الخميس 9 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

20 لاعبا ولاعبة معقودا عليهم آمال مصر فى المنافسة على ميدالية أولمبية

كواليس طوكيو 2020

شريف مدحت



انطلقت الأربعاء الماضى منافسات أوليمبياد طوكيو 2020 المقامة حاليًا بطوكيو والتى كانت قد تأجلت فى العام الماضى بسبب فيروس كورونا والمستمرة فعاليتها حتى الثامن من أغسطس.

كما أقيم، الجمعة الماضى، حفل الافتتاح بحضور عدد من الشخصيات العالمية يتقدمهم الإمبراطور اليابانى ناروهيتو.

وقد حرصت صباح الخير من خلال السطور التالية على رصد أهم الأحداث التى شهدها الحدث الأولمبى منذ انطلاقه حتى اليوم.

أكد المهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية ورئيس البعثة المصرية المشاركة فى أوليمبياد طوكيو فى تصريحات خاصة لـ«صباح الخير» أن هناك 20 لاعبًا ولاعبة معقودا عليهم آمال فى المنافسة على ميدالية أولمبية فى طوكيو، بالإضافة إلى الرياضات الجماعية وهى كرة اليد والقدم ومنتخب الفروسية.

وأضاف حطب أن الوفد الرسمى للبعثة لديه هدف وأمل كبير فى اللاعبين المشاركين فى الأوليمبياد فى تحقيق من 6 إلى 8 ميداليات فى الأوليمبياد الحالية.

وكشف أن الألعاب المعقود عليها آمال فى المنافسة على ميدالية أولمبية هى رياضات الكاراتيه والتايكوندو والجودو والمصارعة والملاكمة والرماية والسباحة والخماسى الحديث والسلاح وألعاب القوى ومنتخبات اليد والفروسية وكرة القدم.

وأوضح حطب أن اللاعبين الـ20 المتوقع لهم المنافسة على ميدالية أوليمبية هم: جيانا فاروق، على الصاوى، فريال أشرف فى الكاراتية وهداية ملاك، سيف عيسى، عبد الرحمن وائل، نور حسين فى التايكوندو ورمضان درويش فى الجودو ومحمد إبراهيم كيشو، عبد اللطيف منيع، وسمر حمزة فى المصارعة وعبدالرحمن عرابى فى الملاكمة وعزمى ميحلبة فى الرماية وأحمد الجندى فى الخماسى الحديث وفريدة عثمان، على خلف الله، مروان القماش فى السباحة وعلاء أبوالقاسم فى سلاح الشيش وفى ألعاب القوى هناك إيهاب عبدالرحمن فى رمى الرمح، مصطفى الجمل فى المطرقة. 

• أكد الدكتور «حسين كمال» رئيس البعثة الطبية المشاركة بأوليمبياد طوكيو أن جميع أفراد البعثة بحالة صحية جيدة مؤكدًا فى تصريحاته الخاصة لـ«صباح الخير» أن جميع أفراد البعثة تخضع بصورة دورية كل يومين لمسحة كورونا للتأكد من سلامة جميع أفراد البعثة خاصة مع حلول الموجة الرابعة لفيروس كورونا وارتفاع عدد المصابين فى اليابان حاليًا.

وأضاف: تم حاليًا عمل 5 تحليل منذ تواجدنا بطوكيو وجميعها الحمد لله سلبية ولم تشهد حتى الآن أى حالة إيجابية من أفراد البعثة المصرية.

وأوضح الدكتور «حسين كمال» أن البعثة الطبية لبعثة مصر الأولمبية المشاركة فى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 جميع التجهيزات للمقر الطبى داخل مقر إقامة بعثة مصر داخل القرية الأولمبية الذى تم توفير جميع الإمكانيات به ليصبح مستشفى مصغرًا داخل القرية الأولمبية.

وأشار «كمال» إلى أن البعثة الطبية المصرية عملت على اصطحاب جميع الأدوات والأدوية التى يمكن أن تحتاجها البعثة المصرية خلال فترة المشاركة فى دورة الألعاب الأولمبية لمواجهة جميع الظروف الطارئة وتلبية جميع احتياجات اللاعبين واللاعبات الطبية خلال فترة المنافسات.

وأكد «كمال» أن مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية برئاسة المهندس هشام حطب وفر جميع الإمكانيات الطبية وتم توفير جميع متطلبات البعثة الطبية قبل التوجه لليابان من أجل توفير كل سبل الراحة للبعثة المصرية خلال دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.  وأوضح «حسين كمال»: البعثة الطبية المصرية تضم الدكتور حسن كمال رئيس اللجنة الطبية ورئيس البعثة الطبية فى أوليمبياد طوكيو وأعضاء اللجنة الطبية الدكتور أحمد مسعد والدكتور ياسر حسنى عبد الرحمن والدكتورة أمانى عبدالفتاح والدكتور أحمد أبو الفضل والدكتور محمد الجمال أخصائى التأهيل وحضور الدكتور سامح سالم رئيس اللجنة الطبية باللجنة البارالمبية.

واختتم «حسين كمال» تصريحاته بأن أفراد البعثة الطبية المصرية قد حصلوا على ترخيص مزاولة مهنة الطب فى اليابان من خلال الدراسات التى تمت خلال الشهور الماضية «أون لاين» والتى من خلالها حصل أفراد البعثة الطبية على تصريح مزاولة مهنة الطبى من أجل مواجهة جميع الظروف الطارئة.

• أشاد المهندس الباسل عبد الله نائب رئيس البعثة المصرية المشاركة بأوليمبياد طوكيو بمدى التزام أفراد البعثة وتركيزهم الشديد وانضباطهم.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«صباح الخير» أن كل شىء على ما يرام وأن جميع أفراد البعثة بخير وكل فرد من أفراد البعثة سواء وفد إدارى أو لاعبين أو أجهزة فنية فى جميع الألعاب يقوم بدوره على أكمل وجه خاصة فى ظل حرص جميع أفراد البعثة بظهور البعثة بالمظهر المشرف وتشريف ورفع اسم وعلم مصر فى هذا العرس الأولمبى.

_أكد المهندس ياسر أدريس المشرف العام الفنى للبعثة المصرية المشاركة بأوليمبياد طوكيو على رضائه ورضاء الوفد الإدارى للبعثة على النتائج التى حققها الأبطال المصريين فى الأوليمبياد حتى الآن.

وأضاف إدريس أن النتائج التى حققها أبطالنا المصريون حتى الآن مبشرة للغاية، منوهًا إلى أن البعثة المتواجدة حاليا بطوكيو قادرة وبقوة على كسر حاجز الخمس ميداليات أوليمبية وهو أكبر عدد من الميداليات الأوليمبية التى حققتها بعثة مصرية فى دورة أوليمبية واحدة.

 

عبرت هداية ملاك بطلة التايكوندو الأوليمبية وصاحبة برونزية أوليمبياد طوكيو عن فرحتها وسعادتها الشديدة بعد نيل شرف حمل العلم المصرى فى حفل افتتاح أوليمبياد طوكيو، وذلك بالاشتراك مع علاء أبو القاسم بطل سلاح الشيش الأوليمبى وصاحب فضية أوليمبياد لندن 2012.. وأوضحت هداية فى تصريحاتها الخاصة لصباح الخير أنها دخلت التاريخ من أوسع أبوابه كونها أول لاعبة مصرية تنال شرف حمل العلم المصرى فى المنافسات الأوليمبية عبر التاريخ.. وقدمت هداية خلال تصريحاتها الشكر للجنة الأولمبية المصرية والوفد الرسمى للبعثة الذى منحها هذا الشرف الكبير.

واختتمت هداية تصريحاتها أنها ستبذل كل جهد من أجل تحقيق حلمها وهدفها من المشاركة بالأوليمبياد وهو تحقيق ميدالية أولمبية ثانية تضاف إلى سجلها الملىء بالإنجازات. الجدير بالذكر أن هداية ملاك هى صاحبة برونزية دورة الألعاب الأولمبية ريودى جانيرو 2016 لتكون أول لاعبة مصرية وعربية وإفريقية تحقق ميدالية أوليمبية فى رياضة التايكوندو.

 

 

 

 

كتبت - معجزة جاد:

شاركت بعثة السلاح فى أولمبياد طوكيو فى معسكرين للتدريب الأول بروسيا لمدة 11 يوما بانضمام أربعة من الناشئين ثم معسكر آخر بطوكيو لمدة أسبوع ليعود «الناشئين» ويستكمل اللاعبين الـ١٤ إقامتهم بطوكيو استعدادا لبدء مشاركتهم بالأوليمبياد.

وقال طارق الحسينى عضو مجلس الإدارة ورئيس البعثة فى أوليبمياد طوكيو إن أبرز المشاركين اللاعب الخبرة علاء أبو القاسم صاحب فضية أولمبياد لندن ومن أفضل 20 لاعبا على مستوى العالم ومحمد ماهر حمزة المصنف الأول عالميا للناشئين لعامى 2019-2020 إضافة لفريق السيف المكون من اللاعبين محمد عامر، زياد السيسى، مهاب سامر، ومدحت معتز.

وأضاف: سننافس بقوة فى الأوليمبياد فمصر الأفضل والمشاركة تضاف نقاطًا فى تصنيف اللاعب.

وأكمل: إن  تنظيم مصر لبطولة العالم للناشئين وفوزها بذهبية الفرق وإشادة رئيس اللجنة المنظمة من الاتحاد الدولى بحسن التنظيم جعله يسند إلى مصر ملف تنظيم بطولة العالم للكبار لعام 2022 مع الأخذ فى الاعتبار أن الرياضة توقفت لفترة طويلة بالعالم بسبب الكورونا وبرغم ذلك نجحت مصر فى تنظيم بطولة بحجم بطولة العالم والفوز بخمس ميداليات متنوعة للفرق والفردى والمشاركات الدولية لتأهيل عدد لا بأس به من اللاعبين ليس فى سلاح الشيش  فقط وإنما فى مختلف الأسلحة.

 

 

 

صرح عمرو سليم عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية والملحق الإعلامى للبعثة الإعلامية أن الإجراءات اليومية المطلوبة من جميع المقيمين بالقرية الأوليمبية فى طوكيو تتضمن عمل مسحة يومية، وقد أظهرت اليوم عينة إيجابية من الخبير الأجنبى لمنتخب الچودو الهولندى الجنسية چورچيو چيفزچيانى مع ملاحظة وصوله من مصر يوم 18 بعد عمل المسحات المطلوبة قبل السفر وكانت كلها سلبية وأيضًا المسحة التى قام بها فور وصوله لمطار طوكيو كانت سلبية، وكذلك المسحتان التى قام بها يومى 19 و20 فى القرية الأولمبية، ولكن هناك اختلاطا حتميا لجميع دول العالم أثناء التواجد فى الأوليمبياد رغم الإجراءات الحازمة, المدرب الهولندى مسئول عن تدريب لاعبين فقط هما: محمد عبد الموجود ومحمد عبد العال، وتم التأكد من أن مسحتيهما سلبية والحمد لله، كما قامت اللجنة الطبية المصرية برئاسة الدكتور حسن كمال بعزل اللاعبين ووضعهما تحت الملاحظة احتياطياً عن باقى الفريق، بينما سيقوم مدرب آخر فرنسى الجنسية سيصل مساء اليوم لطوكيو بتدريب كل من اللاعبين واللاعب رمضان درويش الذى وصل إلى طوكيو.

 

 

 

 أكدت جيانا فاروق بطلة الكاراتيه أن المشاركة فى أوليمبياد طوكيو كانت حلمًا بالنسبة لها مشددة على أنها تتمنى صناعة التاريخ فى هذه الدورة بحصد ميدالية، خاصة أنها الأولى التى تشهد مشاركة الكاراتيه كلعبة أولمبية.

 وطلبت جيانا فاروق من الجماهير مساندة اللاعبين المشاركين فى أوليمبياد طوكيو متمنية أنه فى حالة أى إخفاق عدم الهجوم على اللاعبين خاصة أن أى لاعب تأهل لطوكيو فهو بذل قصارى جهده ولا يملك إلا السعى.

 

 

 

 أكدت سمر حمزة بطلة المصارعة أن فترة توقف النشاط الرياضى بسبب فيروس كورونا أفادتها كثيرًا، حيث خاضت إعدادًا بدنيًا قويًا ومعسكرات داخلية أعدتها جيدًا لاستئناف البطولات.

واختتمت سمر أنها نجحت فى تطوير مستواها كثيرًا من خلال البطولات التى شاركت بها وأنها ترى نفسها قريبة جدًا من تحقيق ميدالية أوليمبية وتنتظر دعوات الجماهير.

 

 

 

 أكدت سما فاروق نجمة منتخب الكانوى والكياك فى تصريحات خاصة لـ«صباح الخير» أن مشاركتها فى أوليمبياد طوكيو الحالية ستكون المشاركة الأخيرة لها قبل اتخاذها قرار الاعتزال.

وأضافت سما فى تصريحاتها: مشاركتى فى الأوليمبياد كانت حلمًا كبيرًا بالنسبة لى وكانت شيئًا أتمنى تحقيقه فى حياتى الرياضية والوصول إليه، لذلك أريد أن يكون الختام فى أفضل صورة والظهور بشكل مميز فى هذه الدورة.

واختتمت سما تصريحاتها لصباح الخير أنها لن تترك رياضة الكانوى والكياك تمامًا بعد الأوليمبياد، ولكنها سوف تعتزل كلاعبة وتتجه إلى التدريب وأنها تتمنى أن تصنع مسيرة جيدة فى التدريب.