الأحد 25 سبتمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

الأهلى يواجه الإغراءات بـ«قائمة الانتظار»

حسام حسن
حسام حسن

قررت إدارة التعاقدات بالنادى الأهلى استخدام ورقة «قائمة الانتظار» أمام اللاعبين الذين لا يرغبون فى الخروج من قائمة الفريق أو الذين لديهم اتفاق مع أندية أخرى للانضمام إليها.



ونجح الأهلى فى استخدام «قائمة الانتظار» مع صلاح محسن الذى كان لديه اتفاق مع بيراميدز ليرحل إليه مجانًا، ولكن إدارة المارد الأحمر رفضت ليضطر اللاعب للنظر فى عرض سيراميكا كيلوباترا.

ورفض حسام حسن مهاجم الأهلى المغادرة سواء بالبيع أو الإعارة؛ حيث إن لديه اتفاقًا مع المصرى البورسعيدى للذهاب إليه إذا استطاع الرحيل مجانًا، ولكن الإدارة رفضت أيضًا وبررت للاعب أنه من غير المنطقى دفع 30 مليون جنيه فى الموسم الماضى لضمه من سموحة، ثم السماح له بترك الفريق بلا مقابل وإن اللاعب إذا ما أصر فإن قائمة الانتظار هى المصير المحتوم. ويحق لفرق الدورى استخدام قائمة الانتظار من أجل الحفاظ على حقوقها؛ حيث لا يحق للاعب المشاركة مع ناديه، ولكنه يحصل على حقوقه المادية كاملة.

ونجح الأهلى فى إعارة الموزمبيقى لويس ميكيسونى إلى أبها السعودى، وبذلك أفسح الطريق أمام لاعب أجنبى يمكن التعاقد معه فيما تحاول الإدارة التخلص من الجنوب إفريقى بيرسى تاو، ولكن راتبه الكبير الذى يتجاوز مليون دولار أصبح عقبة أمام فكرة رحيله.

وعلى جانب آخر تنتظر إدارة الأهلى ضخ الأموال فى خزينته سواء من عقد الرعاية المنتظر توقيعه أو اشتراكات فرع التجمع الخامس الذى سينعش الخزينة بمئات الملايين، مما سيساهم فى تدعيم الفريق بعدد من الصفقات الكبيرة، وربما قد يتم التوقيع مع عناصر مميزة فى الشتاء إذا لم يسعف الوقت لضم أسماء مميزة فى فترة الانتقال الصيفية.