الإثنين 23 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

مصطفى يرد بـ «بيان» بعد 12 بوست لفاتن

أيام الصفا
أيام الصفا

بعد أزمة شهدت جدلا كثيرا على السوشيال ميديا طوال الأسبوع الماضى وردا على بوستات الإعلامية فاتن موسى المتتالية على إنستجرام، آخرها الأربعاء الماضى، تتضمن تفاصيل تطورات طلاقها من الفنان مصطفى فهمى، أصدر الأخير بيانا، كشف فيه ملابسات الخلاف.



قال فهمى فى بيانه أن طليقته اقتحمت شقته، واستغلت عدم وجوده بالشقة وارتكبت جرائم يحاسب عليها القانون ـ حسب قوله. 

وشدد فهمى فى بيانه على عدم تنازله عن حقه، كاشفا مناقشته لزوجته السابقة فى الطلاق أكثر من مرة بعلم والدها وشقيقها، على أن يتم بالتراضى بعد استحالة الحياة الزوجية بينهما. 

وردا على تبديده متعلقاته الشخصية، قال فهمى: «تزوجتها ولديها شنطة ملابس واحدة، وطلقتها وهى تملك 18 شنطة ملابس، إلى جانب مقتنيات خاصة اشتريتها لها، فضلا عن سيارة جديدة كتبتها باسمها بمبلغ 400 ألف جنيه، ومبلغ 500 ألف جنيه مؤخر صداق».  وأشار فى بيانه أيضا إلى عرضه عليها كل هذه المبالغ والمقتنيات عرضا قانونيا، وأنه استلم إنذار العرض، وعلمت به علم اليقين، وأنها لا تريد مستحقاتها القانونية فقط، بل تريد تحقيق ثروة مالية طائلة على حسابه ـ حسب قوله، مضيفا أنها لم تكن تكف عن الطلبات المادية بملايين الجنيهات التى تفوق قدرته ساردا تفاصيلها فى بيانه، موضحا أنه طلقها للأسباب سالفة الذكر وأسباب أخرى، وأنه لم يكن يرغب فى الخوض فى أسباب الطلاق على الملأ.

من جانبها، نشرت فاتن موسى، على إنستجرام فى 28 أكتوبر الماضى طلاقها من الفنان مصطفى فهمى، ونشرت أكثر من 12 بوست، تضمنت اتهامات لفهمى، منها: استيلاؤه على ممتلكاتها وخوضه فى عرضها ـ حسب زعمها، كما تضمنت البوستات بيانين لمحامية فاتن موسى عن تفاصيل التحقيقات أمام النيابة، وأيضا مطالبات له من جانبها بمتعلقاتها الشخصية خلال 3 بوستات، ورسالة تشكر فيها الأصدقاء والمتابعين المؤازرين لها، كما أعلمتهم فى بوست آخر بإيقافه أرقامها الشخصية. 

ومن ثم أصدر الفنان مصطفى فهمى بيانه السابق ردًا على تلك البوستات.