الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

احكوا لى.. مع رولا خرسا

معظم المشاكل لها حلول.. نحن نفكر معًا لإيجادها.. ممكن نخطئ وممكن نصيب المهم أننا نحاول.. والأهم ألا نيأس مهما تكاثرت همومنا.



ونذكر بعضنا البعض دومًا بالمثل الشعبى الجميل: تبات نار تصبح رماد 

 

إبنــى تاعبنــى وكرامتــى تعبانـــى

 

عندى ولدان توأم بيتر وجون، دلوقتى عندهم 13 سنة، كان عندى مشاكل فى الحمل بس جبتهم من بعد فترة من المحاولات والدكاترة والتعب.

ربيتهم السنين اللى فاتت لوحدى لأن أبوهم سايبنا وعايش مع نفسه بيبعت لى بعض مصاريفهم لكن من بعيد أنا باشتغل وباكمل حياة واحتياجات ولادى، اعتبرينى أنا أمهم وأبوهم لأنه بدون مسئولية نهائى طلاق مع وقف التنفيذ. سنيـن وأنـا معاهـم بـربـى وأقـول صـح وغلـط حـرام وتعليـم

ومدرسة.. و و و.

مشكلتى ولادى بيتر قائد وجون تابع بيتر المخ وجون المنفذ، الشكوى دلوقتى من كل الناس من جون بسبب أنه بيظهر المشكلة ولأنه عايز يبان شديد بيقلب معاه الأمور بعنف شديد.

بيتر ابنى الكبير بدأ يعترض على حياتنا ويقارن البيت مع بيوت أصحابه ومش عاجبه إن معنديش عربية وصلت أنه لو عاملة أكل مش على مزاجه يرفض ياكل ويعصى جون مايكلش أو يقلب الأكل على الأرض، لا عاجبه لَبْس ولا شنطة مدرسة ولا حتى أنا عاجباه ويقعد يتريق عليا ويستفزنى وآخر مرة كنت هاضربه وطلع يجرى يستخبى ويقولى هاهرب من البيت.. معقولة ده تفكير طفل 13 سنة.

طبعًا خناقات مستمرة وأنا لوحدى أهلى بيقولوا لى روحى لأبوهم أو أهله ولازم يلاقوا حل فى مشكلة الولاد. كرامتى واجعانى ولو جيت على كرامتى ورحت له عشان ولادى خايفة ومش واثقة إن الأب اللى رامى المسئولية ده ممكن يكون منه نفع أصلاً.. مش عارفة الصح أنى أعمل إيه؟!

 

الحـل المقترح ..بــــلاش مقارنــــــــة

 

أولا كان الله فى عونك جدا جدا.. ولدين وفى سن المراهقة وكمان توأم.. يعنى كل حاجة عندك الضعف.. وعادة تربية التوأم عملية تحتاج للكثير من الصبر من جانب الأهل فكيف إن كانت الأم وحدها.

بداية هناك بعض القواعد العامة التى يجب مراعاتها عند التعامل مع التوأم.. سأذكرك بها لعلها تكون أحد أسباب الغضب الذى أشعر به موجودًا عند الولدين فى طريقة تعاملهما معك.

هل تتعاملين معهما على أساس أنهما شخص واحد؟

هل تحاولين إعطاء كل واحد منهما هوية خاصة؟ يعنى لا تصرين على أن يرتديا نفس الملابس أو نفس الألوان؟

هل تقارنين بينهما؟ يعنى شوف يا جون بيتر بيعمل إيه أو خليك يا بيتر زى جون؟

أو حاجات من هذا المثيل؟

يعنى بتنسى ساعات إنهم توأم يعنى شخصين وبتتعاملى معاهم كأنهم شخص واحد؟ 

كل الحاجات دى ممكن تخلى عندهم حالة الغضب اللى عندهم واللى حاسة بيها من كلامك عنهم.

كمان لو إنتى بتصرى إنهم يفضلوا مع بعض، خليك مع أخوك اخرجوا مع نفس الأصحاب فإنتى كدة بتضيقى دايرتهم وبتخلى واحد فيهم مش مرتاح.

أما بقى لو كنتى بتعاملى القائد على أساس إنه قائد اللى هو بيتر والتابع على أساس إنه تابع اللى هو جون فإنتى كدة بترسخى فكرة إن واحد فيهم قوى وواحد ضعيف وحيفضلوا كده.. إنتى بتخلى القوى يحس أن كلمته تمشى والتابع يخاف يقرر لأن فيه حد بياخد له القرارات.. يعنى بتخلى القوى مفترى والضعيف مكسور.

كل دا بقول لو.. لو.. يعنى بحط بعض احتمالات الأخطاء اللى بيقع فيها أهل التوأم. 

وساعات الأهل ليفرقوا بين الأولاد من غير ما يحسوا، بيعتمدوا على حد أكتر من التانى، بيحسسوا حد إنه أقرب لهم من التانى، يقوم التانى يحس إنه كومبارس فى حياة أهله.

نوصل للنقطة الأهم.. الأب.. مفيش تربية صولو.. يعنى حد واحد يتحملها.. التربية أم وأب ولازم الاتنين يتحملوا المسئولية. 

أب لوحده ما ينفعش وأم لوحدها ما ينفعش… الدنيا أم وأب.. إلا طبعا لو حد منهم توفى يعنى إرادة إلهية وبرضو يظل الشخص يعانى نفسيا لأنه محروم من جزئية مهمة من أجل علاقة سوية. 

أولادك عندهم غضب، لازم تحاولى تشركى أبوهم فى تحمل المسؤولية.. ولازم يحسوا إن فيه عيلة مش أم بس. ولو الوضع فضل من غير حل يبقى لازم أخصائى نفسى يعرف سبب غضب الأولاد. 

ولو أنى من أشد المؤمنين بمقولة إن كبر ابنك خاويه وصاحبه.. فحاولى وصاحبى أولادك عشان يفضفضوا لك، هم حاسين بإيه وبدل ما يبقوا عليكى يبقوا معاكى والقرار قرارك.