتمثل دور وزارة الشباب والرياضة فى توفير البنية التحتية والمعدات اللازمة لممارسة الرياضة المختلفة.

تنظيم الدورات والمسابقات والبطولات الرياضية على مستوى المحافظات والجمهورية، وتشجيع ودعم المواهب الرياضية وتوفير فرص التدريب والتأهيل لها، تعزيز قيم الروح الرياضية والانتماء والانضباط والتعاون بين الشباب، حيث يضم المشروع 4 آلاف لاعب فى 12 لعبة حسب تصريحات وزير الشباب والرياضة، إضافة لمشروع 5 ستار أوف إيجيبت لانتقاء الموهبين فى كرة القدم, تثقيف وتوعية الشباب بأهمية الرياضة وصحة الجسم والعقل والوقاية من الأمراض.

 وتعد فريال أشرف، البطلة الأوليمبية الحاصلة على الميداليات الذهبية فى طوكيو أحد النماذج الشهيرة التى خرجت من مركز شباب الأندلس بالمرج، ومن قبله نادى المطرية الرياضى

وتتولى «الإدارة العامة للموهبة» بوزارة الشباب والرياضة مسئولية «المشروع القومى للموهبة والبطل الأولمبى»، الاختبارات البدنية والقياسات الفسيولوجية للمتقدمين بمركز شباب الجزيرة، للكشف عن الموهبين فى الألعاب التى يستهدفها المشروع، وهى : «ألعاب القوى التايكوندو، الجودو، المصارعة، الكاراتيه، رفع الأثقال، الملاكمة، تنس الطاولة، الاسكواش، كرة السلة، كرة اليد، كرة القدم». 

 

 

 وأكد الدكتور محمد الشاذلى، المتحدث الرسمى باسم وزارة الشباب والرياضة، أن المشروع القومى للطرح الاستثمارى، الذى أعلن عنه وزير الشباب والرياضة أشرف صبحى عام 2019، يمثل الركيزة الأساسية لمختلف مشروعات البنية الشبابية والرياضية، تنفذها الوزارة بالتعاون مع المؤسسات الخاصة والكيانات الاقتصادية والمصرفية. 

وأشار «الشاذلى» إلى أنه فيما سبق وقبل انطلاق هذا المشروع الكبير كان المتبع أن تتولى الوزارة من ميزانيتها المحددة تنفيذ أعمال التطوير، لم تكن تلبى طموحات وتطلعات الشباب والمواطنين عامة، نظرا لمحدودية المخصصات المالية، ومن هنا جاءت فكرة هذا المشروع القومى الذى أطلقه الوزير عام 2019.

 وأوضح المتحدث باسم الوزارة أن فكرة المشروع ترتكز على تعاون وزارة الشباب والرياضة مع القطاع الخاص لتطوير البنية الرياضية وما تتضمنه من ملاعب وصالات وحمامات سباحة وقاعات وورش عمل بأنظمة الشراكة طويلة الأجل BOT,PPP.

 وأضاف «الشاذلى» أنه تم تحقيق عوائد «الطرح الاستثمارى» خلال 3 سنوات تخطت 28 مليار جنيه فى الأندية ومراكز الشباب، إضافة إلى ما تمثله من قيمة مضافة بتوفير فرص عمل من خلال تلك المشروعات الجديدة التى تمثل دعمًا مباشرًا لمراكز الشباب من خلال عوائد الاستثمار المتحقق من دون تحميل الموازنة العامة للدولة اى أعباء مالية. 

وحول آخر استعدادات أبطال مصر الرياضيين والاتحادات المختلفة لأولمبياد باريس 2024، قال الدكتور كمال درويش، رئيس اللجنة العلمية بوزارة الشباب والرياضة، وعميد كلية تربية رياضية بجامعة حلوان الأسبق : هناك تعاون كامل بين المؤسسات الرياضية بالدولة، المتمثلة فى «اللجنة الأوليمبية المصرية» برئاسة المهندس هشام حطب «وزارة الشباب والرياضة» ممثلة فى الدكتور أشرف صبحى، وكذلك اللجان العلمية والإدارات المتخصصة، حيث يمثلون جميعا «فريق عمل متكامل». 

 

 

 

 وأوضح «درويش» : تناقش اللجنة العلمية مع رؤساء الاتحادات جميع التفاصيل لمحاولة تقديم المساعدة والمساندة بقدر الإمكان مشيرا  إلى أن جميع أعضاء اللجنة أكاديميون وتطبيقيون إضافة إلى استجابة الاتحادات مميزة كثيرا، وأصبحنا ننافس على المستوى العالمى والجميع يعمل بشكل علمى منظم لتحقيق أفضل النتائج.

وأضاف «رئيس اللجنة العلمية»: إذا حقق اللاعب نتائج جيدة فى بطولات العالم والناشئين وتأهل الأولمبياد، فلابد من إعداده جيدا للمشاركة فى الأوليمبياد إعطاء فرصة له للاحتكاك ومعرفة نظام الدورة الأولمبية شارك فى أولمبياد 2028 سيحقق ميدالية. 

 وأكمل : محمد السيد سامى ومحمد ياسين لاعب سلاح سيف المبارزة، شاركا فى أولمبياد طوكيو، وأكمل : وهما نتاج «المشروع القومى» ويحققان حاليا نتائج جيدة للغاية فى بطولات العالم، ما يعنى أن الاتحاد المصرى للسلاح يسير على الطريق الصحيح. 

وتابع «درويش»: الاتحاد المصرى لكرة اليد يعمل بشكل جيد وبعد الحصول على المركز السابع فى بطولة العالم تم إنهاء التعاقد مع الإسبانى روبرتو باروندو جارسيا والتعاقد مع مواطنه خوان كارلوس باستور من أجل السعى وراء تحقيق إنجاز أكبر. 

وقال الدكتور كمال درويش: «الأولمبياد شرف كبير للاعب أن يكون متوجدًا، ولابد من إعطاء الفرصة له للمشاركة خاصة للناشئين، كما سيسافر إلى باريس اللاعبون المتنبئ لهم أن يظهروا بمستوى متميز وعال).

وأضاف «رئيس اللجنة العلمية» «المشروع القومى للموهبة والأولمبى حقق نجاحًا عاليًا، وبه أبطال متميزون يقدمون أداء جيدا ، كما يأتى هذا المشروع ضمن الدستور الذى أكد رعاية الموهبة الرياضية، والتخطيط به يكون بجدية، ومتابعة مستمرة»

أما اللاعب محمد السيد سامى – منتخب سلاح سيف المبارزة – وأحد الأبطال الذين اكتشفهم المشروع القومى، عن فخره بالمستوى الذى وصل إليه، مؤكدا أن «البطل العالمى» له فضل كبير فى المستوى الذى وصل إليه، متمنيا الاستمرار الاهتمام بالمشروع واكتشاف العديد من الأبطال فى مختلف الألعاب قادرون على رفع علم مصر عاليًا فى المحافل الدولية سواء الأولمبية أو العالمية أو القارية والعربية. وأكد محمد السيد سامى أنه لن يبخل بأى نقطة عرق لتحقيق حلمه وهو التتويج بميدالية أوليمبية للسلاح المصرى بأولمبياد باريس 2024.