الجمعة 1 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

احكوا لى.. مع: رولا خرسا

معظم المشاكل لها حلول.. نحن نفكر معًا لإيجادها.. ممكن نخطئ وممكن نصيب المهم أننا نحاول.. والأهم ألا نيأس مهما تكاثرت همومنا. ونذكر بعضنا البعض دومًا بالمثل الشعبى الجميل: تبات نار تصبح رماد .



 

قاسى بس طيب!

رغم أننا لسه مخطوبين بس بعت لك عشان مش عايزه أحكى لأهلى وضعى دلوقتى إن خطيبى أما بيزعل بيبقى أسلوبه وحش وجاف جدًا جدًا فى التعامل معايا وممكن نقعد أكتر من يوم منتكلمش وبيبقى الموضوع مش مستاهل وبقيت أحس إن فى تعمد أنه يجيب مناخيرى الأرض بتجاهله ليا والمشكلة كلها بتبقى مجرد سوء تفاهم ولسه بنتعود على طباع بعض. طبعه الأساسى أنه عصبى جدًا بيعمل من التفاهات مشكلة كبيرة وقفلنى منه بسبب قسوته دى وأنا أبسط من كده بكتير.. وأما حصل وكان الغلط عندى مهانش عليا أسيبه متضايق وفى نفس اليوم حاولت أصالحه ومن قلبى، هدى ساعتها وبعدين يفتكر تانى ويقلب عليا ويفضل ماسكهالى.

رغم عصبيته طيب وأنا حبيته وارتحت له بس مبقتش مبسوطة خالص زى الأول، هل دا طبيعى والعادى فى أى علاقة لسه فى أول كام شهر ولسه مفهمتوش؟ ولا أنهى الموضوع؟ عشان أنا مضايقة من الطريقة دى جدًا وبتصعب عليّا نفسى جدًا جدًا. واتكلمت معاه قبل كده بس هو بينسى نفسه تمامًا بعدها وبيعيدوا من تانى. إيه الحل؟ وأتصرف مع البنى آدم ده إزاى؟ وهل ممكن يكون بيتعصب عليا بالطريقة دى عشان بأكون وحشاه ونفسه يكون معايا بس إحنا لسة مجوزناش؟ عشان هو مرة قالى كده بعد خناقة اتقابلنا قالى: أنا خلاص مش مضايق بعد ما شفتك وغالبًا كنتى وحشانى وحضنى فى واحدة من أصحابى بتقولى إن ده حب «سام toxic» ومن جوايا بأقول إن لكل واحد فينا أخطاءه وعيوبه.. أما معرفتش أتصرف حبيت أسالك أعمل إيه؟

 

الحل المقترح: اصبرى شوية

 

هوا انتِ طالبة نصيحة صادقة ولا بتلاقى له تبرير وعاوزة حد يأكدلك إنك صح؟ مبدئيًا مفيش حد فى الدنيا هيعرف يقررلك تسيبيه ولا لأ بس للأسف الشديد ده طبع، قمّاص وكمان خصامه وحش وللأسف الشديد العيشة فيها ضغوطات كتير جدًا، فلو ده تصرفه فى الهيافات يبقى فى مشاكل الحياة الحقيقية حيعمل إيه؟

تخيليه كمان بقى مع مسئولية بيت وولاد وياسلام كمان لو بتشتغلى.. وهو ضاغطك بالشكل ده!

على كلٍ ناخد الموضوع بالراحة: أول خطوة: ورقة وقلم يا ست الكل شوفى مميزاته قصاد عيوبه.. لو مميزاته التانية كتيرة أوى وتغطى على العيب دا.. فخلاص محدش مننا كامل.. بس لازم تعرفى إنه مش هيتغيّر بالعكس ممكن يزيد بعد الجواز مع مسئولياته.

تانى خطوة: أساس الجواز تكونوا بتعرفوا تتعاملوا مع بعض وقت الخلاف.. الحياة فيها ضغوطات كتيير واحنا مش أطفال، عشان كده ضرورى يكون فى لغة حوار «محترمة».. بعد الجواز أما تتخانقوا حيقاطعك والا عشان عصبى حيتنرفز عليكِ؟ وإنه «جاف» دى بتوجع الست أوى.. أكتر صفة بتحبها الستات فى الراجل هى الحنية.

مبرر إنه عصبى عشان واحشاه مش حاساها أوى.. وحتة إنه حضنك بعد النرفزة ممكن تبقى تلاكيك خدى بالك.

الخطوة التالتة: انتى ما ذكرتيش إيه هى «التفاهات» دى.. فممكن جدًا تكون من وجهة نظره مش تفاهات.. كل واحد فينا بيشوف الأمور من وجهة نظره.. ممكن حاجة مهمة ليه تافهة ليك أو العكس..

وانتو بقالكم فترة قصيرة مخطوبين يعنى مش فترة أبدًا ممكن أى حد يقدر يحكم فيها صح على التانى.

وبعدين هى الخطوبة إيه غير شوية خناقات ورا بعض؟ المهم إن الطرفين يطلعوا من الخناقة متعلمين أسباب اللى حصل وعارفين بعض أكتر.

والأهم إنك كمان ومن غير عصبية عشان ما تولعش الدنيا بينكم تتكلمى معاه مرة واتنين ومئة ومتقبليش بأى تجاوز منه ولا تعدى له تصرف انتى شايفاه مهين أو مش مستحملاه.

الأمور نسبية فى حاجات كتير واحنا سمعنا منك بس.

فالأفضل تدوا لبعض فرصة التكيف، يعنى إيه؟.. يعنى تتطبعوا بطباع بعض.. مفيش حد مبيتعصبش زى ما مفيش حد هادى طول الوقت.

وممكن ببساطة تتفقوا على أسلوب اختلافاتكم.. تحطوا قواعد وتتفقوا إن الخصام ممنوع، مينفعش نبات متخاصمين، تشوفوا اللى بيضايقكم من بعض وتعرفوه علشان تقدروا تتقابلوا فى منطقة وسطى، اصبرى شوية.. واتكلمى واشرحى له بهدوء.. فهميه مرة واتنين إن أسلوبه حيصعب الحياة وإن الحياة أصلا مش مستاهلة نكد وزعل وقطيعة وخصام.

ادى لعلاقتكم وقت والأيام حتخليك تفهميه أكتر.. وتقررى.. تسيبيه أو تكملى..

والقرار قرارك