الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

كورونا تصيب النساء بأزمات نفسية و59 % من الوفيات  فى الشرق الأوسط رجال

كشف  تقرير حديث للبنك الدولى بعنوان «فيروس كورونا يلقى بظلال مختلفة على حياة الرجال والنساء»، أنه بعد مرور أكثر من عام، هناك اختلاف ملحوظ للآثار الاجتماعية والاقتصادية للفيروس على حياة النساء والرجال وأن الفجوات بين الجنسين اتسعت أثناء الأزمة.  



وأشار التقرير إلى أن  الرجال أكثر عرضة لفقدان حياتهم بسبب الفيروس فى المقابل  خسارة النساء أكبر من الرجال من حيث الوظائف والدخل والسلامة, وأضاف التقرير أن التحدى الرئيسى اليوم هو تحويل هذه البيانات إلى سياسات وإجراءات لتمكين النساء فى جميع أنحاء العالم ومنع التخلى عنهن فى أى أزمات مقبلة, لفت التقرير إلى أن معدلات الإصابة والوفيات بين الرجال بسبب كورونا سجلت نسباً أعلى بصفة عامة مقارنة بالنساء، ففى منطقة جنوب آسيا كان الرجال يشكلون أكثر من 3 وفيات من بين 4 وفيات مرتبطة بالفيروس، وبلغت النسبة نحو 61 % فى أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبى، و59 % فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 

وأكد التقرير  أن معدلات وفيات الرجال المرتفعة  لها آثار كبيرة خاصة على النساء أصحاب الدخل الأقل اللاتى تضطرهن الظروف إلى تعويض دخل عائل الاسرة مما  تصيب النساء بأزمات نفسية, ووفقا لدراسة حديثة  فى 40 دولة معظمها من الدول النامية فى الفترة من أبريل إلى يونيو 2020، بلغ احتمال فقدان النساء العاملات وظائفهن 36 % مقابل 28 % بين الرجال. 

وتشير البيانات إلى أن عودة النساء إلى العمل بأجر، كانت أبطأ من عودة الرجال، وأن الأعمال التجارية التى تديرها النساء تعرضت لآثار سلبية أكثر من تلك التى يديرها الرجال.