السبت 13 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

عطـاء وخلـود

تحيى مصر «يوم الشهيد» الذى يوافق 9 مارس من كل عام، اعترافًا بفضل الشهداء الأبرار، وهو ذكرى استشهاد الفريق أول عبدالمنعم رياض فى عام 1969، تخليدًا لذكرى رئيس الأركان، حينما توجه للجبهة فى اليوم الثانى لحرب الاستنزاف، ليتابع بنفسه نتائج قتال اليوم السابق، وليكون بين أبناء القوات المسلحة، فى فترة تتسم بطابع قتالى عنيف ومستمر، لاستنزاف العدو.



وأثناء مرور عبدالمنعم رياض على القوات فى الخطوط الأمامية شمال الإسماعيلية، أصيب الشهيد إصابة قاتلة بنيران مدفعية العدو، أثناء الاشتباك بالنيران، وفارق الحياة خلال نقله إلى مستشفى الإسماعيلية، وخرج الشعب بجميع طوائفه فى وداعه، مشيِّعين جثمانه بإجلال واحترام، ممزوجين بالحزن العميق.

والفريق عبدالمنعم رياض، مولود فى مدينة طنطا فى 22 أكتوبر 1919، وبعد استشهاده، نعاه الرئيس جمال عبدالناصر، ومنحه رتبة الفريق أول، ونجمة الشرف العسكرية التى تعتبر أكبر وسام عسكرى فى مصر. ويعتبر عبدالمنعم رياض واحدًا من أشهر العسكريين العرب فى النصف الثانى من القرن العشرين، أطلق عليه الجنرال الذهبى؛ إذ شارك فى الحرب العالمية الثانية، كما شارك فى حرب فلسطين عام 1948، والعدوان الثلاثى، وحتى حرب الاستنزاف.

أشرف عبدالمنعم رياض على الخطة المصرية لتدمير خط بارليف، وفى صبيحة يوم 9 مارس، قرر الفريق أن يتوجه بنفسه إلى الجبهة، ليرى عن قرب نتائج المعركة، ويزور أكثر المواقع تقدما ثم انهالت نيران القوات الإسرائيلية فجأة على المنطقة التى كان يقف فيها، وسط جنوده، وانفجرت إحدى دانات المدفعية بالقرب من الحفرة، وتُوفى متأثرًا بجراحه نتيجة للشظايا القاتلة.