الأحد 26 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

الإكليريكية للأحوال الشخصية تبدأ انعقادها

تستعد المجالس الإكليريكية للأحوال الشخصية للأقباط لبدء مهام عملها بتشكيلها الجديد، بعد قرار قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بإعادة تشكيلها الجديد فى أبريل الماضی.



ووفقًا للقرار فإن المجلس الإكليريكى يستمر لمدة ثلاث سنوات تنتهى فى 2024، ويتكون المجلس  الجديد من الأنبا غبريال أسقف بنى سويف، لقطاع للصعيد، والأنبا كاراس الأسقف العام لإيبارشية المحلة الكبرى، للإسكندرية وبحرى، والأنبا أنجيلوس الأسقف العام لكنائس قطاع شبرا الشمالية، للقاهرة وإفريقيا.

وتنعقد المجالس الإكليريكية الإقليمية شهريًا لبحث أزمات الأحوال الشخصية للأقباط، بالإضافة إلى إعطاء تصاريح للزواج الثانى حسب قوانين الكنيسة الأرثوذكسية.

وعقد البابا تواضروس اجتماعًا للمجالس الإقليمية الثلاثة فى مصر للأحوال الشخصية، برئاسة الأنبا ماركوس، مطران دمياط وقطاع الإسكندرية وبحرى برئاسة الأنبا مرقس، مطران شبرا الخيمة، والصعيد برئاسة الأنبا أسطفانوس، أسقف ببا والفشن، إضافة إلى أعضاء المجلس الإكليريكى من الآباء الكهنة والمحامين والسيدات الطبيبات.

ويجتمع المجلس الإكليريكى للأحوال الشخصية مرة فى العام على الأقل، لدراسة وتقييم أعمال المجالس على مستوى الأقاليم والإيبارشيات، ودراسة الحالات الخاصة بالأحوال الشخصية التى يحيلها البابا إليه، وتعمل هذه المجالس على تطبيق لائحة 2016 بشأن الأحوال الشخصية وتتوسع فى أسباب الطلاق والزواج الثانى بما لا يخالف تشريعات الكتاب المقدس.