الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

مصر الرابعة عالميّا فى تصنيع لقاح كورونا

تتنافس دول العالم حاليًا لابتكار لقاح كورونا وتصنيعه لتحقيق الاكتفاء المحلى للشعوب، فى الوقت الذى يعمل فيه الفريق البحثى المصرى على قدم وساق للوصول إلى اللقاح الأمثل.



وتعمل الدولة المصرية على نقل تكنولوجيا الصناعة الخاصة باللقاحات، وتوطينها فى مصر على مدار الشهور الستة الماضية، حتى اكتملت المنظومة، ودشنتها وزارة الصحة مؤخرًا، لتدخل مصر العالمية على طريق تصنيع لقاح كورونا وتحجز لنفسها الموقع الرابع بعد الصين وأمريكا وروسيا، والأول إفريقيًّا وشرق أوسطيًّا، وتصبح مركزًا للتصنيع، ومؤهلا للتصدير لدول القارة السمراء بعد تحقيق الاكتفاء الذاتى من الصناعة.

الدكتورة هبة والى، رئيس الشركة القابضة للأمصال واللقاحات فاكسير قالت لـ«صباح الخير» إنه سيتم إنتاج اللقاحات فى مصنع يحمل رقم 60 بمقر الشركة بالعجوزة، بعد أن تم تجهيزه بأحدث الأجهزة، لتصنيع أول لقاح فى مصر، بطاقة إنتاجية 3 تشغيلات من لقاح «سينوفاك فاكسيرا» بإجمالى 900 ألف فيال، ويحتوى كل فيال على 10 جرعات، وبعدها يتم الفحص فى هيئة الدواء وتداول اللقاح فى آخر يونيو المقبل.

وأضافت إنه تم توقيع اتفاقيتين مع شركة «سينوفاك» الصينية والتى بمقتضاها يتم نقل تكنولوجيا تصنيع وإنتاج لقاحها بطاقة تصل إلى 40 مليون جرعة فى العام.

وتعتبر الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية، ذراع الدولة فى توفير اللقاحات؛ لتحقيق الاكتفاء الذاتى من الإنتاج المحلى، وتصدير الفائض عن الحاجة إلى الدول الإفريقية، وسوف يتم التصنيع بتقنية اللقاحات المعطلة، من خلال مصنعى فاكسيرا فى العجوزة بطاقة «20 مليون جرعة»، ومدينة 6 أكتوبر «60 مليون جرعة» سنويّا.

وقال الدكتور أحمد السبكى، رئيس هيئة الرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة، إنه بتصنيع لقاح كورونا يرسخ فى كون مصر بلدًا أكثر أمانًا لتوفير الرعاية الطبية، وعلى أعلى درجة من الاستعداد وجاهزية المستشفيات، لاستقبال الحالات التى تظهر عليها أى أعراض.