الأحد 17 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان
سماعي

سماعي

• كان المهندس حسب الله الكفراوى منحازًا لعمارة «الفقراء» وكانت أكبر أمنية يحلم بها التخلص من الطلمبات الحبشية المنتشرة فى قرى مصر ويشرب منها الناس وعاش حتى تحقق حلمه القديم فى تطوير ريف مصر على يد الرئيس السيسى فى الحياة الآدمية لأهلنا فى صعيد مصر وربوعه.



• لم أكن أعلم أن ثلثى ذهب العالم تشتريه الصين!

•  يذهلنى عدد الأرجيلات التى تضبطها الشرطة يوميًا مع الإعلانات المستمرة بإبطال استخدامها وخطورتها فى زمن الوباء الشرس المتحور عابر القارات!

•  بعض ما قالته فيروز وسجلته بصوتها: «غياب عاصى الرحبانى تعبنى»، «لا رجل له دمعة بجمال دمعة عاصى»، «رحلته فى الدنيا كانت قصيرة»، «حزن عاصى أكبر من مرضه وأخطر».

•  الزواج المبكر يساوى «طلاق مبكر»، الأرقام هى التى تقول هذه الحقيقة، ومن الموروثات الاجتماعية التبكير بزواج البنات «علشان الستر»!

•  مات كامل البيطار، واحد من نجوم المنوعات فى صوت العرب، أتذكره صديقًا ومبدعًا.

• ما عاد «بقلظ» شخصية مهمة فى حياة الأطفال مثلما كان بالأمس، صار الموبايل والتيك توك والتريند!

•  مصر تبذل جهودًا دولية، تضغط على إثيوبيا فى قضية سد النهضة، ربما لا يعلم بسطاء الناس هذه الحقيقة، ولكن القيادة السياسية تقرأ جيدًا تساؤلات الشارع.

•  هذه الأيام ذكرى رحيل واحد من أعلام الصيدلة وأحد فرسانها هو د. عزالدين الدنشارى، عرفته عالمًا جليلاً راقيًا وحاورته على شاشة دريم، وحاورت زوجته رفيقة العمر والمشوار د. حورية شومان، رجل - فى الذاكرة - دائمًا.

•  لا أدرى كيف يتصرف الأطفال فى بيوت بلا تكييف أو مراوح فى درجات الحرارة العالية والرطوبة الخانقة؟!