الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

توافق «مصرى- قبرصى» فى قضايا المنطقة

شراكة استراتيجية بين مصر وقبرص
شراكة استراتيجية بين مصر وقبرص

والمجلة ماثلة للطبع، تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة فى اطار احتفالية ابواب الخير.



وصرح المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية بأن احتفالية أبواب الخير التي ينظمها صندوق تحيا مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة وتزامنا مع اليوم العالمي للعمل الخيري، تستهدف 5ملايين مواطن فى إطار تكثيف جهود وإجراءات الحماية الاجتماعية التي تتخذها الدولة لتحسين الأحوال المعيشية للمواطنين. 

 وكان الرئيسان عبدالفتاح السيسى والقبرصى نيكوس أناستاسياديس قد دشنا اللجنة العليا للتعاون بين البلدين لتعزيز ودفع العلاقات وتطوير المشروعات القائمة وإطلاق مجالات جديدة للتعاون بينهما.

وخلال المؤتمر الصحفى، الذى انعقد عقب الاجتماع، أكد الرئيس السيسى التوافق الملحوظ حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما فى ذلك الموقف المصرى الثابت إزاء الوضع فى منطقة شرق المتوسط والقضية القبرصية.

وشدد الرئيس على ضرورة التزام جميع الدول باحترام القانون الدولى وميثاق الأمم المتحدة، خاصة عدم التدخل فى الشئون الداخلية واحترام السيادة والمياه الإقليمية للدول.

وجدد السيسى تأكيده على موقف مصر الثابت من مساعى تسوية القضية القبرصية والتضامن معها حيال أية ممارسات من شأنها المساس بالسيادة القبرصية أو محاولة فرض أمر واقع مخالف لقرارات مجلس  الأمن.

وتناولت المباحثات بين الزعيمين آخر تطورات الملف الليبى واتفقا على ضرورة خروج جميع القوات الأجنبية من ليبيا وإقامة الانتخابات فى الوقت المحدد لها.

وتطرقت المباحثات إلى جهود إقامة دولة فلسطينية مستقلة كما تباحثا فيما يخص سد النهضة، حيث أكد الرئيس السيسى أهمية اضطلاع المجتمع الدولى بدور جاد فى هذا الملف حفاظًا على استقرار المنطقة. 

من جهته، أكد الرئيس القبرصي أن تدشين اللجنة الحكومية العليا بين مصر وقبرص على المستوى الرئاسي يمثل خطوة جديدة على طريق تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين.