الجمعة 1 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان
صباح رائع كل يوم

صباح رائع كل يوم

«ما نحن عليه هو ما اعتدنا على تكراره والمداومة عليه، إذا التفوق ليس فعلا بل عادة».



من هذه العبارة اللافتة للفيلسوف اليونانى أرسطو انطلق الكاتب الأمريكى ديمون زهاريادس، فألف عدة كتب حول إدارة الوقت كما أسس مدونة بعنوان «فن الإنتاجية»، ومن أهم كتبه فى هذا المجال «صباح استثنائى كل يوم»، والذى ترجمته دينا المهدى، وصدر حديثًا عن دار دَوِّن للنشر والتوزيع، وفى هذا الكتاب يؤكد زهاريادس على أن ابتكار نظام صباحى يتبعه المرء كأسلوب حياة يمكنه أن يغيِّر الكثير، ويساعد فى تحقيق التفوق والإنجاز فيقول: «لا أبالغ لو قلت إن هناك فرقًا شاسعًا فى كفاءتى وإنجازى بين الفترة التى اتبعت خلالها روتينًا صباحيًا يوميًا، والفترة التى توقفت فيها عن ذلك، فقد كان أسلوب حياتى بالروتين الصباحى أفضل بلا منازع، وصباحى بدون روتين كان كارثيًا!».

ويخصص المؤلف فصلًا كاملًا للناجحين وصباحاتهم، أولئك الذين لا يهدرون أوقاتهم بلا غاية أو منفعة فهم يعرفون تمامًا أهدافهم وما يريدون تحقيقه، فعلى سبيل المثال يصف الكاتب الروتين الصباحى لرجل الأعمال ريتشارد برانسون فيقول:

يبدأ برانسون يومه فى تمام الخامسة صباحًا كل يوم، ويرجع قسطًا كبيرًا من قدرته على الإنجاز إلى هذه العادة، كما يمارس الرياضة، فالنشاط البدنى يشحذ ذهنه ويعزز طاقته، ويرى أن قضاء بعض الوقت مع أسرته فى الصباح يضعه فى حالة إيجابية مما يشعره بالتفاؤل والثقة. ورغم أن سيدة الأعمال الشهيرة باتشيلدير من محبى الليل إلا أنها تعتبر نظامها الصباحى شديد الأهمية كى يساعدها على تبنى توجه إيجابى استعدادا ليومها الذى يبدأ بسماع الموسيقى وهى تقوم بأنشطتها الصباحية اليومية.

أما زهاريادس الذى يتمتع بصباح استثنائى كل يوم كما يقول فى كتابه فهو يرى أن الأمر الضرورى هو أن تستيقظ وأنت تعرف أهدافك، فهذا هو المفتاح لتجربة يوم مثمر وهادف، ولذا خصص فصلًا فى كتابه بعنوان «الخطوة الأولى حدد هدفك»، الذى يقدم له بمقولة للكاتب روى تى بينيت صاحب كتاب «النور فى القلب»: «إذا كان لديك هدف قوى فى الحياة، فليس عليك أن تتأثر بالضغوطات، سيقودك شغفك إلى هناك».

ويدعو زهاريادس إلى كتابة روتينك اليومى بخط يدك، حيث تظهر الأبحاث أن الكتابة باليد عملية معرفية مختلفة عن الكتابة بالكمبيوتر، فهى تحفز العقل بطريقة مميزة على تحسين الفهم والذاكرة،

كما يحذر الكاتب من الضوء الأزرق المنبعث من الهاتف أو شاشة الكمبيوتر، حيث يرى الباحثون أن هذا الضوء يمكن أن يفسد إيقاعك اليومى، فضع هذه الأجهزة جانبًا قبل ساعة واحدة على الأقل من موعد النوم.

الاستيقاظ المبكر، والتفكير بشكل هادف يضمن لك نظامًا صباحيًا يشعرك بالنشاط والتجدد، وإذا فزت بالصباح فزت باليوم كما يقول تيم فيرس، أما إذا فزت بنظام صباحى فقد فزت بفن إدارة حياتك.