الأربعاء 7 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

مصيف اليوم الواحد

مع بداية فصل الصيف وانتهاء ماراثون الامتحانات لجميع المراحل التعليمية، تبدأ الكثير من الأسر فى التحضير للذهاب للرحلة السنوية للمصايف للاستمتاع بمياه البحر وكسر حدة حرارة الصيف، والتخلص من ضغوط العمل والروتين اليومى الملىء بالأعباء والمسئوليات. 



فى الماضى كانت رحلة المصيف تبدأ من 5 أيام وقد تصل لأسبوعين؛ خصوصًا إذا اجتمعت العائلة وأصر الأبناء على قضاء فترة أطول.

إلا أنه مع موجات ارتفاع الأسعار وصعوبة  الحصول على عدد كبير من الأيام كإجازة فى ضوء انتشار العمل الحُر، تقلص عدد أيام المصيف، ليصل لليوم الواحد.

 

 مصيف اليوم الواحد الطريقة الجديدة التى استقرت عليها أسَرٌ للاستمتاع بأجواء الصيف بتكلفة مناسبة ودون الحاجة لترتيبات كثيرة قد تزيد من القيمة المادية للرحلة السنوية، ولسهولة تنفيذ هذه الرحلة وتحقيقها نفس السعادة والرفاهية التى يحصل عليها الشباب من رحلة المصيف الطويلة يقوم البعض بقضاء مصيف مع العائلة وآخر مع الأصدقاء لزيارة أماكن مختلفة. 

 «محمود حسن» قرر تغيير طقوس المصيف منذ عامين تقريبًا، واختار أن يسافر مع زوجته وبناته الثلاث لمدينة رأس سدر.

واختار قرية سعرها يتناسب مع وضعه المادى، وبدأت الأسرة رحلتها السادسة صباحًا من المنزل ووصلت الشاليه بعد ساعتين تقريبًا وانطلقت البنات يلعبن فى الأكوا بارك المتاحة طوال اليوم مجانًا للزوار. 

 وقدمت زوجة محمود للبنات السناكس والحلويات التى يفضلن تناولها على مدار اليوم، وفى منتصف اليوم تناولت الأسرة ساندوتشات سريعة من أحد المطاعم الموجودة فى مدخل القرية، ومع غروب الشمس قررت الأسرة العودة للشاليه لترتيب الحقيبة مرة أخرى والعودة للقاهرة. 

 تكلفة الرحلة السريعة  لم تتجاوز 1300جنيه، وكانت الأسرة سعيدة بها؛ خصوصًا الأم التى كانت تستهلك كل طاقتها فى المصايف التقليدية بين تغيير ملابس الأولاد بعد البحر وتنظيف المنزل أو الشاليه.

أمّا بالنسبة لمحمود فكان اليوم أوفر بكثير من المصيف الذى تصل تكلفته فى بعض الأوقات لـ 7000 جنيه.

رحلة المصيف مع الأصدقاء تصبح  أكثر متعة وأقل تكلفة، فبعد اليوم الأسرى الذى قضاه محمود مع عائلته سافر مع أصدقائه للعين السخنة، وكانت تكلفة إيجار يخت فى مياه البحر يومًا كاملاً 3500 جنيه تقريبًا، بالإضافة إلى معدات صيد وبعض الأطعمة البسيطة التى تصل لنفس التكلفة تقريبًا. 

جروب الرحلة وصل لـ 10 أصدقاء، فكانت التكلفة 700 جنيه فقط للفرد، واستطاعوا خلال اليوم الاستمتاع بجو البحر والسباحة حول اليخت وقت الغروب، أمّا الصيد فلم يستمتع به إلا 4 فقط من هواة التأمل والاستجمام.

 

 

 

 أسرة حنين أحمد وشقيقتها اختاروا مصيف اليوم الواحد فى رأس البر، ورغم أن هذا المصيف كان من الأماكن التى يقل السفر إليها منذ سنوات، لكن بعد تجديدها أصبحت من البلدان المميزة التى تحب الأسرة زيارتها لتستعيد الذكريات. 

فنادق رأس البر أغلبها تطل على البحر، وتتميز بأجواء بسيطة وأسعار تناسب الأسرة المصرية متوسطة الدخل. 

استأجرت كل أسرة غرفة خاصة بها لتكون مكانًا لتبديل الملابس، وبعد استمتاع الأولاد بالبحر من التاسعة صباحًا حتى وقت الغروب، استقر الجميع على تناول وجبة سمك على البحر. 

وقامت الأسرة بالعديد من الأنشطة خلال هذه الرحلة، ورغم ذلك لم تدفع كل أسرة إلا 1000 جنيه فقط فى هذه الرحلة. 

 اختارت نهى حمدى و4 من صديقاتها قضاء day use فى واحد من فنادق منطقة الزمالك الشهيرة. 

نهى وصديقاتها واستعدادًا لمحاكاة أجواء المصيف وضع بعضهن كريم التان البرونى بينما اختارت أخريات الصن بلوك للوقاية من أشعة الشمس وتجنب اسمرار البشرة. 

نزول حمّام السباحة كان اختيار محبات السباحة، لكن أغلب البنات اخترن تجربة السبا الخاصة بالفندق والاستمتاع بالجاكوزى والحمّام المغربى والعطور لتجديد الطاقة والانتعاش. 

انتهى اليوم بعَشاء أنيق وفاخر فى مطعم الفندق وغادرت بعدها كل منهن لمنزلها، وكانت تكلفة اليوم 850 جنيهًا، لكن البنات اللاتى اخترن دخول السبا كانت تكلفة اليوم أغلى بفارق 1000 جنيه تقريبًا. 

أمّا نادية عمر وبناتها فقد اخترن السفر للإسماعيلية، بعدما رأت إحدى البنات مطعمًا على البحر يقدم وجبات مختلفة بالإضافة لشاطئ به العديد من المَراكب برحلات بحرية مميزة. 

فى المطعم السعر كان 250 جنيهًا شاملاً وجبتين من اختيارك.

أمّا الرحلة البحرية فسعرها 300 جنيه للساعة، وكانت تكلفة اليوم الهادئ الذى عاشته نادية وبناتها فى محافظة الإسماعيلية 1400 جنيه، ولم تشعر أى منهم بعبء مادى زائد؛ خصوصًا بعد تقسيم المَبلغ بين البنات الثلاث.