الخميس 18 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

مرحلة «مودة» الثانية.. نهاية الشهر

من ورش التوعية لمبادرة مودة
من ورش التوعية لمبادرة مودة

بعد نجاح المرحلة الأولى تستعد وزارة التضامن للمرحلة الثانية من فعاليات مشروع مودة لدعم الأسرة المصرية وتوعية المقبلين على الزواج فى عدد من محافظات الجمهورية نهاية الشهر الجاري.



وبدأت المرحلة الأولى من برنامج مودة فى محافظات القاهرة والإسكندرية والفيوم والدقهلية وبورسعيد، ونفدت وزارة التضامن بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة والوكالة الألمانية للتعاون 10 ورش عمل تدريبية تفاعلية بمراكز الشباب.

استهدفت الورش إعداد كوادر شابة لإيصال رسائل «مودة» للأسر المصرية والمقبلين على الزواج، ونفذ الورش مجموعة من المدربين والمدربات بينهم 3 من ذوى الإعاقة.

وناقش المدربون مع الشباب المشاركين من 18 - 29 سنة، مختلف الجوانب المتعلقة بالحياة الأسرية حيث بدأت الورش بالحوار حول مفهوم الزواج وأهدافه والقيم الدينية المتعلقة به وأهم المعايير والأسس الواجب مراعتها عند اختيار شريك الحياة، بالإضافة للمهارات المختلفة التى تساعد المقبلين على الزواج على تأسيس كيان أسري سوي.

كما ناقشت الورش مهارات الحوار والتواصل وبناء الثقة والأسس العلمية والمهارية للتعامل مع المشكلات الأسرية، إضافة إلى ناقشات وأنشطة حول العنف الأسرى وأسبابه وطرق مواجهته، بالإضافة لأهم أساليب وأسس التربية وطرق إدارة الموارد الاقتصادية للمنزل.

استفاد من الورش الأخيرة 226 شابًا وشابة، 65 % للإناث و35 % للذكور، وبنسبة مشاركة 17 % من ذوى الإعاقات المختلفة.

يستأنف المشروع تلك المبادرة خلال الفترة المقبلة، مع إطلاقها فى محافظات.

من جانب آخر, استعرضت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى تقريرًا مفصلاً عن نتائج مشروع «2 كفاية»، للتوعية بآثار الزيادة السكانية الضارة، مع استهداف كفالة حقوق كل طفل فى الحصول على الرعاية الصحية اللازمة والتغذية الجيدة والتعليم المتاح للجميع، بالإضافة إلى ضمان الرعاية الأسرية والتربية الإيجابية.

ويستهدف «2 كفاية» تغيير المفاهيم المجتمعية الخاطئة التى تدفع إلى كثرة الإنجاب.

ويستهدف «2 كفاية» حوالى مليون سيدة فى عشر محافظات، هى الأكثر فقرًا والأعلى فى معدلات الخصوبة، بالإضافة إلى حى الأسمرات.

وتنفذ التضامن المشروع بالشراكة مع 108 جمعيات أهلية فى 2257 قرية ونجعًا بالمحافظات المستهدفة.

وجهزت التضامن 65 عيادة مع الأطباء وفرق التمريض المدربة.

وأوضح التقرير أن عدد المترددات على عيادات تنظيم الأسرة وعيادات 2 كفاية بالجمعيات الأهلية الشريكة بلغ «283 ألف» سيدة.

وتضمن التقرير الإشارة إلى عدد زيارات طرق الأبواب التى بلغت 9.300 مليون زيارة، كما بلغ عدد زيارات السيدات المستهدفات لعيادات تنظيم الأسرة وعيادات الجمعيات الأهلية الشريكة 2 مليون زيارة.

ونجح البرنامج فى تعبئة ما يزيد على ألف متطوعة للتعاون فى التسويق المجتمعى لجميع القضايا الاجتماعية والوصول للأسر والسيدات فى المنازل.