الأحد 25 سبتمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

5 محاور لـ«الحركة الوطنية»

رؤوف السيد على
رؤوف السيد على

اعتبر اللواء رؤوف السيد على، رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، فى تصريحات خاصة لـ«صباح الخير»، أن دعوة الرئيس للحوار الوطنى بمثابة فرصة لكل الأحزاب السياسية لتشارك فى تكملة البناء السياسى للجمهورية الجديدة، وأصبحت الحياة السياسية أكثر ديناميكية وتفاعلية وشهدت حراكاً واسع النطاق وبات الجميع أمام مسئولياته بما يدفع نحو رفع نسب المشاركة وتوسيع دائرة المشهد السياسى ليضم كل التيارات والأحزاب مَهما كانت اختلافاتها وأيديولوچياتها الفكرية شريطة عدم التورط فى عنف أو دم أو إرهاب. مشيرًا إلى  أن حزب الحركة الوطنية المصرية قدّم رؤيته تجاه «الحوار الوطنى» من خلال عدد من المَحاور المهمة.



ويرتكز المحور السياسى فى رؤية الحركة الوطنية على منح الأحزاب السياسية دورًا أكثر فاعلية فى الحياة السياسية وعدم التميز بين الأحزاب السياسية طالما الجميع يعمل من أجل مصلحة الوطن، وما سيُحدث حراكًا سياسيًا أكبر يفرز كوادر سياسية تتبنّى قضايا الوطن والمواطن.

وفى رأى حزب الحركة الوطنية المصرية، أن النظام الحالى للانتخابات البرلمانية الذى يعتمد على القائمة المطلقة بنسبة كبيرة، يجب تعديله، والتوصل لنظام يتيح فرصًا متساوية للجميع ويضمن تمثيل جميع فئات الشعب ويفتح الطريق للكفاءات.

وفى المحور الاقتصادى أكد الحزب إدراكه أن ما يعانيه الاقتصاد المصرى حاليًا هو نتاج أزمة عالمية أثرت على جميع دول العالم وليس مصر وحدها، لكننا بحاجة لإجراءات اقتصادية حاسمة تخفف الأعباء عن كاهل المواطن المصرى الذى يعانى اقتصاديًا بشكل كبير، لذا نحن بحاجة لتعزيز الاقتصاد الوطنى وزيادة حجم الإنتاج ودعم الصناعات الوطنية وتعزيز فرص الاستثمار.

وتضمنت رؤية الحزب التى تَقدّم بها إلى الحوار الوطنى فى محور الزراعة، خطة لتعزيز صادرات مصر الزراعية من الموالح وغيرها من المحاصيل التى تحقق عائدًا كبيرًا ومصدر من مصادر الدخل القومى.

وفى محور العلاقات الإفريقية، قدّم الحزب رؤيته من أجل تعزيز علاقات مصر الإفريقية التى أخذت فى التعافى خلال الفترة الأخيرة حتى تعود مصر وبقوة إلى سابق عهدها بالقارة السمراء وتستثمر فى إفريقيا وتفتح أسواقًا جديدة للمنتجات المصرية مع السعى للمساهمة فى نهوض الدول الإفريقية التى أنهكتها الحروب والصراعات حتى تبدأ القارة فى النهوض واستغلال مواردها.

وفى المحور الاجتماعى، تَقدّم الحزب  بمقترح حول عملية تقويم الحياة الاجتماعية ومواجهة الظواهر الاجتماعية التى كدرت حياة المصريين من خلال خطة يشترك فيها العديد من المؤسّسات، وإحياء دور القوة الناعمة وقدرتها على إحداث التغيير.