الخميس 17 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان
نماذج مضيئة

نماذج مضيئة

التوأم شريف ومدحت البكرى (47 سنة)، نموذجان للنجاح، بدءا كلاعبين لرياضة سلاح السيف، واستمرا بها إلى أن أصبح شريف المدير الفنى لمنتخب سلاح السيف، والذى أحرز مؤخرًا ذهبية كأس العالم للفرق، والبرونزية للفردى، ومدحت أصبح الأفضل فى مجال التحكيم الدولى.. بدأت قصة التوأم الشهير بالملاعب الرياضية بنادى السلاح المصرى بانضمامهما إلى قلعة رياضة السلاح بالأزبكية فى أواخر الثمانينيات، ومع بداية التسعينيات انضما إلى المنتخب، فلم يمكثا برياضة السلاح كلاعبين سوى لفترة لم تتجاوز العشر سنوات، وفضّلا أن يتجها إلى مجالى التدريب والتحكيم للعبة ذاتها بنادى السلاح المصرى أيضًا وبدون أجر، ثم بنادى الشمس، وبعدها تولى شريف البكرى مسئولية منتخب الناشئين ليكون أول ثماره بعد 3 سنوات من التدريب وصول شادى طلعت إلى المركز الـ16 فى بطولة العالم تحت 17 سنة بكوريا لعام 2006، ثم حاز لاعبه محمد عامر على برونزية العالم لمرحلة تحت 20 سنة بأوزبكستان بالمركز الثانى للفرق فى كأس العالم للشباب بأريزونا بالولايات المتحدة بكل من محمد عامر، مهاب سامر، أحمد إيهاب، ومختار وفائى، والتى اعتبرها الكابتن شريف البداية الحقيقية له كمدرب لسلاح السيف، ثم حصلت منة ياسر على يده على المركز الثامن فى أولمبياد الشباب بسنغافورة لعام 2010، بعدها مصطفى أيمن فى المركز الثامن أيضًا فى أولمبياد الشباب ببنجين بالصين عام 2014، علمًا بأنه كان مديرًا فنيًا للعبة بنادى الشمس للأعوام من 2014 وحتى 2018، فاز خلالها نادى الشمس بالدرع العام فى بطولات الأندية المصرية، تولى رئاسة اللجنة العليا للمدربين بالاتحاد المصرى خلال الفترة من 2011 وحتى 2016، ثم رئيسًا للجنة العليا للمدربين العرب منذ عام 2016 وحتى الآن، وفى عام 2018 جاء لاعبه مازن العربى فى المركز الثالث بأولمبياد الشباب بالأرجنتين، وفى عام 2019 حصل مدحت معتز على برونزية بطولة العالم للشباب، وتوالت إنجازاته بوصول محمد عامر إلى المركز السادس فى بطولة العالم للكبار بنفس العام بالقاهرة.. ووصول ندى حافظ لدور الـ16 بكأس العالم باليونان 2020، وصولًا إلى ذهبية العالم للفرق للمرة الأولى فى تاريخ اللعبة، وبرونزية الفردى بحصول أدهم معتز على المركز الثالث فى كأس العالم فى أبريل لهذا العام.. شريف البكرى مدرب وطنى سار وفقًا لبرنامج واضح اهتم واجتهد والتزم وركز فى تحقيقه حتى حصلنا على أفضل نتائجه.. أما عن توأمه مدحت البكري فقد تم اختياره كأفضل حكم فى العالم لعام 2016 و2013 ثم 2020، وقام بتحكيم نهائى أولمبياد ريو دى جانيرو، وتستمر مسيرة العطاء للشقيقين تحت شعار «الإخلاص فى العمل» رغم أنهما إلى الآن لم يتم تكريمهما أسوة بأبطال الرياضة المصرية، وفعلًا لكل مجتهد نصيب من الفوز والفلاح.