الأحد 25 سبتمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

مستقبل «ديب» الفنى مهدد رغم الانتصار القضائى

ديب بعد النطق بالحكم
ديب بعد النطق بالحكم

رغم انتصاره القضائى فى النزاع مع طليقته «آمبر هيرد»، فإن مستقبل «جونى ديب» ما زال مهددًا فنيًا، بعد ما كشفته المحكمة عن أسرار شخصية وسلوكيات ربما تمنع المنتجين من الاتفاق معه بالمستقبل على حد ما نشرت الصحف الغربية.



وأشار خبراء إلى أن «ديب» خسر مبالغ بقيمة 22 مليون دولار جراء عدم إسناد دور «جاك سبارو» إليه فى الجزء السادس من «ذى بايرتس أوف ذى كاريبيين» عقب تصريحات آمبر هيرد خلال المحاكمة.

فيما قدم محامو هيرد أدلة على أن نجومية ديب تلاشت قبل تلك المرحلة بوقت طويل بسبب «سلوكه غير المهنى» خلال تصوير بعض أعماله السابقة بسبب جراء تعاطيه الكحول والمخدرات.

وفى تقارير منشورة بعد الحكم، قال منتج عمل مع ديب وطلب عدم ذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية: «لا أظن أن «ديب» سيحصل على عروض كبيرة من شركات الإنتاج فى ظل ما أثير خلال المحاكمة».

وتابع: «إذا كان «ديب» يرمى الزجاجات ويتعاطى المخدرات ولا يلتزم الحضور فى الوقت المحدد، فلن تتحمل شركات الإنتاج تداعيات أى تأخير يكلفها مبالغ طائلة، قد يتسبب به ممثل لم يعُد نجمه ساطعًا»، وقال: «اختياره للمشاركة فى أعمال تكلف مليارات الدولارات بات خطوة محفوفة بالمخاطر».

ومع أن أعضاء هيئة المحلفين والمعجبين بديب على شبكات التواصل أيدوا «ديب» بعد صدور أحكام لصالحه مؤخرًا، فإن ذلك لا يضمن بأى شكل من الأشكال أن يتمكن «ديب» من جذب المشاهدين، تحديدًا النساء منهم وتحقيق نسب مشاهدة مرتفعة مجددًا فى المستقبل.

وقال المنتج إن: «بعض أقوال «ديب» كانت شنيعة»، فى إشارة إلى رسائل هاتفية عُرضت أثناء المحاكمة ووصف ديب فيها طليقته بـ«البقرة الغبية» وتحدث عن «حرق جثتها».