الخميس 9 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

18 مشروع تعاون مع 10 دول فى الكهرباء والطاقة المتجددة.. وتدريب آلاف الأفارقة

مصــر منـــوّرة إفـــريقيـا

سد ومحطة جوليوس نيريرى بأيادى مصرية
سد ومحطة جوليوس نيريرى بأيادى مصرية

بسواعد المصريين وبإرادة سياسية عادت شمس مصر الذهبية تنثر ضوءها بين شقيقاتها من دول القارة السمراء لتمد يد العون للجميع بشتى الصور؛ لتؤكد من جديد أن أحفاد الفراعنة لا يزالون على العهد لن يباعد بينهم وبين عمقهم الإفريقى أى عائق. 



ذللت الجهود المصرية بخبراتها  فى قطاع الطاقة والكهرباء عبر استراتيجية محكمة مختلف العقبات لتواصل دورها المحورى فى تقديم يد العون لمختلف دول القارة؛ خصوصًا دول حوض النيل. 

إنجازات الدولة المصرية فى قطاع الطاقة والكهرباء خير شاهد على ما تقدمه الجمهورية المصرية الجديدة لشعوب يرويها نهر خالد وتربطها حضارة يشهد بها القاصى والدانى، لتدعم جهود التنمية وتحقق أقصى  استفادة ممكنة، وتحقيق مشروعات الربط الكهربائى، بين ١٠ دول هى «السودان، بوروندى، إريتريا، أوغندا، تنزانيا، الكونغو الديمقراطية، جنوب السودان، الصومال، جيبوتى، ليبيا»، إضافة إلى التعاون مع وكالة النيباد، وبالأرقام بلغت عدد  مشروعات التعاون مع دول إفريقيا وحوض النيل 18 مشروعًا تنمويًا.

وقدّم قطاع الكهرباء ولا يزال العديدَ من الدورات التدريبية لمتدربين من دول حوض النيل فى إطار المنحة المقدمة من خلال مشروع «التعاون مع الدول الإفريقية» المدرج بموازنة ديوان عام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة؛ حيث توسعت مصر خلال رئاستها للاتحاد الإفريقى لعام 2019 فى تقديم الدورات التدريبة؛ ليتضمن دولًا أخرى بخلاف دول حوض النيل مثل غينيا وأنجولا.

 

 

 

ربط كهربائى

انتهت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من تنفيذ مشروع الربط الكهربائى «المصرى ـ السودانى» مزدوج الدائرة (توشكى ـ وادى حلفا) بتكلفة قدرها 497,6 مليون جنيه؛ حيث تم إطلاق الجهد فى يناير 2020، وبلغت أقصى قدرة كهربائية يتم تصديرها للجانب السودانى نحو 84 ميجاوات. 

وانتهت الوزارة من إنشاء ورشة لإصلاح المحولات بدولة بوروندى، بتكلفة 10,128 مليون جنيه، وتم تسليمها فى فبراير 2021 لشركة الكهرباء البوروندية والتشغيل الكامل لها وتدريب الفنيين البورنديين. 

وتواصل وزارة الكهرباء جهودها فى تحقيق استراتيجية الدولة المصرية تجاه الدول الإفريقية؛ حيث يجرى حاليًا رفع قدرة خط الربط الكهربائى بين مصر والسودان حتى 240 ـ 200 ميجاوات، وبتكلفة 452 مليون جنيه مصرى لتوريد وتركيب أجهزة معوضات القدرة غير الفعالة (statcom) فى الشبكة السودانية.

ويشهد التعاون مع إريتريا حاليًا تنفيذ مشروعين؛ الأول، مشروع إنشاء محطة شمسية متصلة بالشبكة الكهربائية بقدرة «1 ميجاوات»، وبتكلفة تبلغ مليونين و186 ألف دولار، وتم شحن أغلب مكونات المشروع. 

أما المشروع الثانى فهو إنشاء محطة شمسية غير متصلة بالشبكة الكهربائية بقدرة «3 ميجاوات»، وبتكلفة تبلغ 8 ملايين  دولار. 

وتعد أوغندا ثالث الدول الإفريقية التى تشهد تنفيذ مشروعات يجرى تنفيذها حاليا؛ حيث يجرى إنشاء محطة شمسية متصلة بالشبكة بقدرة 4 ميجاوات، وبتكلفة «6,043» مليون دولار، وتم الانتهاء من الأعمال المدنية وتركيب أغلب مهمات المحطات والاستعداد لتركيب المهمات البديلة للتالفة خلال عملية الشحن. 

 

 

 

القطاع الخاص

يُعَد مشروع «سد نيريرى» بتنزانيا من المشروعات المصرية الضخمة المنفذة بدولة إفريقية، من المقرر أن يولد طاقة كهرومائية بقدرة «2115 ميجاوات»، وتبلغ تكلفته الإجمالية 2,9 مليار جنيه. 

وتمد مصر أيضًا يد التعاون إلى دولة الكونغو بمشروع إنشاء «2 كشك كهرباء بالمحولات قدرة 630 ك. ف. أ».

بينما تنقسم المشروعات التى يجرى الإعداد لتنفيذها إلى نوعين: مشروعات يجرى الإعداد لتنفيذها تم تحديد تكلفتها المالية، مشروعات يجرى الإعداد لتنفيذها لم تحدد تكلفتها بعد.  وتأتى دولة جنوب السودان فى صدارة الدول التى يجرى الإعداد لتنفيذ مشروع «إعادة إحياء / صيانة محطتى (يامبيو ـ رومبيك) والشبكات الخاصة بالمحطتين» على أراضيها؛ حيث يتكلف «70,2 مليون جنيه»، بالإضافة إلى تكاليف التشغيل والصيانة فى السنة الأولى للمحطتين بمبلغ 15 مليون جنيه، وتزيد هذه القيمة سنويًا بنسبة 10 % سنويًا بعد السنة الأولى، وحاليًا جار دراسة البدء فى التنفيذ. 

وأثمرت علاقات التعاون بين مصر وجيبوتى عن 3 مشاريع يجرى الإعداد لتنفيذها، هى: مشروع إنشاء محطة شمسية قدرة «250 ك.و»، وبتكلفة مليون و288 ألفًا و500 دولار، وإنشاء محطة شمسية «قدرة 300 ك. و» بموقع كورعنكار، لتغذية ثلاجات الأسماك، بتكلفة مليون و498 ألف دولار، وتوريد وتركيب 61 طلمبة غاطسة تعمل بالطاقة الشمسية لزوم آبار المياه»، بتكلفة مليون و372 ألفًا و500 دولار. 

مشروعات جديدة

يجرى الإعدادُ لتنفيذ عدد من مشروعات الربط الكهربائى وخَلق السوق لتجارة الكهرباء مع عدد الدول الإفريقية، وهى مشروعات «الربط الكهربائى مع الكونغو الديقراطية «إنجا ـ أسوان»، مشروع الربط الكهربائى القارى وسوق الكهرباء القارية، مشروعات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المقدمة لبرنامج البنية التحتية بإفريقيا «PIDA». 

وتشمل المشروعات الجارى الإعداد لتنفيذها فى قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المقدمة لبرنامج البنية التحتية بإفريقيا «PIDA»، مشروعين مع كل من ليبيا والسودان، ويشمل المشروع الأول رفع قدرة خط الربط الكهربائى بين مصر وليبيا لتصبح قدرته ألف ميجاوات جهد 500 ك. ف؛ تمهيدًا لاستكمال الربط الكهربائى مع دول شمال إفريقيا، ورفع قدرة الربط الكهربائى المصرى ـ السودانى لنقل قدرة لا تقل عن ألفَىْ ميجاوات باستخدام خطوط نقل ذات تيار مستمر جهد 500 ك. ف، كمرحلة أولى من مشروع الربط الكهربائى القارى بمحاذاة حرم طريق القاهرة ـ كيب تاون.