الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

بشـــبابهـا.. تحيـــا مصـــــر

بين القاهرة والعلمين الجديدة، دارت اجتماعات ولقاءات الرئيس عبدالفتاح السيسى، الأسبوع الماضى.



حيث اطلع على التصميمات الهندسية والأعمال الفنية المتنوعة بساحة الشعب والنصب التذكارى فى العاصمة الإدارية الجديدة.. ووجه بإطلاق أسماء أبطال مصر الأوليمبيين وبعض رموز الفن والسياسة على كبارى جديدة.. مشيدًا بالعلاقات الأخوية المتينة بين مصر والإمارات.. ومشددًا بسرعة صرف جميع التعويضات لصالح الأسر والأفراد المستفيدة من صندوق تكريم الشهداء.

مزيد من المزايا لصندوق تكريم الشهداء
مزيد من المزايا لصندوق تكريم الشهداء

 

الشباب والعاصمة الجديدة

فى ذكرى اليوم العالمى للشباب، وجه الرئيس السيسى تحية للشباب المصرى، وقال الرئيس عبر صفحاته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى: أتوجه بتحية تقدير واعتزاز لشباب مصر العظيم، فهم نصف الحاضر وكل المستقبل، وبسواعدهم يكتب وطننا الغالى تاريخًا استثنائيًا من العمل والبناء والنهوض.

وأضاف: ثقتى مطلقة فى شباب مصر، وفى حماسهم وعزيمتهم؛ ليتحقق حلمنا الأصيل فى بناء وطن العزة والفخر والكرامة.. بشبابها تحيا مصر.

فى شأن آخر، عقد الرئيس اجتماعًا لمتابعة الموقف التنفيذى لساحة الشعب والنصب التذكارى بالعاصمة الإدارية الجديدة، واطلع على المقترحات المقدمة بشأن التصميمات الهندسية والأعمال الفنية المتنوعة والتنسيق الحضارى للمساحات الخضراء.

ووجه الرئيس بأن تمثل ساحة الشعب وحدائق الشعب جميع الأطياف المختلفة للشعب المصرى بجميع أعماره وفئاته وثقافاته، لتعكس التاريخ العريق للشعب المصرى العظيم، ولتتضمن الساحة المحطات المضيئة الأبرز فى التاريخ المصرى على مر العصور، فضلاً عن النجاحات والإنجازات التى يفخر بها الوطن، وكذلك الأقاليم والملامح الجغرافية والطبيعية التى تزخر بها مصر، مثل نهر النيل الذى يمثل شريان الحياة ورمز العطاء والنماء، وذلك فى إطار تصميمات هندسية وفنية تتسم بالعمق الحضارى والتاريخى، لتساهم فى وصف مصر داخل هذا الكيان الجديد المفتوح.

كما تمت متابعة بعض المشروعات التى تشرف عليها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على مستوى الجمهورية، خاصةً فى قطاعات الطرق والمحاور الجديدة، اطلع الرئيس على الموقف التنفيذى الخاص بتلك المشروعات، لا سيما الشق الخدمى الخاص بمحطات التزود بالوقود، والخدمات الأساسية.

وفى هذا الإطار؛ وجه الرئيس بإطلاق اسم البطلة الأوليمبية فريال عبدالعزيز على الكوبرى الجديد الذى يتقاطع أعلى الطريق الدائرى على محور طه حسين بالتجمع الخامس فى مدينة القاهرة الجديدة، مع قيام المسئولين المعنيين بانتقاء عدد إضافى من المحاور الرئيسية والمواقع الجديدة لإطلاق أسماء أبطال مصر الأوليمبيين عليها.

كما وجه الرئيس بإطلاق اسم اللواء عمر سليمان على الكوبرى الجديد بمحور جمال عبدالناصر المؤدى إلى التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة أعلى الطريق الدائرى، واسم الفنان سمير غانم على الكوبرى الجديد على محور محمد نجيب بمنطقة شرق القاهرة المتقاطع على الطريق الدائرى.

ووجه الرئيس بالتنفيذ الفورى للمحور الجديد باسم المهندس حسب الله الكفراوى الذى يربط الطريق الدائرى جنوب محور المشير طنطاوى بمنطقة المعادى.

واستقبل الرئيس، بمقر رئاسة الجمهورية بمدينة العلمين الجديدة وفداً إماراتياً رفيع المستوى برئاسة الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطنى لدولة الإمارات العربية المتحدة.

تناول اللقاء عددًا من موضوعات التعاون الثنائى بين البلدين، خاصةً فى الشق الاقتصادى والتجارى، فضلاً عن جهود تعزيز الاستثمارات الإماراتية المصرية المشتركة فى مصر فى مختلف القطاعات.

ونقل الشيخ طحنون إلى الرئيس تحيات أخيه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيداً بالمناخ الاستثمارى والتجارى الجاذب فى مصر فى ظل العملية التنموية الشاملة التى تشهدها البلاد بقيادة الرئيس، وهو ما يوفر فرصاً غير مسبوقة للاستثمارات الإماراتية والأجنبية، مؤكداً حرص الإمارات على تعزيز أطر التعاون الإستراتيجى بين البلدين على مختلف الأصعدة، والتطلع لأن تمتد تلك العلاقات الاستراتيجية إلى الأجيال المستقبلية.

من جانبه؛ طلب الرئيس نقل تحياته إلى شقيقه سمو الشيخ محمد بن زايد، مرحباً بزيارة الوفد الإماراتى إلى مصر، ومشيداً بالعلاقات الأخوية المتينة بين مصر والإمارات، وما بلغته من مستوى متقدم على شتى المستويات، مع الإعراب عن تطلع مصر لتعزيزها بما يساهم فى تحقيق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، واستشراف آفاق إضافية للتعاون فى جميع المجالات، خاصة فى القطاعات التى تتمتع فيها البلدان بميزات تفضيلية، وذلك ترسيخاً للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين وما تمثله من ركيزة لاستقرار المنطقة العربية بأسرها.

 

أحدث نظم التكنولوجيا لتحلية مياه البحر
أحدث نظم التكنولوجيا لتحلية مياه البحر

 

تكريم الشهداء

إلى ذلك اجتمع الرئيس، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، واللواء السيد الغالى رئيس مجلس إدارة صندوق تكريم الشهداء، واللواء أحمد الأشعل المدير التنفيذى للصندوق، لاستعراض نشاط وعمل الصندوق خلال الفترة الماضية، والمزايا والخدمات التى يقدمها لصالح المستحقين، خاصةً ما يتعلق بتسليم بطاقات التكريم للمستفيدين من القانون رقم 16 لسنة 2018، فضلاً عن التنسيق مع الوزارات والهيئات الحكومية بشأن الأنشطة المختلفة والمبادرات التى يمكن توجيهها لصالح المستفيدين من الصندوق.

ووجه الرئيس بقيام صندوق تكريم الشهداء بصرف التعويض المادى المستحق للمستفيدين على دفعة واحدة خلال شهر سبتمبر المقبل، مشدداً على الالتزام بسرعة صرف جميع التعويضات لصالح الأسر والأفراد المستفيدين واستمرار العمل على تطوير برامج الصندوق وحوكمة آلياته المالية وتنمية موارده لصالح أسر الشهداء والمصابين.

مشروعات النقل

واجتمع الرئيس، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير، وزير النقل لاستعراض الموقف التنفيذى لعدد من مشروعات الوزارة.

واستعرض الفريق كامل الوزير مستجدات الموقف التنفيذى لمشروع القطار الكهربائى السريع، وكذلك جهود التطوير والصيانة للطريق الدائرى المحيط بالقاهرة الكبرى.

كما استعرض وزير النقل المحاور الجديدة المتكاملة على نهر النيل للربط بين ضفتيه على مستوى الجمهورية، حيث وجه الرئيس بأن تكون منظومة المحاور الجديدة متكاملة الجوانب لتكون شرايين تنمية وحياة لكل المواطنين. ووجه الرئيس بالاستغلال الأمثل للأصول ومساحات الأراضى التابعة لهيئة النقل العام.

مياه البحر

فى السياق، اجتمع الرئيس مع رئيس الوزراء ووزيرى الرى والإسكان وعدد من المسئولين المعنيين لاستعراض فرص الاستفادة من أحدث النظم التكنولوجية الخاصة بتحلية مياه البحر.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى: تم عرض جميع التفاصيل التقنية الخاصة بالتكنولوجيا الجديدة، من حيث الجدوى الاقتصادية وكمية المياه وجودتها والطاقة الإنتاجية واستهلاك الكهرباء، سعياً للاستفادة منها فى إطار جهود الدولة لحسن إدارة موارد المياه واستغلال أحدث ما توصل إليه العلم فى هذا المجال.

ووجه الرئيس باستكمال الدراسات اللازمة لضمان التطبيق الفعال للتكنولوجيا المتطورة، أخذاً فى الاعتبار المقومات المتنوعة التى تمتلكها مصر، بما فيها سواحلها البحرية الشاسعة والعميقة المطلة على البحرين الأحمر والمتوسط.