الخميس 18 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

أنـــا بــــابــــا يــــلا

لبس الصيف أحد من السيف

هذه الحكايات، حكايات من وحى خيال الكاتب والرسام، وليست لها أى علاقة بالواقع الجميل، حكاية أب شايف المصلحة وعارفها وفاهمها.. ما هو كان جاى لما الباقى كان لسه هيروح! أومال إيه؟! 



غصب عنه، مش بخاطره، رافض يسيبهم يجربوا بحريتهم، خايف عليهم حتى من نفسهم، أما أولاده.. لأنهم لسه رايحين فمش فاهمين، عايزين يجربوا، عايزين يفكروا بنفسهم لنفسهم.. وهنا تبدأ الحكاية.

 

منة: بابى صباح الخير يا بابى

الأب: بابي؟! ايه ده ؟ انت مين؟ منة بنتى؟!

منة: أيوه يا بابى..

الأب: ليه كده حبيبتى على الصبح.. يا باى.

منة: فيه ايه يا بابا بدلعك

الأب: لا أرجوكى.. ماتدلعنيش.. كده نقدر نتكلم.

منة: عايزة فلوس.

الأب: كنت عارف .. أصل بابى دادى وكلام التيكتوك اللى خرب الدماغ ده أنا عارفه.

 

 

 

منة: بتتفرج على التيكتوك يا دادى

الأب: اخرسى .. أنا بابا وهفضل بابا

منة .. طيب ممكن بقى فلوس كسوة الصيف .. ومش أنا بس أنا ووليد وماما

الأب: انت المتحدث الرسمى باسم العيلة ؟!

منة: بالضبط كده

الأب: منة حرام عليكم …

منة: والله ما تكمل يا بابا عارفة لسة دافع فواتير البيت وجايب لحمة عشان العيد .. والله عارفة ّ بس صدقنى احنا لازم نلبس ونتكسى

الأب: هو إيه نتكسى دى .. هو انت يا دادى يا تنزلى تحت كده؟

منة: ماتغيرش الموضوع

الأب: الشهر الجاى

منة: إزاى هيكون الصيف قرب يخلص .. واحنا ماعندناش هدوم

الأب: أدخل أوريكى انك عندك هدوم تكفى عشر مواسم صيف؟!!!

منة: ماتغيرش الموضوع

الأب: هو انت حافظة مش فاهمة؟! هو نفس الموضوع

منة: بابى .. هات فلوووووس

الأب: قلت الشهر الجاى

منة: يعنى ايه افضل أنا وامى واخويا من غير هدوم للشهر الجاى .. دادى انت بخيل

الأب: عارفة يا منة أنا مش هدفع إيه كمان

 

 

 

منة: إيه ؟!

الأب: فاتورة النت

منة: دادى بليز

الأب: يلا من هنا

منة: دادى عايزة ألبس زى باقى الناس واصحابي

الأب: منة امشى من قدامى

منة: وصلنا لمرحلة ماكنتش احب اوصلها يا دادى .. هضطر أنادى مامى

الأب: منة اعقلى

منة: مامى

الأب: خلاص يا قلب بابى هديكى فلوس .. بس ماتناديش مامى

منة: ثانك يو دارى !!