الأربعاء 7 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

«الجيل»: عنوان للدولة الديمقراطية الحديثة

ناجى الشهابى
ناجى الشهابى

توقع ناجى الشهابى، رئيس حزب الجيل الديمقراطى الوصول لرؤية مشتركة بين الأحزاب المشاركة فى الحوار الوطنى لتكون مدخلًا للجمهورية الجديدة.



وأكد الشهابى أن مجلس الأمناء أنجز عدة خطوات تنظيمية فى اجتماعاته التى عقدها حتى الآن منها تقسيم موضوعات الحوار داخل المؤتمر إلى محاور ثلاثة سياسية واقتصادية واجتماعية، وانبثق عنهم 15 لجنة فرعية، ثم اختيار مقررى المحاور الثلاثة والمقرر المساعد لكل محور وكذلك مقررى اللجان الفرعية للمحاور الثلاثة ومساعديهم.

وأعلن الشهابى استعداد حزبه للمشاركة فى الجلسات العامة واللجان الفنية وتقديم يد العون والمساعدة لإنجاح الحوار.

وقال إن المحور السياسى بلجانه الفرعية هو عنوان للدولة الديمقراطية العصرية الحديثة والجمهورية الجديدة، وهو انحياز الدولة للمواطن، حيث طالبنا بتغيير النظام الانتخابى إلى القائمة النسبية غير المشروطة لأن ذلك يجعل لكل ناخب من يمثله تحت قبة مجلس النواب، ويكون البرلمان ممثلا تمثيلا حقيقيا للشعب ما يؤدى إلى تقوية الأحزاب السياسية مع إتاحة الفرصة للكتل السياسية من غير الأحزاب لتكوين قائمة خاصة بهم.

واعتبر الشهاوى أن إجراء انتخابات المحليات ستحقق رضاء شعبى؛ لأن 80 % من مشاكل المواطن بسيطة سواء كانت مياها أو نظافة أو انقطاع تيار كهربائى، وحلها فى يد المحليات فى المجلس القروى أو مجلس المدينة أو المركز أو المحافظات.

وأكمل، أن الإصلاح الاقتصادى سيتحقق عندما نعتمد على الذات ونعلو بقيمة التصنيع والزراعة ونحقق اكتفاء ذاتيا من القمح، حيث يجب أن يكون لدينا اكتفاء ذاتى من الدواء بالتصنيع؛ ليكون مصدرًا للعملة الصعبة.

وطالب رئيس حزب الجيل بتعديل دستورى يسمح بعودة الاختصاص التشريعى لمجلس الشيوخ، ليمتلك حق تقديم السؤال وطلب الإحاطة بجانب طلبات المناقشة والاقتراحات برغبة، ويبقى لمجلس النواب ما يميزه وهو الحق فى سحب الثقة من الحكومة وحق الاستجواب.