الأربعاء 7 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

صحة المصريين فى أيدٍ أمينة

قرارات علاج على نفقة الدولة بتكلفة تتجاوز 6 مليارات جنيه أصدرتها المجالس الطبية
قرارات علاج على نفقة الدولة بتكلفة تتجاوز 6 مليارات جنيه أصدرتها المجالس الطبية

تتعاون جميع جهات الدولة المَعنية بالمنظومة الصحية، فى شكل «خلية نحل» تعمل ليل نهار للوصول إلى الغاية المُثلى، من خَلق أجيال منتجة وسليمة صحيًا، والاكتشاف المبكر لجميع الأمراض، من خلال المسوح القومية، والحملات والمبادرات الصحية فى جميع أنحاء الجمهورية، حتى يشارك جميع المصريين فى دفع عَجَلة التنمية الشاملة وتحقيق توجهات وغايات الدولة، فى ظل «استراتيچية مصر المستدامة 2030».



فى أول 180 يومًا من العام الجارى، ضاعفت وزارة الصحة من جهودها فى علاج وتقديم الخدمات الطبية المجانية لعشرات الملايين من المصريين، سواء كانت بشكل عام، أو نوعية للسيدات أو الأطفال أو الرجال، أو تخصصية فى أمراض مثل السكر، والقلب، والاعتلال الكلوى، والسمنة والتقزم، وصحة الأم والجنين، إضافة إلى تدريب الكوادر البشرية التى تنفذ كل ذلك.

 

مبادرات عديدة لفحص الأطفال فى تخصصات مختلفة
مبادرات عديدة لفحص الأطفال فى تخصصات مختلفة

 

رصدت «صباح الخير» هذه الجهود التى تتم عبر منظومة هائلة من المنشآت الصحية، قوامها أكثر من 700 مستشفى، ممثلة فى العامة والمركزية والنوعية، وكذا المنشآت التى تديرها الهيئات التابعة لوزارة الصحة، مثل أمانة المراكز الطبية المتخصصة، والمؤسَّسة العلاجية، والتأمين الصحى، وغيرها، إضافة إلى أكثر من 5200 وحدة صحية ومركز طب أسرة فى المحافظات، بجانب القوافل الطبية التى تضم العيادات المتنقلة، بجانب 120 مستشفى تابعًا للجامعات؛ لإحداث تكاملية فى الوصول إلى جميع المصريين والأجانب المقيمين بالداخل.

وأصدرت المجالس الطبية المتخصصة التابعة لوزارة الصحة خلال 180 يومًا عدد 1.694.467 مليون قرار علاج على نفقة الدولة، بتكلفة إجمالية 6.337.851 مليار جنيه، فى تخصصات أمراض الدم، والأورام، والأنف والأذن، والجراحة، والنسا، والعيون، والعظام، والمسالك، والباطنة، بالإضافة إلى الأمراض الجلدية والعصبية.

وحسب الدكتور محمد زيدان، رئيس المجالس الطبية المتخصصة؛ فإنه يتم توفير الخدمة الطبية من عمليات جراحية وأدوية وفحوصات طبية على نفقة الدولة؛ لرفع العبء عن كاهل المَرضَى غير القادرين، كما تم توقيع الكشف الطبى على 192.955 مريضًا من خلال 29 لجنة على مستوى الجمهورية، من طالبى «كارت الخدمات المتكاملة»، وتصدر الموافقات إلكترونيًا من المركز الرئيسى للمجالس الطبية بالقاهرة؛ ليتم إصدار القرار، والإخطار برسالة قصيرة على الهاتف المحمول الخاص بالمريض، ليتوجه إلى المستشفى لتلقى الخدمة العلاجية المقررة له.

 

نحو 300 ألف فحص لعيون المواطنين
نحو 300 ألف فحص لعيون المواطنين

 

التدريب المستمر

لتحقيق الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمرضى، يتحتم تدريب الكوادر البشرية على الجديد فى مجالات عملهم حسب الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، رئيس المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية؛ حيث شهد 2022 تدريب أكثر من 1000 طبيب بالمستشفيات والوحدات والمراكز الطبية، فى 28 تخصصًا، منها: «الطوارئ، الأطفال وحديثى الولادة، والرعاية المركزة، والأمراض الوراثية، والجهاز الهضمى، والكلى، ونقص المناعة المكتسبة (الإيدز) ، والنساء والتوليد، والأشعة التشخيصية، والمخ والأعصاب، والتغذية العلاجية، وبنوك الدم، والعظام، والتوحد».. وغيرها.

هذا بجانب 11 ألفًا من الأطقم الطبية المهنية والإدارية، فى مختلف المجالات، مثل: مكافحة العدوَى، واقتصاديات الصحة، والإدارة والقيادة، والجودة، والسلامة والصحة المهنية، وتدريب 295 طبيبًا وفنى أشعة فى 24 دورة تدريبية بـ7 محافظات، على أساسيات تصوير الرنين المغناطيسى، والتصوير بالسونار على الجهاز الحركى العضلى.

أمّا عن التوعية الصحية لأجيال المستقبل؛ فقدمت 1950 عيادة صديقة للشباب والمراهقين موزعة على منشآت الرعاية الصحية الأولية، بالمحافظات، واستفاد من خدمات التثقيف الصحى والدعم والمشورة 1.643.263 مليون خلال النصف الأول من 2022.

وأكد الدكتور وائل عبدالرازق، رئيس قطاع الرعاية الصحية والتمريض، على تدريب الفرق الطبية والجهاز الإشرافى من مسئولى النشء فى السّن المَدرسية بالمديريات والإدارات الصحية، على تقديم خدمات التثقيف الصحى والدعم النفسى، والمشورة للشباب والمراهقين بتلك العيادات مجانًا، عبر الخط الساخن 15335؛ حيث يتم تثقيفهم باتباع السلوكيات الصحية السليمة، وكيفية الوقاية من الأمراض المُعدية والمُزمنة، وأمراض الفم والأسنان، والتوعية بالتغذية الصحية.

ومواصلة للارتقاء بكفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، تم حصر احتياجات أجهزة الأشعة بمختلف أنواعها داخل الأقسام بالمنشآت الطبية، وتوزيع 606 أجهزة أشعة على المستشفيات، والمراكز، والوحدات الصحية، منها 36 جهاز أشعة مقطعية 16 مقطعًا، و3 أجهزة أشعة مقطعية 160 مقطعًا، واختصت منشآت وزارة الصحة بـ 16 جهازًا، كما تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير 1522 جهاز أشعة تشخيصية فئات العادية، والكاشف الرقمى والمقطعية، وغيرها.

العلاج الحُر 

أصدرت وزارة الصحة فى النصف الأول من 2022، تراخيص لتشغيل 157 منشأة طبية متنوعة، ضمت 34 بنك دم، و11 قسمًا للقسطرة القلبية، و6 معامل أسنان، و39 مركزًا للغسيل الكلوى، و23 مركزًا لليزر، و44 ناديًا صحيًا.

كما اعتمدت الوزارة 3093 شهادة طبية صادرة من المنشآت الطبية الخاصة، وأصدرت تراخيص مزاولة المهنة لـ 57 ألفًا من أعضاء المهن الطبية، و1820 ترخيصًا لمزاولة مهنة التحاليل الطبية، وأصدرت 392 ترخيصًا فى الزمالة المصرية، إضافة إلى 24 خبيرًا أجنبيًا؛ حيث يتم التشديد على المنشآت الطبية بعدم استقدام أى خبراء من الخارج فى أى مجال، إلا بَعد التأكد من كفاءتهم العلمية، وتقديم طلب للحصول على ترخيص العمل بالبلاد مع ذكر رقم القيد بسجل الخبراء الأجانب بالوزارة.

فى إطار الحفاظ على استراتيچية الصحة لحماية الدولة من الأوبئة، عبر تطبيق الإجراءات الاحترازية، من خلال الحَجْر الصحى وتأمين جميع المنافذ من مطارات وموانئ ومَعابر برية، تمت مناظرة 2.554.144 مليون مسافر بجميع منافذ دخول مصر، مع استمرار تطبيق خطة الحَجْر الصحى، ورفع درجة الاستعداد القصوى واتخاذ جميع التدابير الوقائية لمرض جُدَرى القرود.

وشدد الدكتور أيمن إمام، مدير الإدارة العامة للحَجْر الصحى، على المتابعة الدورية للحالة الوبائية بالعالم، وتحديث دليل صحة المسافرين الخاص بالموقف الوبائى العالمى، والتوصيات الخاصة بهم وبمتطلبات التطعيم لتقدير الاحتياطات بشأنها.

 

أكثر من مليون ومئة ألف تلقوا خدمات مميزة من خلال القوافل الطبية
أكثر من مليون ومئة ألف تلقوا خدمات مميزة من خلال القوافل الطبية

 

ويشارك المعهد القومى للقلب، التابع للهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، بفاعلية فى المبادرة الرئاسية لمنع قوائم الانتظار، من خلال أحدث الأساليب الطبية؛ حيث تم تقديم الخدمات العلاجية لأكثر من مليون مواطن، شملت 500 ألفًا بالعيادات الخارجية، و20 ألفًا بأقسام الرعاية المركزة والمتوسطة، و149 ألفًا بقسم الاستقبال، وما يقرب من 9 آلاف بقسم الطب الطبيعى، وسَحب وتحليل 450 ألف عَيّنة، وإجراء 100 ألف أشعة ما بين تشخيصية، ورسم قلب، وإيكو، ومقطعية، ورنين، و8830 قسطرة قلبية (التشخيصية والدوائية)، وإجراء 1336 عملية قلب مفتوح، و5 آلاف جلسة علاج طبيعى.

كما يشارك المعهد القومى للسكر، بفاعلية ضمن المبادرة الرئاسية لمنع قوائم الانتظار، من خلال إجراء العمليات الجراحية؛ حيث تم إجراء 5500 عملية قسطرة بين قلبية وطرفية، وقدّم الخدمة الطبية لـ 160.420 ألف مريض، شملت إجراء 10 آلاف تحليل، وأكثر من 150 ألف أشعة تنوعت بين تشخيصية وتداخلية، وموجات فوق صوتية، ودوبلكس، ورسم قلب، ودوبلر، وذلك خلال النصف الأول من 2022.

وحسب الدكتور إيهاب نبيل، مدير المعهد القومى للسكر، بتكلفة 7 ملايين جنيه، تم إنشاء وحدة رعاية أطفال تختص بحالات النوع الأول من مرض السكر والغيبوبة الكيتونية؛ حيث تستقبل الأطفال من عمر عام وحتى 18 عامًا، كما أصدر المعهد أكثر من 30 ألف قرار علاج على نفقة الدولة فى مختلف التخصصات الطبية.

وتعمل الصحة على حصر المنتفعين من مرضى الغسيل الكلوى، وتوفير كل ما يحتاجونه من أدوية، ومستلزمات طبية؛ حيث تم تقديم الخدمة الطبية مجانًا لـ 32.550 ألف مريض كلى خلال الـ 180 يومًا الأولى من العام الجارى.

وحسب الدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجى، تم توفير 1150 ماكينة غسيل كلوى ضمن خطة الإحلال والتجديد بجميع المحافظات.

كما قدّمت الصحة الخدمة الطبية مجانًا لـ 357.469 ألف مريض، منهم 49.50 ألف من المترددين على العيادات الخارجية، واستقبال 30 ألفًا بقسم الطوارئ، من خلال المعهد القومى للكلى والمسالك، بخلاف إجراء 1904 تدخلات جراحية شاملة بالمناظير والجراحات المتخصصة، و38 عملية زراعة كلى، و50 ألف جلسة غسيل، و1441 جلسة تفتيت حصوات بالموجات التصادمية، كما استقبل قسم المعامل الطبية 200 ألف مواطن، وقدم 36.25 ألف أشعة متنوعة.

وقدمت الصحة الخدمات الطبية فى المعهد القومى للكبد لما يقرب من 400 ألف مريض كبد، واستفاد من العيادات الخارجية بتخصصاتها المتنوعة 365 ألفًا، وإجراء 11 عملية زراعة كبد ناجحة بنسبة 80% بما يضاهى النسب العالمية، بالإضافة إلى تقديم علاج فيروس (بى) لـ 5 آلاف مريض، بأحدث البروتوكولات العلاجية العالمية، خلال أول 180 يومًا من 2022، بالمعهد القومى لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد.

بالإضافة إلى إصدار 2800 قرار علاج على نفقة الدولة فى مختلف التخصصات الطبية، وإجراء 154 حالة حقن كيماوى لمرضى الأورام، و5 آلاف عملية منظار تشخيصى، و3 آلاف منظار علاجى، وتقديم الخدمة لـ 8500 ألف مريض بالأشعة التشخيصية والعلاجية، بالقسم الداخلى بالمعهد الذى يعمل بسعة 83 سريرًا، بجانب مشاركة المعهد فى المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لدى الأطفال حديثى الولادة.

 

توفير أجهزة الأشعة بأنواعها
توفير أجهزة الأشعة بأنواعها

 

العلاج الطبيعى

خلال الربع الثانى للعام الجارى، تم تطوير وافتتاح 25 مركزًا للعلاج الطبيعى بالوحدات الصحية والمستشفيات التابعة لـ7 محافظات، شملت وحدتين للعلاج الطبيعى بالمنوفية، وافتتاح 7 وحدات وتطوير 4 أقسام بالمستشفيات بالدقهلية، و3 وحدات بالبحر الأحمر، ووحدتين بالغربية، وواحدة بالشرقية، ووحدتين بكفر الشيخ، و4 وحدات بالبحيرة، هذا إلى جانب تطوير وافتتاح 17 مركزًا للعلاج الطبيعى بمحافظات القاهرة، والقليوبية، ودمياط، وقنا، وبنى سويف خلال الربع الأول من عام 2022.

وقدّمت وزارة الصحة، خدمات ووسائل تنظيم الأسرة بالمجان، لـ 615.545 ألف سيدة منتفعة، من خلال 771 قافلة صحة إنجابية، و13.745 زيارة للعيادات المتنقلة، بالإضافة إلى 3 حملات تنشيطية، تم تنفيذها بالمناطق النائية والأولى بالرعاية على مستوى الجمهورية.

وبحسب الدكتور حسام عباس، رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة، بلغ عدد زيارات المنتفعات لوحدات تنظيم الأسرة، 11.370.287 مليون، وتم صرف 14.228.298 مليون وسيلة بمختلف أنواعها، إلى جانب تنفيذ 8.638.730 زيارة منزلية من خلال الرائدات الريفيات بجميع المحافظات؛ بهدف التثقيف الصحى للأسرة، ورفع الوعى المجتمعى.

وقدّمت وزارة الصحة الخدمات المتخصصة فى مجال طب الأسنان، لـ 5.055.512 مليون مريض، من خلال العيادات الثابتة، والمستشفيات، و27 قافلة متنقلة بـ4 محافظات، وشملت علاج اللثة، وحشو الأسنان، وتنظيف الجير لـ 1644 مريضًا، كما تم عَقد ندوات تثقيفية توعوية مصاحبة للقوافل، حول طرُق العناية بصحة الفم والأسنان لـ 2000 مواطن، مستهدفة مختلف الفئات العمرية من أطفال وبالغين وكبار السّن؛ وذلك للوقاية من أمراض الفم وعلاجها فى المراحل المبكرة.

وأشار الدكتور وليد حسن، رئيس الإدارة المركزية لطب الأسنان، إلى استحداث تخصص زراعة الأسنان بـ 12 مستشفى، وتدريب 2400 عضو بالفريق الطبى المتخصص فى طب الأسنان «طبيب وفنى وتمريض»، بالإضافة إلى تدريب 4590 طبيب «امتياز».

كبار السن 

قدّمت الصحة الخدمات الطبية لـ 405.299 ألف مريض فوق سن الـ 65 عامًا، شملت الكشف عن الأمراض غير السارية كارتفاع ضغط الدم، والسكرى، وأمراض القلب، والاعتلال الكلوى، والفحص الإكلينيكى العام، وحساب مؤشر كتلة الجسم، وأمراض الجهاز الهضمى، والنظر، هذا بخلاف إجراء فحوصات رسم القلب، والموجات فوق الصوتية على البطن والحوض، وتقديم المشورة التغذوية، والدعم النفسى.

يأتى ذلك ضمن برنامج «الرعاية الصحية المستمرة لكبار السّن»، التى تقدم من خلال 401 مركز طبى بالإدارات الصحية فى 21 محافظة كمرحلة أولى، كما تم تسليم المرضى كارتًا للمتابعة الدورية كل 6 أشهُر، وبالتنسيق مع مبادرات «100 مليون صحة»، تتم إحالة المرضى للمستشفيات فى حالة الاحتياج لإجراء تدخلات طبية متقدمة.

وزادت أعداد المنشآت الطبية المرخصة لعلاج الأمراض النفسية والإدمان إلى 167 منشأة، وتمت معاينة 36 منشأة جديدة، هذا بخلاف زيادة عدد الإخصائيين والاستشاريين النفسيين إلى 695 طبيبًا، و72 طبيب تفتيش بالمجالس الإقليمية للصحة النفسية.

وبحسب الدكتورة منال العطار، رئيس الإدارة المركزية للأمانة الفنية للمجلس القومى للصحة النفسية، تم تنفيذ 84 زيارة للمنشآت النفسية، وتدريب 652 طبيبًا فى 27 دورة، وتنظيم 9 ورش عمل وندوات توعوية، وأكدت على تطبيق حقوق المرضى النفسيين بالمنشآت الحكومية والخاصة؛ حيث بلغت نسبة الاستجابة لفحص الشكاوَى الواردة للمنظومة الحكومية الموحدة، والإدارة العامة لرعاية حقوق المريض النفسى 100 %.

كما تم فحص 1.567 مليون سيدة ضمن، المبادرة الرئاسية لـ«العناية بصحة الأم والجنين» للكشف المبكر عن فيروس «بى»، و«الإيدز»، و«الزهرى»، وإجراء فحص إكلينيكى، وغيرها من فحوصات متنوعة، لتقييم الحالة العامة للأم، ومتابعتها والمولود لمدة 42 يومًا، بعد الولادة لاكتشاف عوامل الخطورة، واتخاذ الإجراءات المناسبة، وتوفير العلاج والرعاية الصحية بالمجان.

ويتم تقديم الخدمات بالوحدات الصحية، والمراكز الطبية، وإحالة الحالات التى تحتاج إلى إجراء الفحوصات الطبية المتقدمة، لـ 90 مركزًا للإحالة لفيروس «بى» ونقص المناعة البشرى، بالإضافة إلى 163 مركزًا لإحالة مرضى الزهرى، كما يتم تحويل الحالات المكتشف بها أى عوامل خطورة لاستكمال التقييم والعلاج بـ 303 مستشفى تابعة للوزارة، وربط قاعدة بيانات المسح بالمنشآت الصحية المشاركة بالمبادرة؛ لتسهيل متابعة المنتفعات وتحويلهن لأقرب مركز لتلقى العلاج اللازم طبقًا لحالاتهن.

وفحصت وزارة الصحة 136.763 ألف طفل حديث ولادة، للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية؛ حيث يتم خلال المرحلة الأولى من المبادرة، الكشف عن 19 مرضًا وراثيًا للأطفال المبتسرين بالحضّانات التابعة لمستشفيات الصحة، وتقديم العلاج بالمجان، تحت شعار «100 مليون صحة».

ويتم الفحص من خلال أخذ عيّنة دم من كعب الطفل، وتحليلها بأحدث الأجهزة فى مجال الكشف عن الأمراض الوراثية، بالمركز المصرى للتحكم والسيطرة على الأمراض، وفى حالة إيجابية العيّنة تتم إحالة الطفل لإجراء اختبار تأكيدى للمرضى، وبدء تلقى العلاج اللازم.

وقدّمت الصحة الخدمات الطبية والعلاجية بالمجان لـ 1.119.229 مليون مريض، ضمن القوافل الطبية التى تم تنفيذها خلال الـ 180 يومًا، ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، وضمت إجراء 158.826 ألف تحليل دم وطفيليات وأشعة، وإصدار 11.809 قرار علاج لإجراء الجراحات اللازمة على نفقة الدولة، وعقد 229.456 ألف ندوة تثقيفية، لرفع الوعى الصحى. وأجرت وزارة الصحة الفحص الطبى للرمد لـ 297.913 ألف مريض، ضمت 200 ألف بالعيادات الخارجية بجميع تخصصات العيون، وفحص 13.595 ألفًا بالموجات فوق الصوتية، والماسح المقطعى بالشبكية والعصب البصرى، وماسح مقطعى للأوعية الدموية بالشبكية، وتصوير قاع العين بالصبغة، بأحدث الأجهزة، من خلال المعهد التذكارى للأبحاث الرمدية.

بالإضافة إلى إجراء 12.263 ألف عملية جراحية، بمعدل من 30 إلى 40 جراحة يوميًا، تنوعت بين ترقيع القرنية، جسم زجاجى بالعين، إزالة مياه بيضاء، إصلاح الانفصال الشبكى، جلوكوما، وغيرها، وتردد على قسم الاستقبال 40.87 ألف مريض خلال النصف الأول من العام الجارى، كما يوفر المعهد عيادة لذوى الاحتياجات الخاصة، ويقدم خدمات الفحص الطبى والعلاجى بالمجان.

وبحسب الدكتورة حنان الغنيمى، مدير المعهد، يوجد أول مركز متخصص لعيون الأطفال بمصر والشرق الأوسط، الذى استقبل 25.564 ألف طفل خلال 6 أشهُر؛ حيث يضم أحدث الأجهزة الطبية لتقديم خدمات الفحص والعمليات الجراحية، من خلال 10 عيادات، و3 غرف عمليات مجهزة، بسعة استيعاب 71 سريرًا منها 15 عناية مركزة ومتوسطة.