الجمعة 1 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

احكوا لى.. مع: رولا خرسا

معظم المشاكل لها حلول.. نحن نفكر معًا لإيجادها.. ممكن نخطئ وممكن نصيب المهم أننا نحاول.. والأهم ألا نيأس مهما تكاثرت همومنا.



ونذكر بعضنا البعض دومًا بالمثل الشعبى الجميل: تبات نار تصبح رماد .

تنمره على جسدى

ببعت لك عشان آلاقى حل وصلت أنى لا قادرة أقول ولا قادرة أكمل ولا قادرة اشتكى قصتى أني اتجوزت عن حب من أول نظرة زى ما بيسموه وقابلنا صعوبات كتير عشان يقنع أهلى ويوافقوا لأن بينا سفر حوالى 4 ساعات.. هو طول عمره راجل محترم وشكله حلو ومهندس كان فيه كل حاجه بتمناها واتمسك بيا واترفض كذا مرة وحبيته واتجوزنا.

قصتى بدأت فى الخطوبة كان بيتريق على مناخيرى ولونى بس كنت بعديها لأن كان كلامه بطريقه الهزار وفى نفس الوقت بيقول كلام حلو وبينا ود. 

لكن من أول يوم جواز وأنا طول الوقت حاسة أنى مكسورة ومش فرحانة لأنه اتحول لواحد تانى عمره ما قال كلمة حلوة عن جسمى أو حسيت إنه بيثيره.. كان كل ده مجرد إحساس جوايا. لكن بعد 3 سنين مبقاش مجرد إحساس بقت نظراته ليا كلها قرف.. وآخر سنة دى حملت فى ابنى بقي يقول أنى أوحشيت ومناخيرى كبرت أوى وبطل يقربلى حتى لو أنا إللى طلبت.. كلف الحمل زاد أوى وكان لسه جسمى غامق من الولادة نظراته ليا كسرت قلبى ومقربليش غير بعد ما ولدت بشهرين ونص.. وصل الأمر أنه اعترف فى وشى أنى مش عاجباه لأنى مش بيضاء زيه وجسمى كله عيوب.. أنا بقالى أكتر من سنتين مسمعتش منه كلمة حلوة عنى بيقولى خلاص بقى احنا قولنا كتير فى الخطوبة إحنا دلوقتى متجوزين نركز فى العيال.. إحنا كويسين جدا كأخوات كأب وأم بس. هو بيصرف ومحترم وأب كويس ولحد دلوقتى مش بيخون بس لأنه مجاتلوش الفرصة يعنى هو عاوز واحدة هى اللى توقعه إنما هو مش بيجرى ورا حد خصوصا أن شغله فى الصحراء وكله رجالة مفيش مجال لأى تعارف.. أنا معايا بنت وولد ومش عاوزه اتطلق وفى نفس الوقت أنا مكسورة ومكسوفة منه طول الوقت مبحبش يشوفنى بيتريق عليا بعينيه قبل لسانه.. طول الوقت ساكت مبيتكلمش ولما بيتكلم بتبقى كل حاجة مش عاجباه.. حتى ولادنا مش عاجبينه عشان طالعين زيى مش حلوين وملونين زيه.. لما بطلب منه أى حاجة بيزهق وبيغلبنى علشان أروح معاه أى مشوار بسبب العيال وزنهم لأنه خلاص اتعود ع الهدوء والوحدة.. هو مهندس بيسافر يشتغل ويجى ومش متجوز عليا لسه بس نفسه وأنا كمان بقى نفسى عشان أخلص من عقدة الذنب أنى هدمت الصورة اللى كان نفسه تبقى فيها مراته لأنه فعلا ندمان إنه أتجوزنا بسبب بس شكلى وجسمى ده غير السفر لأهلى أصبح عبء كبير أوى عليه وعليا.. وهو طبعا مش هيطلقنى لأنه شايف أنى كويسه وأنا مش هتطلق عشان خلاص عمرى ما هتجوز تانى ومش هستحمل أقول سبب طلاقى وفى نفس الوقت نفسى فى حل لأنى بقيت مهزوزة ومهزومة وضعيفه وخايفة وعمرى ما كنت كده وبندم ألف مرة أنى وافقت لأنى خسرت كل حاجة حتى نفسى وراح كل الحب والرومانسية والدلع اللى كان معيشنى فيها ومبقاش فيه أى حاجة لما دبلت أوى وبقيت أمشى أدور على أى نظرة إعجاب أو كلمة حلوة من أى راجل تثبتلى إنى لسه حلوة.. أنوثتي وحبى لنفسى كله راح وأنا لسه يادوب 26 سنه، أعمل إيه؟

 

الحل المقترح: ثقى بنفسك وبجمالك

مبدئيا أنتى صعبانة على جدا، ازاى هو دمر ثقتك بنفسك للدرجة دى؟ إيه حالة الانهزام اللى وصلك ليها دى يا بنت»؟ أولا خلقة ربنا كلها جميلة. ثم إن الحكاية مش سمار وبياض، الروح الحلوة هى الأهم.. فيه احتمالين عكس بعض لازم نفكر فيهم: إما إنه هو لقى قوته فى ضعفك.. فبدأ يضايقك ويحسسك إنك وحشة ويتريق عليكى وهو كده يكون شخص مريض عايز يكسر ثقتك بنفسك.. يمكن عشان تعب لغاية ما أقنع أهلك بالجواز دلوقتى بقى عايز يطلعه عليكي.. وبدل ما يبقى ممتن بيطلع عينيكى ويضيع ثقتك بنفسك.

والاحتمال التانى اللى عكس الأولانى أن العيب الأكبر فيكى أنتى، إنك أنتى مش واثقة فى نفسك خالص، وشايفاه هو اللى جميل وأمور، وشايفة نفسك أنتى اللى وحشة وبتعملى حالة إسقاط لكل تصرفاته عليكي..وهنا نسأل هو صمم عليكى واتجوزك ليه بعد ما اترفض كتير؟ هل أنتى اللي وقعتيه ! هو اللى اتمسك بيكى يبقا بيحبك وكان شايفك أحلى حد، أنتى يمكن اللى مش واثقة فى نفسك وشايفة نظراتة تريقة وقرف.

على كل.. كل دا لا يمنع إنك تهتمى بنفسك ومظهرك لعودة ثقتك بنفسك.. نقطة كمان لو هو فعلا بيسخر منك ما تسمحيش له أبدا يتريق عليكى، وأما يقولك مش عاجبانى قوليلو محدش ضربك على إيدك يا حبيبى أنت اللى اتحايلت علينا والضحكة على وشك وعينك فى عينه.. وأشكرى فى نفسك كتييييييييييير وفى أولادك وبوسيهم وقوليلهم إيه القمر دا قدامه وقوليلهم إنتو طالعين قمرات عشان شبه ماما.

كلنا فينا عيوب بس والله لو حبيتى نفسك واشتغلتى عليها هتغيرى نظرتك لنفسك وحتغيري نظرته ليكى، دلوقتى كل حاجه ليها علاج عشانك أولا مش عشانه، ابدأى واحدة واحدة فى تغييرأى حاجة مش عاجباكى، خسى لو جسمك مش عاجبك أو أعملى رياضة وروحى جلسات تقشيرو اشترى لبس شيك، الجمال مش بالبياض ولا الكلف والهبل ده، حبى نفسك هتلاقى نفسك حلوة وروحك حلوة طبعا. أنتى مرايه نفسك، شوفى نفسك وحشه هايشوفك أوحش، شوفى نفسك سمرا هايشوفك سودا. حبى نفسك واشتغلى على إنك تثقى فى نفسك وهو هيرجع يشوفك جميلة.. إنتى ليه عقدة البيض والسمر تعباكى كدا!! السمار نص الجمال أصلا.

بعدين هو انتى ناوية تربى عيالك بالأفكار دى وتزرعى فيهم عدم ثقتك بنفسك؟؟؟ يبقى حرام عليكى يا حبيبتى إنتى وهو لازم ترضوا بخلقة ربنا إذا كنتى إنتى ولا ولادك اللى بتقولى عنهم مش حلوين، دول نعمة غيركم يتمناهم.. وقولى له بمنتهى الأدب والهدوء لو حنقف على عيوب بعض فأنا أقدر اطلع فيك مائة عيب بس أنا بحاول أشوف فيك الحلو بس.. ولو رد بقلة ذوق أو تريقة قولى له أنا كمان أقدر أرد زيك على فكرة.. تقولى دا وأنتى بتبصى فى عينيه وبتتكلمى بكل ثقة.. مفيش مبرر لقلة ذوقه لازم تردى عليه بأدب وتعرفيه أن طريقته دى سخيفة وانتى مش قابلاها. ولو حسيتى إنك لوحدك مش عارفة تستعيدى ثقتك بنفسك، يبقى اقتطعى من مصروف البيت وروحى اتكلمى مع متخصصة عشان أنتى محتاجة تعدلى تفكيرك لأن المشكلة حاليا اتزرعت فى مخك ومحتاجة تطلع. ولو أنتى قاعدة فى البيت يبقى اشتغلى.. وخلى ليكى حياه كدا واصرفى على نفسك ودلعيها ومتبخليش عليها بأى حاجة متستنيش هوا يدلعك ويجبلك هاتى لنفسك واتبسطى وارميه من دماغك كل اللى هتعمليه دا هيرجع يعزز ثقتك بنفسك تانى وبالتالى هتنعكس على علاقتك معاه وأما هو يحس ويشوف إنك شايفه نفسك كتير عليه وأحسن وأحلى حد قابله ف حياته هينعكس عليه جدا.

آخر حاجة ودى الأهم أقرى قرآن كل يوم إن شاء الله ايتين بس كل يوم وقولى الدعاء ده. «اللهم أجعله لى كما أحب واجعلنى له كما يحب واجعلنا لك كما تحب وترضى ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة اعين واجعلنا للمتقين اماما» .

افتكرى دائما إنك أنتى حلوة فى عيونك وفى عيون ناس كتيرة أوى أوى أوى بس انتى مستنيه منه هو وده أكبر غلط.. حبى نفسك أولا هو حيحبك. والقرار قرارك