الجمعة 3 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان
النظارة الذكية.. اختراع إنجليزى مدهش

النظارة الذكية.. اختراع إنجليزى مدهش

اختراع إنجليزى جديد مدهش!



نظارة تترجم لك المحادثة الجارية بينك وبين من تحادثه فوريًا إذا كان يتحدث بلغة لا تعرفها، إلى اللغة الإنجليزية!

وتنقل لك ذلك بسرعة فى سطور تشبه الترجمة التى تجدها على الأفلام الأجنبية..

 تظهر هذه السطور على ركن من النظارة أمام عينيك، ما يتيح لك متابعة الحديث والتفاهم مع الشخص الأجنبى الذى تحادثه ويكلمك بلغته اليابانية أو الإسبانية أو الصينية أو غيرها، ولا يعرف اللغة الإنجليزية.

وهذه فائدة مثيرة حيث تقوم هذه النظارة الذكية بتيسير العلاقات والتفاهم والصفقات والاتصالات وحتى التواعد والرومانسية بين الناس من بلدان مختلفة وثقافات ولغات متنوعة.

كما تسهل لمن يزور بلدًا أجنبيًا لا يعرف لغته، التحدث والتعامل مع السكان.

ولنتخيل شخصين من بلدين كاليابان مثلًا وبريطانيا، لا يتكلم أحدهما لغة الآخر، ولا يفهمها، يلتقيان وقد ارتدى كل منهما النظارة الذكية، فيتبادلان الحديث كل بلغته وتتولى النظارة مهمة الترجمة الفورية لكل منهما بلغته.

هذا إنجاز مثير، يمكن أن يغير الكثير فى علاقات البشر من مختلف الجنسيات واللغات والثقافات.

هل سيأتى يوم يتعارف فيه الناس من كل أنحاء العالم ببعضهم البعض ويتحادثون هكذا دون وسطاء ومترجمين فوريين كما يحدث فى المؤتمرات الدولية واجتماعات الأمم المتحدة؟!

مساعدة ضعاف السمع

 

 

وهناك فائدة أخرى لهذا الاختراع المدهش.. 

فالنظارة الذكية ستقدم لك مساعدة مهمة وضرورية لو كنت تعانى من ضعف السمع أو عدم القدرة على ملاحقة ما يقوله الطرف الآخر فى حديثه إليك.. ويستفيد من هذه الخاصية آخرون.

والميزة الأخرى التى توفرها هذه النظارة العجيبة هى أنها توفر لك فرصة مشاهدة أفلام تنتجها شركات شهيرة مثل «أمازون» وغيرها!

«هاى إكس راى»

النظارة الذكية اخترعها فريق خبراء فى شركة التكنولوجيا البريطانية «نظارات إكس راى» (أشعة إكس) وتقدم خدمة مهمة لمن يتطلعون إلى مواصلة المحادثة دون أن يفلت منهم مسار الحديث وموضوعه.

وليس على مرتدى هذه النظارة المدهشة سوى أن يقول:

= «هاى إكس راى» حتى يظهر نص حديث الطرف الآخر فورًا على شاشة النظارة وتراه العين.

والآن يأتى السؤال: كيف تعمل «نظارة أشعة إكس»؟

العملية تتم فى أربع خطوات:

الأولى: توصيل ظهر النظارة بالتليفون المحمول الذى يحتوى على برنامج لتقوية النظارة وتغذيتها بالمعلومات اللازمة.

الثانية: يتم نقل صور من اثنين من تليفزيونات «سونى» الصغيرة إلى عدسة صغيرة ملحقة بالنظارة من الداخل وهى التى تتيح لمستعمل النظارة مشاهدة سطور الترجمة الفورية لحديث الطرف الآخر.

الخطوة الثالثة: سيشاهد مرتدى النظارة الذكية ما يعادل نسخة مصغرة من شاشة سينما. وأخيرًا: يتم تمييز الأشخاص المختلفين بألوان مختلفة فى حال التحدث إلى أكثر من شخص فى الوقت نفسه، وذلك حتى يستطيع مرتدى النظارة التعرف على من يتكلم.

وما ثمن هذه النظارة العجيبة؟

ويبقى سؤال عن ثمن هذه النظارة العجيبة

إنه 400 جنيه إسترلينى، للنظارة أما «الآب» أو البرنامج الذى مدها بالتقوية والمعلومات فهو مجانى.

وهناك إضافات مفيدة يتم التعاقد عليها شهريًا فى حدود 50 جنيهًا إسترلينيًا.

وتقول الشركة المنتجة أن هذا الاختراع سوف يتيح لمستخدميه أن يوجهوا أسئلة ويحصلوا على إجابات فورية عليها مثل أحوال الطقس، حيث تظهر الإجابة مكتوبة على النظارة. «هذا اختراع سوف يغير حياة الناس»

 كما تقول «تاشا غورتى» (23سنة) نجمة برامج تليفزيون الواقع وهى ممثلة وراقصة ومغنية، تعانى من الصمم، اختارتها شركة «نظارات أشعة إكس» لتكون سفيرة لها.