السبت 10 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

إجراءات صارمة لمنع تكرار حوادث القطارات

توجيهات رئاسية بتحديث المنظومة وضمان معايير السلامة للركاب
توجيهات رئاسية بتحديث المنظومة وضمان معايير السلامة للركاب

والمجلة ماثلة للطبع، اطّلع الرئيس عبدالفتاح السيسى على جميع التفاصيل ذات الصلة بحادث قطارى سوهاج وملابساته وتطورات التحقيقات الجارية، فضلًا عن التقارير المتعلقة بما تم اتخاذه من إجراءات علاجية وطبية تجاه المصابين، وكذا التعويضات للشهداء والمصابين.



واجتمع الرئيس مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والمستشار عمر مروان وزير العدل، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والفريق كامل الوزير وزير النقل، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى.

ووجَّه الرئيس بتوفير أقصى درجات الرعاية الممكنة للمصابين، وصرف معاش ثابت للمصابين بنسب عجز وعاهات مستديمة جراء الحادث، مع صرف التعويضات الملائمة لأسر الشهداء والضحايا.

وقال السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية؛ إن الرئيس السيسى استمع لكل ملابسات حادث التصادم، ولفت إلى أن الرئيس وجه بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل تلك الحوادث مرة أخري.

ووجه الرئيس بسرعة استخدام نظام التحكم الآلى للجرارات فى منظومة السكة الحديد، وكذلك بتطبيق الإجراءات التى من شأنها أن تحُقِّق التوازن ما بين اكتمال مخطط التحديث الجذرى الشامل لمرفق السكك الحديدية على مستوى الجمهورية وما يحتويه من نُظم إلكترونية حديثة، بالتوازى مع استمرار تشغيل وتسيير القطارات، وذلك لضمان تعزيز معايير السلامة والأمان للركاب، مع تقبُّل إمكانية حدوث بعض التأخير فى مواعيد القطارات إلى حين الانتهاء من تحديث المنظومة، وقيام المسئولين المعنيين بشرح دقيق للمواطنين بجميع التفاصيل التى سيتم تطبيقها فى هذا الإطار، حيث إن اكتمال المنظومة بشكل نهائى هو السبيل الوحيد لإنهاء هذا النمط من الكوارث.

وتوالت اتصالات وبرقيات العزاء والمواساة من الملوك والأمراء والرؤساء العرب والأجانب للرئيس السيسى فى ضحايا الحادث.