الأحد 17 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

أنـــا بــــابــــا يــــلا

دارى على شمعتك .. تتلسع!

هذه الحكايات، حكايات من وحى خيال الكاتب والرسام، وليست لها أى علاقة بالواقع الجميل، حكاية أب شايف المصلحة وعارفها وفاهمها.. ما هو كان جاى لما الباقى كان لسه هيروح! أومال إيه؟! 



غصب عنه، مش بخاطره، رافض يسيبهم يجربوا بحريتهم، خايف عليهم حتى من نفسهم، أما أولاده.. لأنهم لسه رايحين فمش فاهمين، عايزين يجربوا، عايزين يفكروا بنفسهم لنفسهم.. وهنا تبدأ الحكاية.

 

 منة : ألو.. إزيك يا حنان.. عاملة إيه؟!

الأم : برضه رغى فى التليفون ؟! يا بنتى كفاية .

منة : أيوه يا بنتى.. معلش دى ماما ! أنا هروح أشترى الفستان النهاردة .. تيجى معايا؟!

الأم: يا بنتى هو أنت حالك كله على طول بره كده.. ناشرة أخبارك فى كل حتة منة: طيب يا حنان سلام دلوقتى هكلمك بعد الجلاء!!

الأم : جلاء؟! ليه هو أنا محتلة.. ده أنت فى بيتى ده أنت وأخوكى وأبوكى احتليتوا حياتى وضيعتوا صحتي منة : فيه إيه يا ماما يا حبيبتى .. مالك على الظهر ؟!

الأم : الظهر! طبعًا ما أنت يا دوب لسه بتبدأى يومك.

 منة: لا.. كده حضرتك عايزة تعملى قصة.. إكسكيوزمى أنا لازم أنزل.

الأم: تعالى هنا.. هتجيبى الفستان وتيجى على طول.. خالتك جايه ومعاها ضيوف

منة : طيب ما تيجى .. أنا هخرج مع أصحابي..

 الأم : مفيش زفت.. بقولك جاى لنا ضيوف.. بصراحة عريس مع أنى ماكنتش عايزة أقولك.

 منة: نعم! عريس ليا ومش عايزة تقوليلي!إزاى يعهنى ؟!

 الأم : علشان أنت ما بيتبلش فى بقك فولة! كل أخبارك وأخبارنا عند أصحابك.

منة : فيه إيه يا ماما ؟! ما كل صحباتى بيحكولى برضه.. مش أصحاب ؟!

الأم : دارى على شمعتك تنور يا خايبة!

 

 

 منة : ماما.. أنا أسفة بس أنت قديمة 

 الأم : إرمينى .. أقولك .. دخلينى دار مسنين 

 منة : حاضر

الأم : حاضر!! يا نهراك مش فايت !

 منة : لأ..لأ.. قصدى حاضر.. هدارى بس أنا النهاردة مش فاضية

الأم : بقولك اللناس جاية النهاردة

منة : ماما .. أنا مش مصدقة إنى ممكن أتجوز بالطريقة دي

 الأم : لقيتى طريقة تانية وأنا قلت لك لا ؟!

 منة : طيب .. خلاص هاجي

الأم : متقوليش لأصحابك..

 منة : حاضر  

 

 

الأم : يا بنت الـ…

منة : مش ليا.. ده لـ.. يعنى مش متأكدة مجرد إحساس يمكن مش عريس

 الأم: أنا هسيب لكم البيت وأمشى.. دارى على شمعتك تتلسعى بإذن الله.

 

 

 

الأم : منة .. أنا بحذرك

 منة : خلاص يا ماما 

 (جرس التليفون )

 منة : ألو أيوه يا حنان.. ليه مش  هتقدرى تيجى ؟!

آه .. طيب أنا كمان هجيب الفستان وأرجع على طول عشان جاى لنا ضيوف.. آه عريس تانى