الأربعاء 7 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

الحوار الوطنى يؤسس للجمهورية الجديدة

خالد فؤاد
خالد فؤاد

قال المستشار خالد فؤاد، رئيس حزب الشعب الديمقراطى عضو تحالف الأحزاب المصرية فى تصريحات خاصة لـ(صباح الخير): إن مجلس أمناء الحوار وضع لائحة داخلية برهنت للجميع أن الحوار حوار جاد  يرسى دعائم الجمهورية الجديدة؛  حيث يضم مجلس الأمناء كوكبة محترمة من العلماء والسياسيين والوطنيين المخلصين، مشيرًا إلى أن الحوار الوطنى سيؤدى إلى وضع أسس للجمهورية الجديدة. 



وعن أوراق الحزب التى أعدها للمشاركة بالحوار قال: لدينا اهتمام كامل بالمحاور الثلاثة؛ السياسى والاقتصادى والاجتماعى، ففى المحور السياسى قدمنا تعديلات على قانون الأحزاب السياسية، خاصة أن القانون الحالى موجود من سبعينيات القرن الماضى وقد تقدمنا بعدد من التعديلات منها إعادة الدعم المالى للأحزاب السياسية، والسماح للأحزاب بإصدار قنوات فضائية ومواقع إلكترونية، لما لوسائل الإعلام من أهمية للتعبير عن الأحزاب ولتتواكب مع مستجدات العصر. 

وأضاف: قدمنا تعديلًا على تشكيل لجنة الأحزاب السياسية وهو تشكيل قضائى حاليًا وطالبنا بوجود اثنين من رؤساء الأحزاب على الأقل ضمن اللجنة لمعرفتهم ببواطن الحياة السياسة.

وفيما يخص المحور الاجتماعى، فإن الحزب يولى اهتمامًا  بالتعليم  مطالبين بضرورة عودة ارتباط الطالب بمدرسته والقضاء على مافيا (السناتر) والاهتمام بالمعلمين ورواتبهم بما يتواكب مع الظروف الاقتصادية والاهتمام بالمرحلة الابتدائية وبالتعليم الفنى الذى لا بُد أن يكون متصلًا دائمًا بالوزارة، واقترحنا أن تتواكب الأجور مع النظام العالمى الجديد وأن يكون الأجر بالساعة بما يتناسب مع التضخم ويستفيد أصحاب المعاشات من ذلك.

وفيما يخص قانون الأحوال الشخصية فإن قانون الأحوال الشخصية المطبق حاليا موضوع من عام 1929 وأصبح غير صالح للتطبيق حاليا، وقد ظهرت جرائم جديدة فى المجتمع ناجمة عن التفكك الأسرى فضلا عن أن ثلثى الأسر تعولها النساء.