الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

«حيـاة كريمة».. ملحمة بناء الريف الجديد

المؤتمر الأول لحياة كريمة باستاد القاهرة
المؤتمر الأول لحياة كريمة باستاد القاهرة

مضت الدولة المصرية على مدار 7 سنوات فى معركة البناء حتى طالت يد التعمير كل شبر فى أرض مصر، وذلك برؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى، والتى تهدف لبناء الوطن والاستثمار فى الإنسان المصرى، وانتشاله من معاناة الفقر والعوز والتهميش، من خلال مبادرة حياة كريمة، ملحمة البناء والتعمير، ومشروع القرن الواحد والعشرين، القومى التنموى الأضخم فى تاريخ مصر.



 

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى قد أطلق مبادرة (حياة كريمة) فى 2 يناير 2019 لتنمية الريف المصرى، ثم تحولت لمشروع قومى فى مُقتبل عام 2021، لتوجيه جهود الدولة نحو تنمية القرى الأشد فقرًا، مستهدفة 58 مليون مواطن مصرى، خلال المرحلة الأولى والثانية من مبادرة حياة كريمة منذ عامين، والتى ظهرت ثمارها فى تحسين مستوى معيشة العديد من الأسر الفقيرة على مستوى قرى مصر.

وتستهدف المبادرة الوصول إلى 60 % من نسبة السكان تحت خط الفقر المقدقع بحلول 2030، لتتمكن خلال 10 السنوات القادمة من القضاء على الفقر، حيث لن يكون هناك مواطن مصرى واحد تحت خط الفقر.

وتشارك أكثر من 20 وزارة بالحكومة فى مشروع حياة كريمة، إذ كانت تضم المرحلة الأولى 3 وزارات فقط. وقال الدكتور مصطفى مدبولى، إن مبادرة «حياة كريمة» ستشهد لأول مرة إطلاق مؤشرات لقياس جودة الحياة بقرى الريف المصرى، وكيفية القيام برفع مستوى كفاءة وجودة مياه الشرب، وتحسين التغطية بالخدمات الصحية، وتحسين مؤشرات التعليم.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن المشروع سيقوم بتنفيذ خدمات لم يشهدها الريف المصرى من قبل مثل: شبكات الغاز الطبيعى، والاتصالات، والألياف الضوئية، والمجمعات الزراعية، فضلا عن المجمعات الخدمية المتقدمة للمصالح الحكومية فى القرى الأم.

وفيما يتعلق بالشمول المالى، أوضح مدبولى أنه من خلال مبادرة من البنك المركزى والبنوك المصرية بالإضافة إلى هيئة البريد، سيتم إتاحة ماكينات الصراف الآلى «ATM» فى كل القرى المصرية، وتطوير فروع البنك الزراعى المصرى، وفتح حسابات للفلاحين.

ولفت إلى أن المبادرة قامت بضخ مليار ونصف جنيه فى صورة قروض متناهية الصغر، بهدف دعم مبادرات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومشروعات وزارة التنمية المحلية ووزارة التخطيط والبنوك المصرية، التى تستهدف الشباب ومحدودى الدخل.

وسيتم تنفيذ مجمع حرفى صغير بكل وحدة محلية قروية على مساحة تقترب من فدان أرض، تتكون من ورش ومعارض، وتكون بناء على الفرص والحرف التى تتميز بها كافة القرى والمراكز.

وقد تم عقد اجتماعات عديدة مع أهالى القرى بهدف ترجمة حديثهم لمشروعات على الأرض، وهى المرة الأولى التى يختار فيها المواطن المصرى مشروعاته وفقًا لخبراته واحتياجاته من خلال مؤسسة حياة كريمة.

مراحل المبادرة

وتشمل مبادرة حياة كريمة ثلاث مراحل، المرحلة الأولى تستهدف القرى التى يرتفع بها معدل الفقر إلى أكثر من 70 %، وتحتاج لتدخلات عاجلة، ويبلغ عددها 375 قرية.

المرحلة الثانية تشمل القرى التى تتراوح نسب الفقر فيها من 50 % إلى 70 %، ويبلغ عددها 1413 قرية بـ52 مركزًا على مستوى 20 محافظة، بالإضافة إلى 10 آلاف و611 تابعا ونجعا وعزبة.

وتم التدخل فى هذه القرى بدءًا من يناير 2021 وتستمر حتى انتهاء العام المالى 2022.

بينما تستهدف المرحلة الثالثة القرى ذات نسب الفقر الضئيلة بمعدل 50 %.

وأعلن الدكتور مصطفى مدبولى عن تكلفة المشروعات القومية فى 7 سنوات والتى بلغت 6 تريليونات جنيه، فيما تجاوزت مخصصات المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» أكثر من 700 مليار جنيه، بمعدل 200 مليار لكل مرحلة، وهو تمويل مصرى خالص.

وتشمل ميزانية المبادرة ضخ 1.5 مليار جنيه فى صورة قروض لمشروعات متناهية الصغر، وتخصيص 250 مليار جنيه لتطوير 1413 قرية، والتى بها معدلات فقر متوسطة، بإجمالى 18.4 مليون مستفيد.

فيما تم تخصيص 9.6 مليار جنيه لتنمية وتطوير 232 تجمعًا ريفيًا، و4 مليارات لتنمية 143 تجمعًا ريفيًا، بإجمالى 4.5 مليون مستفيد من تطوير الوحدات السكنية والطبية.

وتتضمن خطة العام المالى المقبل 2022/ 2021 والمقدرة بـ 200 مليار جنيه، منها 27.5 مليار جنيه للصحة، 4.4 مليار جنيه للتعليم، 20 مليار جنيه للكهرباء، 102 مليار جنيه للصرف الصحى ومياه الشرب، 12,2 مليار جنيه لرصف الطرق، 6.5 مليار للاتصالات، 14 مليار للتضامن، 2 مليار للشباب، 6.9 مليار لمياه الرى، 2.2 مليار للزراعة، 3 مليارات لمبانى الخدمات الحكومية.

وتتمثل أهداف التنمية المستدامة فى وإنشاء 100 ألف وحدة سكن كريم، وإنشاء 10828 فصلا دراسيا، وإنشاء وتطوير 782 مركز شباب وملاعب خماسية، وإنشاء وتطوير 317 مبنى حكومى، وتأهيل وتبطين ترع بأطوال 2670 كم، وتطوير 319 مكتب بريد، وإنشاء 60 نقطة تغطية الصرف الصحى، وبناء 22 مستشفى تأمين صحى و1250 وحدة رعاية صحية، وإنشاء وتطوير 389 نقطة إسعاف، وتوريد 800 سيارة إسعاف، وتوفير 510 عيادة متنقلة، وإنشاء وتطوير 112 وحدة بيطرية، إنشاء 191 مركز خدمات زراعية، وتحول 83 ألف فدان للرى الحديث.

أهداف المبادرة

1 - الارتقاء بمستوى المعيشة، وتوفير سكن ملائم للأسر المستهدفة، والقضاء على العشوائيات ببناء وحدات سكنية لنصف مليون مواطن.

2 - تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للمجتمعات الريفية الأكثر احتياجا بهدف القضاء على الفقر متعدد الأبعاد لتوفير حياة كريمة مستدامة للمواطنين على مستوى الجمهورية.

3 - توفير فرص عمل لأهل القرى من خلال إنشاء المجمعات الصناعية، ودورات التأهيل المهنى، وتوفير مشروعات ذات عائد اقتصادى.

4 - توفير خدمات المرافق والبنية الأساسية والتى تشمل مشروعات الصرف الصحى ومياه الشرب، والكهرباء والإنارة العامة، والطرق والنقل.

5 - تنظيم فصول لمحو الأمية وتعليم الكبار، وتطوير الأبنية التعليمية، وإطلاق الحملات التوعوية والثقافية والرياضية، وتجهيز العرائس غير القادرات، وسداد الديون.

6 - تدشين مشروعات التنمية الزراعية السمكية، وتطوير الرى الحقلى، بالإضافة إلى تبطين الترع وتأهيل المصارف، وإنشاء المجمعات الزراعية، وإنشاء منظومة تدوير المخلفات.

7 - تطوير وإنشاء وحدات صحية، وتنظيم قوافل طبية وبيطرية، وحملات التأهيل النفسى والاجتماعى وتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة.

8 - توحيد صفوف المجتمع المدنى، وترسيخ قيم المسئولية المشتركة بين شركاء الوطن، والعمل المشترك على توحيد التدخلات التنموية فى المراكز والقرى المستهدفة.

9 - أكثر من 20 مبادرة رئاسية يتم تنفيذها بكل قرى مصر.

10 - توصيل الغاز لنحو 4 ملايين وحدة سكنية فى 1337 قرية.

11 - توصيل الصرف 100 % لكل القرى، وإنشاء 130 محطة معالجة مياه الصرف لجميع المناطق المحرومة.

مشروعات «حياة كريمة»

تتضمن مبادرة حياة كريمة، عددًا ضخمًا من المشروعات التنموية فى عدة محافظات مصرية، وقد تم تنفيذ المرحلة الأولى والثانية من المشروعات المقررة.

سوهاج: تضم 1238 مشروعا تم تنفيذه، بتكلفة إجمالية بلغت 45.6 مليار جنيه قابلة للزيادة، من بينها إنشاء 130 مدرسة وتطوير الطرق والكبارى، وتطوير الوحدات الصحية، وتطوير شبكات الصرف الصحى، وإنشاء 4 مناطق صناعية كبرى، وتوفير أكثر من 27 ألف فرصة عمل لأبناء المحافظة.

أسوان: تضم 454 مشروعا بتكلفة تقديرية 11.5 مليار جنيه، منها مشروعات قطاع الصرف الصحى، ومشروعات البنية التعليمية، وتدريب الفلاحين على أساليب رى حديثة، وإنشاء 30 مجمعا خدميا، و28 مركز شباب، و14 وحدة إسعاف ومطافى ووحدات بيطرية ومجزر، فضلًا عن تنفيذ 31 مشروعا للكهرباء، وإنشاء 72 كوبرى على ترع ومصارف مائية.

الشرقية: تضم 10 مشروعات ما بين أبنية تعليمية وصرف صحى ومياه شرب، بجانب مجمع خدمات حكومى مبنى على مساحة 420 مترا مربعا، ويخدم 7 آلاف أسرة، بتكلفة إجمالية بلغت مليارا و331 مليونا و215 ألف جنيه.

بنى سويف: تضم 14 مشروعا بتكلفة 100 مليون جنيه، لإنشاء مجمع تعليمى بالرياض، ومدرسة تعليم أساسى تضم 33 فصلا بتكلفة 10 ملايين جنيه لخدمة 200 ألف مستفيد.

الأقصر: تضم 10 مشروعات بقرية النجوع قبلى بمركز إسنا، من بينها محطة صرف صحى بتكلفة 21 مليون جنيه.

الوادى الجديد: تضم 10 مشروعات بينها 4 مشروعات تم الانتهاء منها، بالإضافة إلى 6 مشروعات جارى الانتهاء منها، وهى إنشاء وحدة صحية بالكود الهندسى بمنظومة التأمين الصحى الشامل بتكلفة 10 ملايين جنيه.

الغربية: تضم 8 مشروعات تم تنفيذ 33 % منها، وهى مشروعات تطوير شبكات الصرف الصحى والوحدات الصحية، ورصف الطرق، وتبطين ترعة ام عبدالعال، بتكلفة 6.2 مليون جنيه.

المنيا: تضم 15 مشروعا، منها إنشاء مجمع خدمات حكومية، ومجمع خدمات زراعية، وبناء مدرسة ثانوية ومدرسة ابتدائية.

الإسكندرية: تضم 401 مشروع منها تطوير مركز شباب قرية بهيج، المقام على طول 14 ألف متر مربع، كما سيتم إنشاء 19 مدرسة، و44 مشروعًا خدميًا.

الجيزة: تضم 5 مشروعات يتم تنفيذها بقرية أطفيح، من بينها تنفيذ محطة معالجة مياه الصرف الصحى بطاقة إنتاجية 22 ألف مكعب يوميًا ستنتهى بنهاية العام.

البحيرة: تضم مشروعات إنشاء تعليم أساسى ومجمع خدمات متكامل وصرف صحى، بجانب إحلال وتجديد مركز شباب.