الأحد 26 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

المواطــن أولاً

مبادرة 100 مليون صحة للكشف عن فيروس سى
مبادرة 100 مليون صحة للكشف عن فيروس سى

شكلت المبادرات الرئاسية غير المسبوقة، محطات من نوع خاص فى علاقة الدولة بصحة المواطن، بما مثلته مبادرات رئاسية عديدة من بارقة أمل فى الحياة لملايين المرضى بتأمين علاجهم وتعافيهم.  



ومع اجتياح فيروس كورونا العالم ظهرت آثار المبادرات الرئاسية الاستباقية وخففت كثيرا من آثار الفيروس خصوصا أن أول من استهدفه الفيروس هم أصحاب الأمراض المتوطنة.

وهنا تجلت أهمية المبادرات الرئاسية التى كانت بمثابة خطوة استباقية حمت بفضل المتابعة  والرعاية الطبية التى وفرتها دولة 30 يونيو ضمن استراتيجية صحية متكاملة.

 

السيدة الفاضلة انتصار السيسى وجائزة الطفل المبدع لأول مرة
السيدة الفاضلة انتصار السيسى وجائزة الطفل المبدع لأول مرة

 

 

وبالرغم من جائحة فيروس كورونا كانت مصر من الدول القليلة عالميًا فى الوضع الآمن خلال الموجة الأولى من انتشار الفيروس وحتى فى أجواء الموجتين الثانية والثالثة.

ويعد نجاح الدولة فى مواصلة المبادرات الرئاسية خلال موجات كورونا تحديا كبيرا، خاصة فى ظل ظروف صحية صعبة عانت منها جميع دول العالم، وتوقفت دول كثيرة تعرف بالعظمى أوالكبرى عن الخدمات الطبية، بينما دعمت مصر جهودها انطلاقًا من مبادرات غير مسبوقة.

100 مليون صحة

جاءت على رأس المبادرات الرئاسية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة ودعم وتشجيع أصحاب الأمراض المزمنة على مواصلة استكمال علاجهم ومتابعة حالتهم فى المستشفيات والوحدات الصحية والمراكز الطبية، بالإضافة إلى القوافل العلاجية بكافة محافظات الجمهورية.

واستهدفت الحملة تقليل نسب الوفيات الناجمة عن تلك الأمراض، وتقديم العلاج المجانى للجميع.

وبعد إطلاق، مبادرة للقضاء على فيروس سى والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية.

تلاميذ المدارس الابتدائية وكشوفات وعلاج مجانى
تلاميذ المدارس الابتدائية وكشوفات وعلاج مجانى

 

 

بدأ التنفيذ على 3 مراحل واستهدفت القضاء على فيروس «سى» وكان انتشار فيروس «سى» 7 % عام 2018، وأصبح  2 % عام 2020، حيث تم فحص 70 مليون مواطن وعلاج 2.5 مليون بالمجان، وأصبحت مصر فى طريق الإشهاد الدولى للخلو من الفيروسات الكبدية، بعدما كانت من الدول الأعلى عالميًا، وبلغت تكلفة المبادرة 4 مليارات جنيه.

 

 

 

ثم جاءت مبادرة مكافحة الاعتلال  الكلوى،  وتحركت المؤسسات الصحية  وسط  المرضى الأكثر عرضة وهم مرضى السكر والضغط وانسداد المسالك البولية والحصوات الكلوية المتكررة، وبتكلفة إجمالية 1.9 مليار وذلك للعمل على إيقاف تطور المرض وتم إحلال وتجديد 180 وحدة غسيل كلوى، وتوفير 2600 جهاز غسيل كلوى و1000 كرسى.

واستهدفت المبادرة 28 مليون مواطن وتم فحص 25 مليونا و 42 ألفا وتقديم العلاج بالمجان، وذلك بهدف توفير 3 مليارات جنيه خدمات طبية لأصحاب الأمراض المزمنة، و13 مليار جنيه علاجها سنويًا، و اكتشاف 300 ألف مريض وحمايتهم من الوصول إلى الفشل الكلوى.

 

مبادرة نور حياة
مبادرة نور حياة

 

 ضد السمنة

ومن أجل صحة أفضل للأطفال وجه الرئيس بإطلاق مبادرة الكشف المبكر عن أمراض السمنة والأنيميا عند الأطفال فى إطار سياسة الاهتمام بالصحة العامة لأطفال المدارس وتم الكشف على 15 مليون طالب وطالبة فى الفئة العمرية من 12:6 سنة.

وتم تنفيذ المبادرة على 3 مراحل.‏

واستهدفت حملات الكشف الطلاب المصريين وغير المصريين بالمرحلة الابتدائية  فى المدارس؛ حيث يتم قياس الوزن والطول ونسبة الهيموجلوبين بالدم، للكشف عن الأمراض الناتجة عن سوء التغذية، ووضع الآليات اللازمة لتحسين صحة الطلاب وتم تحويل الحالات المصابة إلى عيادات التأمين الصحى،  وصرف العلاج بالمجان.

 ثم انطلقت مبادرة «العناية بصحة الأم والجنين» مارس 2020، للكشف المبكر عن الإصابة بفيروس «بى» وفيروس نقص المناعة وشملت متابعة الأم والمولود لمدة 42 يومًا بعد الولادة، واتخاذ الإجراءات المناسبة، إضافةً إلى صرف المغذيات الدقيقة اللازمة.

 

تطعيم الأطفال من سن يوم حتى 5 سنوات ضمن الحملة الثانية للتطعيم ضد شلل الأطفال
تطعيم الأطفال من سن يوم حتى 5 سنوات ضمن الحملة الثانية للتطعيم ضد شلل الأطفال

 

وتقدم خدمات المبادرة بجميع الوحدات الصحية والمراكز الطبية، على مستوى الجمهورية كما يتم تحويل الحالات لاستكمال التقييم والعلاج بـ 303 مستشفيات.

وتم تجهيز منظومة متكاملة للكشف عن الأمراض المنتقلة من الأم إلى الجنين  ومردود المبادرة هو حماية المواليد (2.5 مليون طفل) من أمراض الالتهاب الكبدى «ب»، وبكتريا الزهرى،  وفيروس نقص المناعة البشرى،  وخفض معدلات انتقال العدوى من الأم إلى الجنين من 45 % إلى 2 % فقط. وتم فحص حوالى 736 ألف سيدة ضمنها.

وقامت مبادرة اكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثى الولادة، بفحص حوالى 1.5 مليون طفل، منذ انطلاقها فى سبتمبر عام 2019، من خلال 3500 وحدة صحية، وتم تجهيز بنية تحتية متكاملة للكشف المبكر عن ضعف السمع من خلال إمداد الوحدات بـ 3500 جهاز انبعاث الصوت و 30جهاز قياس السمع.

 

مبادرة الكشف المبكر عن الأنيميا والسمنة والتقزم
مبادرة الكشف المبكر عن الأنيميا والسمنة والتقزم

 

وفى إطار السياسات الجادة للدولة لتقديم ودعم صحة المصريين، جاءت مبادرة القضاء على «قوائم الانتظار» على وجه الخصوص لتنقذ آلاف المرضى،  حيث ساعدت فى القضاء تماما، وأجرت حوالى نصف مليون عملية جراحية.

 واستهدفت المبادرة القضاء على قوائم الانتظار للحالات المحتاجة والعلاج بالمجان بتكلفة إجمالية زادت على 7.392 مليار جنيه.

وعملت المبادرة على إضافة مرضى الغسيل الكلوى وجلسات الكيماوى والقساطر المخية والأوعية الطرفية إلى التخصصات المشمولة.

وتم إجراء حوالى مليون عملية جراحية، ومنع تراكم قوائم جديدة، واستبدل 25 ألف مواطن الإجراء الجراحى بالدواء.

«نور حياة»

ضمن المبادرات الرئاسية الرئيس عبدالفتاح السيسى مبادرة لمكافحة مسببات ضعف وفقدان الإبصار، واستهدفت الكشف على  5 ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية ومليونى مواطن، بتمويل مليار جنيه من صندوق «تحيا مصر» فى جميع محافظات الجمهورية، الأولى بالرعاية.

وكذلك تقديم الخدمات البصرية لنحو مليونى مواطن وإجراء ما يزيد على 200 ألف تدخل جراحى مع العلاج والمتابعة للحد من ضعف وفقدان الإبصار مع توفير خدمة مميزة للفئات الأكثر احتياجا، وإعادة دمج وتمكين ضعاف البصر للوصول بمصر خالية من الإعاقة البصرية التى يمكن تجنبها.

ومن نور حياة لمبادرة دعم الصحة النفسية وعلاج الإدمان.

ثم جاءت المستشفيات النموذجية ضمن المبادرات الرئاسية التى تواصل وزارة الصحة والسكان، العمل ليل نهار لاستكمال تنفيذها، بهدف النهوض بالخدمات الصحية لغير القادرين، وتقوم على فلسفة تضمن تجهيز وتشغيل مستشفيات نموذجية فى كل محافظة جنبًا إلى جنب مع بدء تعميم مشروع التأمين الصحى الشامل بالتنسيق فى إطار المشروع القومى للتأمين الصحى الشامل، حيث يتم فيها تحسين بيئة العمل بالمستشفيات للأطقم الطبية والعاملين، وتدريب الموارد البشرية  بما يتناسب مع معايير الجودة، والعمل على تطوير البنية التحتية للمستشفيات ورفع كفاءة تجهيزاتها الحالية مع ميكنتها وربطها بشبكة المعلومات، فى منظومة غير مسبوقة للمنظومة الصحية فى مصر.