الأحد 17 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

مرحلة جديدة للتعاون الإقليمى

التأكيد على الثوابت المصرية لإدارة العلاقات الدولية
التأكيد على الثوابت المصرية لإدارة العلاقات الدولية

والمجلة ماثلة للطبع، عاد الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى أرض الوطن بعد مشاركته فى قمة بغداد للتعاون والشراكة المنعقدة بالعاصمة العراقية بدعوة من رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى ومشاركة عدد من رؤساء وملوك الدول العربية والرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون.



وعقد الرئيس السيسى على هامش القمة عدداً من الجلسات والمشاورات واللقاءات مع القادة العرب على هامش القمة، حيث التقى  والشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس وزراء الكويت والرئيس الفرنسى ورئيس وزراء العراق وملك الأردن الملك عبدالله بن الحسين والأمير تميم بن حمد آل ثانى أمير قطر.

وتناول الرئيس فى كلمته للقمة عددًا من الملفات والقضايا، على رأسها التحديات التى تواجه الدولة العراقية ومن بينها ملف الانتخابات القادمة والقضاء على تنظيم داعش الإرهابى.

وأكد الرئيس رفض مصر جميع التدخلات الخارجية فى شئون العراق والاعتداءات غير المشروعة على أراضيه، مشيرًا إلى أن التواجد المصرى فى القمة يجسد الرغبة الصادقة فى تدشين مرحلة جديدة من التعاون البناء عبر آليات فعالة ومتعددة.

ووجه الرئيس حديثه للشعب العراقى قائلاً: لكم فى مصر إخوة حريصون على نهضتكم ومرحبون بنقل تجربتهم فى مجالات مختلفة إيمانًا بوحدة المصير والهدف، مضيفًا: أن الشعب العراقى الذى يملك هذه الحضارة العريقة وهذا التاريخ يملك بلا شك مستقبلاً واعدًا.

وشدد الرئيس على أن مصر ترغب فى تدشين مرحلة جديدة من التعاون الإقليمى مع دول الجوار وتجديد الدعم والالتزام بالمبادئ الثابتة فى العلاقات الدولية وهى حسن الجوار، وعدم الاعتداء والاحترام المتبادل لسيادة الدول وعدم التدخل فى شئونها الداخلية وعدم توفير ملاذات آمنة أو أى شكل من أشكال الدعم للجماعات الإرهابية والمتطرفة أو نقل عناصرها من دول إلى أخرى.