الخميس 9 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

أردوغان يتهاوى.. والمعارضة تجدد الدعوة لانتخابات مبكرة

استمرت شعبية الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ونظامه فى الانخفاض؛ حيث وصلت حسب تقارير صحفية إلى مرحلة التهاوى.



وأجرى مركز «يون أيلم» للدراسات والأبحاث استطلاع رأى جديدًا، ظهر فيه اكتساح المعارضة التركية فى مواجهة حكومة أردوغان؛ حيث واصلت المعارضة أداءها بقوة مستمرة على الساحة فى الوقت الذى تتراجع فيه شعبية أردوغان ونظامه.

وكشف استطلاع عن زيادة شعبية المعارضة التى تواصل المطالبة بانتخابات مبكرة قبل 2023. 

وجاء الاستطلاع بالتزامن مع تزايد شكوك الأتراك حول تعامل الحكومة مع عصابات الجريمة المنظمة فى تركيا والخارج بعد الفضائح التى كشفها «سادات بكير» زعيم المافيا فى البلاد مؤخرًا بحق مسئولين حاليين وسابقين من بينهم وزراء داخلية.. بالإضافة إلى الأزمات الاقتصادية التى تواجهها تركيا واضطراب اقتصادى كبير وتراجع شديد فى سعر العملة.

ووفق الاستطلاع، فإن أردوغان فى حالة إجراء الانتخابات الآن سيحصل فقط على نسبة 39.8 % من أصوات الناخبين, بينما أكد أكثر من 42.2 % أنهم سيصوتون لمرشح المعارضة فى الانتخابات الرئاسية، وقال 75 % من المشاركين فى الاستطلاع إن أوضاع تركيا أصبحت أسوأ، فيما توقّع أكثر من 50 % أن تركيا ستصبح أكثر سوءًا فى المستقبل حال استمرار حكم أردوغان.

وحددت المعارضة مطالبتها بانتخابات رئاسية مبكرة، وهاجم زعيم الشعب الجمهورى «كمال كيليجدار أوغلو» أكبر أحزاب المعارضة التركية «أردوغان» خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه، مطالبًا الحكومة بالكشف عن تفاصيل اتهام أحد أعضاء الحزب الحاكم بتلقى رشوة من «سادات بكير» زعيم المافيا قائلا: «إذا لم يعلن عن هويته فهو بالتالى جزء وشريك معهم فى الرشوة».