الجمعة 7 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

الخلافات تشعل اتحاد المصارعة قبل طوكيو

يواجه المنتخب الوطنى للمصارعة أزمة كبرى قبل انطلاق أولمبياد طوكيو، بسبب حالة من خلافات تصاعدت بين رئيس الاتحاد اللواء عصام نوار من جهة و4 لاعبين من جهة أخرى حول قدرات المدير الفنى للمنتخب، وصل الأمر إلى حد تدخل اللجنة الأوليمبية ووزارة الرياضة. 



وبعد عقد جلسة الصلح بين أقطاب الخلاف، برعاية وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحى، حيث تم التوصل إلى حلول خلال الاجتماع لإنهاء الأزمة، إلا أن اللاعبين فوجئوا بهجوم رئيس الاتحاد عليهم عبر وسائل الإعلام، وهو ما اضطر الأبطال الأربعة إلى الرد على تصريحاته.

وقال هيثم فهمى نجم المصارعة الرومانية،  إنه وزملاءه رافضون التدريب تحت قيادة المدير الفنى الكابتن حسام الدين مصطفى بسبب أسلوبه فى التدريب الذى أدى لتراجع مستوى جميع اللاعبين بالمنتخب، بالإضافة إلى أنه كان سببًا رئيسيًا فى إصابة هيثم (على حد قوله) بخلع وكسر فى الكوع، إضافة إلى إصابة عبداللطيف منيع بكسر فى الفك والأسنان الأمامية، وإصابة محمد جبر بالرباط الصليبى وإصابة حسن حسن بتمزق فى عضلات الظهر، وكلها إصابات حدثت خلال حصة تدريبية واحدة، على حد ما قال هيثم فهمى.

وأبدى «فهمى» استغرابه الشديد من موقف رئيس الاتحاد بعد الجلسة التى جمعتهم كلاعبين به فى وجود المهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية وتواصل الدكتور أشرف صبحى وزير الرياضة معهم خلال الجلسة عبر الفيديو كونفرانس والاتفاق على بنود معينة لإنهاء الأزمة، وإذ بالجميع يفاجأ بهجوم رئيس الاتحاد مرة أخرى، وبعد الاجتماع بأقل من 24 ساعة.

من جانبه، أوضح الكابتن «عبداللطيف منيع» نجم المصارعة الرومانية والمصنف الثانى عالميًا فى وزن 130 كجم أنه وزملاءه يتعرضون لضغوط كبيرة من قبل رئيس الاتحاد لإجبارهم على تنفيذ تعليماته بالتدريب مع مدرب المنتخب الحالى رغم ضعف مستواه الفنى، وأشار منيع إلى أن أكبر دليل على ضعف مستوى المدير الفنى الجديد، هو عدم تأهل أى لاعب ممن يتدربون تحت قيادته إلى أولمبياد طوكيو، فى الوقت الذى قال فيه منيع أنه تأهل مع زملائه محمد إبراهيم كيشو ومحمد مصطفى وهيثم فهمى تحت إشراف الثنائى الدكتور أشرف حافظ والكابتن محمد إبراهيم زولط.

وأضاف «منيع» فى تصريحات خاصة لصباح الخير أن رئيس الاتحاد هدده (حسب قول منيع) باستبعاده من صفوف المنتخب رغم أنه متأهل رسميًا إلى أوليمبياد طوكيو ومرشح وبقوة لحصد ميدالية أوليمبية.

من جهة أخرى، قال محمد إبراهيم كيشو نجم المصارعة الرومانية والمصنف الثالث عالميا فى وزن 67 كجم أنه هو وزملاؤه يمرون بحالة نفسية سيئة نظراً للضغوط والقيود التى يفرضها عليهم رئيس الاتحاد رغم اقتراب المنافسات الأوليمبية التى لم يتبق عليه سوى شهرين ونصف الشهر، وبدلاً من الاهتمام بخطة إعدادنا لإحراز ميداليات أوليمبية فى طوكيو، فإن رئيس الاتحاد يفرض معوقات على اللاعبين، تشتت تركيزنا وتبعدنا عن تحقيق هدفنا حسبما قال كيشو.

وأضاف «كيشو» أن رئيس الاتحاد قال للاعبين: «مش هنضحك على بعض محدش فيكم هيجيب ميدالية فى طوكيو تبقوا تدربوا مع أى مدرب وخلاص»، وقال كيشو: « قال رئيس الاتحاد هذا الكلام رغم أننا أبطال عالم وبيننا 2 ضمن أفضل 4 لاعبين على مستوى العالم فى وزنهم، فكيف لا نستطيع المنافسة على ميدالية أوليمبية فى طوكيو»؟