الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

من يحاول سرقة تاريخ الفراعنة؟!

حاورتـه: أسـرة صبـاح الخيـر



كتبها وأعدها للنشر: مصطفى عرام

 

بخبر اكتشاف بردية مكملة لكتاب الموتى وطولها 3 أمتار، بدأ الدكتور زاهى حواس ندوة الشهر فى صالون «صباح الخير».

تكلم زاهى حواس كما لم يتكلم من قبل، وكشف أسرارًا لا يعرفها إلا القليلون.. وحكى عن اللحظات الأخيرة فى حياة صديق عمره الفنان الراحل عمر الشريف الذى بدأت علاقتهما بخناقة!

كشف دكتور زاهى أسباب اقتران خرافات الزئبق الأحمر واللعنة بمقابر ملوك الفراعنة.. وحكى عن الصدفة التى ألقت به فى العمل بالآثار رغم رغبته فى الالتحاق بالسلك الدبلوماسى بوزارة الخارجية.

حكى د. زاهى حواس قصة حبه مع زوجته، وعلاقته بأولاده وسبب رغبته فى أن تظل أسرته بعيدا عن الأضواء والشهرة.  

د. زاهى بدأ كلامه بالحديث فى الكورة.. هو أهلاوى.. قال: هو فى حد يبقى زملكاوى؟!

وأجاب بأن: إزاى.

أكمل: الواحد بيتولد.. بيبقى أهلاوى، والفراعنة كانوا أهلاوية.

أنا بأهزر طبعا.. وبعدين ساعات بأهزر وأقول الزملكاوية هما اللى بنوا الهرم الأكبر.. يعنى بأهزر مع عمرو أديب كتير.. يقوم يطلع يشتم شتيمة.. يعنى مافيش حد فى الدنيا يعمل كدا.

يكمل: طول عمرى بأحب النادى الأهلى.. والله يرحمه عمر الشريف صاحبى الأنتيم كان أهلاوى جدا.. كان صاحب صالح سليم.

 

 

 

صباح الخير: هل كنت صديقًا لصالح سليم أيضًا؟

د. زاهى حواس :  لا، أنا قابلت صالح سليم مرة واحدة، لكن ماكنتش أعرفه كويس.. وقال لى حاجة ما أقدرش أقولها لكم.

صباح الخير: فى إطار إيه؟

د. زاهى حواس: فى إطار إن فيه ثلاثة.. لو مسكوا النادى الأهلى هيدمروه!

محاولات سرقة

صباح الخير: زادت فى الفترة الأخيرة حملات أو محاولات سرقة التاريخ الفرعونى.. هل هذه حملات ممنهجة؟

د. زاهى حواس: أغلب الكلام اللى اتكتب عن الأهرامات كله مش مضبوط، يعنى قال لك مثلا الهرم دا اتبنى فى 23 سنة، والعمال اللى بنوا الهرم كانوا بيشتغلوا بس أيام الفيضان يعنى 4 شهور، وعدد حجارة الهرم 2 مليون و300 ألف حجر، وكانوا بيجيبوا الحجارة من «طرة» لو بصيت فى الأربع حاجات دول، وبصيت فى الأربع شهور على الـ23 سنة.. معناها إنهم كانوا بينقلوا كل دقيقة حجر، وأقل من دقيقة كمان، لا يمكن يعمل دا غير فضائيين.

ودى واحدة من الشائعات اللى تداولوها أيضًا!

انتشر كلام فارغ كتير عن الأهرامات فى العالم كله بشكل غير طبيعى بين العامة، والهرم مبهر لأنه كان المشروع القومى للمصريين وقتها.

بالتالى المصرى القديم لما كان بيبنى الهرم، بينحت فى الصخرة.. بيعمل قاعدة 8 أمتار فى الصخر تماما، وبعدين يبجيب حجارة كبيرة وحجارة صغيرة، فتلاقى الهرم كله مليان فراغات، وأى واحد بييجى بالأجهزة الحديثة ويكتشف فراغ بيعتقد أن فيه أسرارًا جديدة، لأن هو مش فاهم، يعنى مثلا فى فراغ خلف المدخل الأصلى للهرم، لأن الفراعنة عشان يعملوا «الكوريدور» اللى تحت الهرم.. لازم يبقى فيه مكان للعمال يشتغلوا فيه ويخرجوا منه عادى جدا.

وكل الكلام اللى قاله واحد زى ما «إيلون ماسك» وأنا رديت عليه. . لأن هو مش فاهم، وبعدين هو كل ما بيجيب سيرة الهرم بيشتهر أكتر من الشهرة اللى هو فيها، و«الفولورز» بتوعه بيتكلموا.

كان فيه ثلاثة كانوا معتبرين الموضوع دا بيزنس، واحد أمريكانى اسمه «جون أنتونى ويست»، وواحد إنجليزى اسمه «جرام هانكوك» بيطلع دايما على اليوتيوب ويقول «الهرم لا يمكن يكون بناه الفراعنة»، وكل يوم يطلع والثالث واحد حقير جدا أصله يهودى.. كان بيتكلم عن حكاية إن الأهرامات اتبنت مع نجوم «حزام الأوريون» واحنا عملنا ندوة فى شيكاغو.. وأثبتنا أن الكلام دا كلام فارغ، فالثلاثة أخذوا الموضوع كبيزنس بيبيعوا كتب من خلالها.

وبعدين ما هو فيه ناس طلعت وقالت إن أبوالهول تحته سجلات قارة «أطلانطس».

وفى جماعة ضمن الجماعات، بتوع «إدجار كيسى».. ودول غير الـمورمالز.. فكانوا بيقولوا إن «إدجار» بيشفى العيانين عن طريق قوة روحية لها علاقة بأسرار الفراعنة، وكان عايش فى قارة أطلانطس، وإن القارة اتدمرت، ففر من القارة ومعاه صندوق.. وجاء المصريين وبنوا الهرم وأبوالهول.. وحط الصندوق دا تحت «أبوالهول»

ملايين بيعتقدوا فى هذا الموضوع! مع إنه كلام فارغ!

صباح الخير: لماذا بنى المصريون أهراما، وحضارة الإنكا عندها هرم، المكسيك عندهم أهرام كتير وهناك نظريات خرافية تربط بين التلات أهرامات، وليه الشكل الهرمى تحديدا؟

د. زاهى حواس: إحنا عملنا ندوة فى شيكاغو فى «دينفر كلورادو».. عشان نشوف هل هناك صلة بين أهرامات المكسيك والفراعنة، وبالمناسبة فى أهرامات فى العراق وفى السودان وإندونيسيا، وفى الجزائر، والمكسيك.. لكن الأهرامات المصرية هى أقدم الأهرامات، المصرى القديم عمل الشكل الهرمى، لأنه هو اعتقد أن العالم كله كان عبارة عن مياه، وداخل المياه يوجد تل، هذا التل الإله الأعظم اللى هو رع خلق نفسه من هذا التل، وبدأ يخلق العالم، فعمل من نفسه إله، اسمه «جب» إله الأرض، و«نوت» إله السماء، واتجوزوا وأنجبوا اثنين آخرين، يعنى فكرة الكون، فنشأت فكرة أن التل دا هو الهرم، وإن الملك مدفون تحته، ويستعمل هذا التل كسلم، لكى يصعد به إلى «رع» إله الشمس.

يكمل: الحضارات التى بنت أهراما أخرى كانت منذ 1200 سنة قبل الميلاد، أما نحن فـ2500 قبل الميلاد! ليست هناك أى صلة بين الحضارة الفرعونية وبين هذه الحضارات إطلاقًا، لأننا أصحاب حضارة أقدم  وأكثر عراقة.

 

 

 

صباح الخير: ما علاقة الهرم بالمعتقدات التى تظهر فى أمريكا وأوروبا؟

د. زاهى حواس: عندنا هنا خطأ أو خلط.. الناس اللى بتيجى تعمل «ميديتيشن» تأمل جوا الهرم، بيسموهم «عبدة الأهرام» ليس لهم صلة بالشيطان ولا حاجة، دول بيعملوا حاجة اسمها «ميديتيشن» «تأمل».

أنا دخلت الهرم عشان أشوف الحكاية دى، فلقيت أنك لو دخلت الهرم، بيبعدك عن العالم كله، الهرم دا حاجة بتوديك فى حتة تانية، فلو أغمضت عينيك، وعندك أى مشكلة.. ممكن تتحل.. نفسيًا…بالإيحاء.

وأنا درست الحاجات دى كلها، لقيت مثلا فى حاجة اسمها الـ«روزاكروشن»، ومن أول روزاكروشن كلهم بيعتقدوا فى ما هو موجود بالنسبة لإخناتون، اللى اعتقد فى الإله الواحد، والفراعنة العظام زى «تحتمس الثالث» بيعتبروهم من أعظم الناس اللى كانت موجودة فى الدنيا، يعنى أنت لو شوفت الـ«روزاكروشن» دول.. ليهم معابد مبنية فى كل مكان، أنا زرت بلد فى البرازيل السنة اللى فاتت، عاملين معابد ومسلات ضخمة على مسافة 10 فدادين، فهم يعتقدون فى القوة الكامنة خلف الأهرام.. كل ده من انبهارهم بالحضارة المصرية وألغازها.

صباح الخير: وهذا فيه ربط بالأنبياء وقصة خروج موسى ؟ 

د. زاهى حواس: إطلاقًا.. لا لا.. دا موضوع تانى، وأول روزاكروشن جاء إلى مصر دخل الهرم، فهم بيعتقدوا أنهم بييجوا يحجوا هنا أى الحج فى معتقدهم، بييجوا يزيلوا أخطاءهم، وكلهم ناس فى مناصب كبيرة جدا، ودخلت مرة عليهم لقيتهم بيبكوا داخل الهرم، وبعدين يطلعوا قُدام أبو الهول مع شروق الشمس، فيكونون تطهروا من ذنوبهم حسب معتقدهم. 

صباح الخير.: وما سر هذا المعتقد؟ 

د. زاهى حواس: معتقدات فى دماغهم، لأن الحضارة الفرعونية بتأثر فى الناس كلها، فلو روحت لأى دولة فى الدنيا.. وسألت طفل عنده 8 سنوات وقلت له «مصر»، حيقولك «أبو الهول والهرم والمومياوات وتوت عنخ آمون»، مافيش حضارة فى الدنيا لها تأثير أكبر من حضارتنا.

صباح الخير: هل صحيح أن مرنبتاح حتب هو فرعون الخروج؟

د. زاهى حواس: لا، لازم تفصل بين الدين والآثار، دا حاجة ودا حاجة، يعنى الشيخ على جمعة لما جاى يفتى فى الآثار، فقلت له لا.. فقال لى: «مستر زاهى»، قلت له: «مستر على»، واتصالحنا تانى.. ما ينفعش.. الدين حاجة والآثار حاجة تانية.

صباح الخير: هل يتعارضان أحيانًا يا دكتور؟

د. زاهى حواس: متعارضان تمامًا، ما هو موجود فى الدين غير موجود فى الآثار.

هشرح لك.. دلوقتى فيه 3 أنبياء جاءوا إلى مصر، سيدنا إبراهيم.. وسيدنا يوسف.. وسيدنا موسى، نيجى لسيدنا إبراهيم، فى الدين فى القرآن والتوراة والإنجيل ما قالوش الزمان، لكن بيتكلموا عن المكان.. لكن فيه منظر موجود فى مقبرة فى بنى حسن، اسمها مقبرة «خانوم حتب»، عبارة عن 37 آسيويًا، لابسين ملابس مزركشة، والراجل رئيسهم اسمه «إيبشاه» وبدقن، والمصرى ما كانش كدا، فبيعتقدوا إن «إيبشاه» دا ممكن يكون سيدنا إبراهيم.. لكن ده مش مؤكد.

وبعد كدا، بالنسبة إلى سيدنا يوسف، عندنا لوحة المجاعة، الموجودة فى أسوان فى جزيرة سهيل قالوا إنها مصورة سيدنا يوسف، لكن دى من العصر الرومانى، الحاجة الوحيدة اللى عندنا اللى بتدل على وجود اليهود فى مصر، أو العبرانيين هى لوحة اسمها «مرنبتاح» أو لوحة إسرائيل أو لوحة النصر، اللوحة دى بيتحدث فيها شاعر يمجد فى «مرنبتاح»، لا يحدث هذا غير لواحد عايش، يعنى لا يمكن هييجى شاعر يمجد فى واحد ميت، مطلقا إذا الشاعر قال إن شعب إسرائيل أبيد وانتهت بذرتهم، واليهود ما كانش لهم وطن فى الوقت ده لأنهم كانوا ناس منتشرين.. رحل.. إذا الحقيقة الوحيدة اللى عندنا هى أن «فرعون موسى» كان قبل «مرنبتاح».

صباح الخير: هل صحيح كما يقال إن نهاية العالم ستكون من عند الأهرامات.. خصوصا أنه يوجد اعتقاد أن فيه فوهة سيتم فتحها ونهاية العالم كله ستكون من عندها؟

د. زاهى حواس: دى التخاريف اللى هى منتشرة فى العالم كله.. وناس كتير جدا.. منهم هولنديون وأمريكان بدأوا هذه الفكرة، مع إنها أى كلام أيضًا.

دول نصابين بيحاولوا يجمعوا فلوس عشان يكتشفوا الأدلة قبل العالم ما ينتهى، وجاءوا وجابوا جامعة واحنا وقفناهم، لكن كل كلامهم تخريف مالوش أى أساس من الصحة مطلقا.

يتابع: مصر الحديثة مقامة فوق مصر القديمة بالكامل، يعنى فى أسوان فى الحتة القديمة معروفة وهى كبيرة فى وسط أسوان، تحفر تلاقى آثار، فى أخميم.. الناس تحفر تلاقى آثار، فكل آثارنا اللى طلعت بعد 2011.. طلعت من أخميم، ومن المطرية.

صباح الخير: ليه أخميم يا دكتور؟

د. زاهى حواس: لأن أخميم كل المدينة مقامة على تل أثرى.. أشمونين.. كل الدلتا فوق آثار، وبسطاء كثيرون عاوزين يغتنوا فجأة.. لذلك كل واحد فيهم عاوز يحفر .. من حوالى سنتين.. كان بيجيلى ولد من بلد جنب المنوفية كل يوم، وفى أول مرة قعدت معاه، حكى لى إنه مش عارف يخلف، وبالتالى فيه كنز تحت الأرض وأنا اللى معايا المفتاح بتاعه وعايزنى أروح أفتحهوله لأن الكنز ده هيخليه يعرف يخلف.. وهو فاهم إنى أنا اللى معاى المفتاح! وفى 2011 و2012 طلع من مصر آثار كثيرة جدا واتباعت بره.

ودلوقتى فيه مشكلة بينا وبين صالات العرض، إن أى صالة مزاد بتبيع قطعة أثرية، ونقوله  إدينى ورقة تقول إنت جبت دى منين.. مابيقولش!

بعد 2011 فُتحت مخازن كثيرة جدًا، واتسرقت قطع كثيرة، الألف واحد اللى دخل المتحف فى التحرير، كانوا داخلين يدوروا على الذهب والزئبق الأحمر.

صباح الخير: ومن أين نشأت قصة الزئبق الأحمر؟

د. زاهى حواس: عشان مصر دى مليانة فهلوية.. فمن ضمن حكايات النصب طلعوا إشاعة الزئبق الأحمر.. لا يوجد حاجة اسمها الزئبق الأحمر إطلاقاً.

يحكى: مرة جالى أمير عربى وأنا فى الهرم، وقال لى إن أمه عيانة، ووداها لكل الدكاترة فى العالم كله، ومفيش.. وواحد شيخ جنبهم قال له: علاج والدتك عند زاهى حواس.. وأنا مش فاهم.. فقلت له: إزاى؟!

لقيت الراجل ده غاب فترة ثم رجع وجالى البيت ومعه شنطة، وقام فاتح الشنطة وقال لى دى فيها 100 ألف دولار، وأنا كنت فهمت بقى الحكاية، وقال لى: أنا عاوز بس نقطة من الإزازة اللى فى البيت عندك وتاخد الـ100 ألف دولار.. ولو عاوز 100 تانية موجودة فى الأوتيل.

بدأت خرافة الزئبق الأحمر من مقبرة اكتشفوها القرن الماضى فى سقارة تخص رئيس الجيش للأسرة 27، والتابوت طلع مقفول، وجوا التابوت سائل لم يتجمد، فخدوا السائل وحطوه فى إزازة صغيرة، وحطوها فى متحف التحنيط بالأقصر، فكل الفهلوية اللى بيضحكوا على الناس.. ويقولوا هو دا الزئبق الأحمر!

صباح الخير: حضرتك قلت إنك عملت «سكان» مسح لـ20 مومياء، واكتشفت من ضمنهم الـ «اسكريمنج وومان واسكريمنج مان» وكنت بتبحث عن نفرتيتى.. هل اكتشفتها؟

د. زاهى حواس: دا المشروع الجاى.. الشهر الجاى بإذن الله، هنبدأ مشروع البحث عن مومياء الملكة نفرتيتى، ومومياء بنتها «عنخ إسن آمون» التى كانت متزوجة «توت عنخ آمون».

صباح الخير: لماذا نفرتيتى تحديدا التى يحدث حولها جدل وبحث؟

د. زاهى حواس: عشان مشهورة، أى حد مشهور عليه كلام.

ومثلما لا توجد وقائع موثقة عن الزئبق الأحمر يقول د. زاهى: إن كثيرا مما يتعلق بحكايات عن الحضارة المصرية غير موثق أيضا للآن.

يكمل: مثلا، لا توجد أى معلومات موثقة إطلاقا عن كليوباترا، ولا أنها انتحرت بالكوبرا.. وهذا الكلام كله كلام سينما، مفيش أى دليل، وكل اللى نعرفه عن كليوباترا أنها مدفونة فى مقبرة جنب القصر بتاعها بالقرب من الإسكندرية.

صباح الخير: أحب د. زاهى الآثار منذ صغره.. من أين جاء هذا الشغف بالآثار؟

كنت باطلع بمادتين كل سنة، وطلعت بمقبول، يعنى أفشل واحد فى العالم، واتعينت فى وظيفة تبع القوى العاملة.. وكنت كاره الآثار.

وقعدت أحاول أنقل الخارجية فشلت، أحول للسياحة فشلت، فرجعت للآثار.. وبعتونى أعمل حفائر، فطلعت تمثال فقلت: «عشقت الآثار»، وبدأت أتعلم بقى، وروحت أمريكا قعدت 7 سنين، ما رضيتش آخد دكتوراه من حتة بفلوس وأقعد 3 شهور وأرجع زى اللى بياخدوها، يعنى لما بتعشق حاجة، بتغير فى نفسك.

صباح الخير: وهل هذه هى لعنة الآثار الحقيقية.. وهل فيه فعلا ما يسمى بلعنة الفراعنة؟

د. زاهى حواس: لا لا، القصة دى طلعت بعد كشف مقبرة «توت عنخ آمون» بالذات، كان اللورد «كارنارفون» اللى هو موّل الكشف، أعطى حق النشر فقط لجورنال اسمه «لندن تايمز»، فأصبح الصحفيين التانيين مش لاقيين حاجة يكتبوها، فبيكتبوا نقلا عن «لندن تايمز»، فلما اللورد كانارفون مات، بعد 5 شهور من كشف المقبرة، فبدأوا يألفوا بقى القصص، وطلعت من هنا قصة اللعنة، إن فى المقبرة فيها وفيها. 

لكن حقيقة لعنة الفراعنة، إنك لو قفلت الحجرة دى 3 آلاف سنة، وفيها مومياء، فالمومياء بتطلع جراثيم غير مرئية، ترجع تدخل المقبرة بعد 3 آلاف سنة ممكن البكتيريا دى تتسبب فى الوفاة!

صباح الخير: بالمناسبة يا دكتور إيه حكاية البرنيطة الشهيرة لزاهى حواس اللى بقت براند على صفحات الجرائد الأوروبية؟

د. زاهى حواس: زمان كنت وأنا فى الحفاير باجيب البرنيطة بتاعة الفلاحين.. البيضا دى، فألاقيها تنزل على عنيا كدا، فمرة كنت فى زيارة فى أمريكا فدخلت محل لقيت برانيط بتاعة كاو بوى أستراليا، فقمت جايب واحدة كدا ولبستها، فا فيه واحدة ست حلوة كدا جنبى قالت لى «دا انت فيها شكلك يجنن»، فلبست البرنيطة دى وعملت بيها اكتشافات كتيرة جدا، ولما قِدمت وبقت مرقعة، ظللت محتفظا بها فى مكتبى حتى الآن، ثم فوجئت أن هناك شائعات متداولة عن أنى أسست شركة لترويج البرنيطة دى فى الخارج.. وأنى أخدت فلوس كتير من الشركة دى.. وكل ده مش صحيح على الإطلاق.. لا عندى شركة ولا حاجة.. حتى الدعاية اللى بشارك فيها بوافق على أن تذهب الإيرادات لمستشفى.

صباح الخير: المتحف الكبير هو والمنطقة الأثرية حوله.. أعتقد حيحققوا طفرة رهيبة فى سمعة وشكل الآثار؟

د. زاهى حواس: المتحف الكبير أهم مشروع ثقافى فى القرن 21، يعنى مافيش له مثيل فى الدنيا.

المنطقة فى المتحف الكبير فى الهرم هتبقى عالمية، والمواصلات بتاعتها حتبقى تحت هضبةالهرم وحيتعمل فيها أوتيلات، والراجل السائح حيمشى وعندك مطار اسفنكس، والسائح هييجى يشوف الهرم ويقعد له أسبوع. مافيش حاجة فى العالم بالشكل دا.

يعنى هتروح تتفرج على الآثار ومعاك أسرتك وأولادك.. هتدخل متحف، وفيه آى ماكس ومكتبة، كافيتريات ومطاعم، يعنى هتشعر بجمال مش هتلاقيه فى أى مكان فى الدنيا.

صباح الخير: أول اكتشاف لحضرتك كان إيه؟

د. زاهى حواس: تمثال لإله الحب والجمال «أفروديت»، كان تمثال لست حلوة، وأنا بنضف على التمثال دا.. قلت: «عثرت على حبى»، والكلام ده كان فى كوم «أبوللو» فى البحيرة.

 

 

 

صباح الخير: وما آخر اكتشاف؟

د. زاهى حواس: أنا بأحفر دلوقتى فى وادى الملوك.. بادور على «نفرتيتى»، ومطلعين حاجات على فكرة.

صباح الخير: خلال هذه السنوات وإحساسك بعد أول اكتشاف ثم توالى الاكتشافات.. هل تغير الشعور أم إن الخبرة لها دور؟

د. زاهى حواس: كل حاجة بطلعها لها حلاوتها، وكأنى شايفها لأول مرة.

صباح الخير: ما الاكتشاف الجديد الذى لا يعلم عنه أحد؟

د. زاهى حواس: ما أقدرش أقول لكم.

صباح الخير: حاجة واحدة.

د. زاهى حواس: طلعنا بردية جنب هرم «تيتى» فى سقارة طولها 3 أمتار ونصف، هى عبارة عن جزء من كتاب الموتى.. عثر عليها من فترة قصيرة عبارة عن أجزاء.. وتشوف الشباب الصغير اللى بيرمم.. بيرمموها إزاى.. حاجة جميلة بشكل غير عادى.

صباح الخير: أى محافظة فيها السيدات المصريات شكل السيدات الفرعونيات؟

د. زاهى حواس: كل الصعيد صورة طبق الأصل من مصر القديمة.. انتى عارفة سنة 68 قبل ما يطلع التليفزيون، تروحى أى قرية.. كل ما يحدث فى القرية من الراجل ومراته وأولاده والأرض الزراعية وأنشطة الفلاحة فى القرية المصرية كلها فرعونية.

صباح الخير: إيه آخر أخبار أوبرا توت عنخ آمون التى كتبتها يا دكتور؟

د. زاهى حواس: خلاص خلصت.. يوم 20 مارس هيتعمل العرض فى الأوبرا.. أنا بعت النص للرقابة.. وخدنا عليه الموافقة.

صباح الخير: بما إن حضرتك اكتشفت امرأة جميلة.. ما أهم سمات المرأة الفرعونية؟

د. زاهى حواس: أنا كتبت كتابا على فكرة اسمه «رموز صامتة»، سميته ليه رموز صامتة، المرأة فى مصر الفرعونية لم تتكلم غير مرة واحدة.

المرة الوحيدة اللى اتكلمت فيها.. واحدة بتنصح بنتها، قالت لها: «لو عايزة تستأثرى بقلب جوزك أكليه.. املى بطنه»، بالنص كدا، لكن أنا كتبت الكتاب من واقع بقى الرموز، فأولا لبسها.. الـ «ميك آب»، كانت بتحب.. تتجوز عن حب.. كانت بتطلب الطلاق، كان لها قايمة عفش.. وكان فيه عقد القران، يعنى كل ما يخصها بيوضح إزاى كان لها وضع.. وكان لها حقوق، أكثر من حقوق المرأة فى القرن الـ16 فى أوروبا والـ17.

صباح الخير: هل صحيح ما يتم تداوله أن هناك برديات ممنوع لأى أحد الاطلاع عليها وهى فى المتاحف بره.. دى معلومة عاوزة أتأكد منها؟

د. زاهى حواس: الكلام دا كلام نصب وليس له صلة بالحقيقة ولا الواقع.

صباح الخير: تداولوا شائعات كثيرة عن علاقتك بالأميرة الراحلة ديانا.. إيه السبب؟!

د. زاهى حواس: كانت ست ظريفة جدا، ففيه واحد مصور أمريكانى عنده الزوم فى الكاميرا.. فا وأنا باتكلم وبأشرح لها.. وهى بتعمل كدا.. فالـ36 صورة اتاخدوا فى أوضاع.. تقول الاتنين دول بينهم حاجة، فمحمود صلاح - الله يرحمه.. شاف الصور دى، وقال لى: أرجوك أنا عايزها.. وكان هو رئيس تحرير آخرساعة، فكتب فى العنوان «مصرى آخر غير دودى أحب ديانا».

صباح الخير: هل ارتبطت بزوجتك عن حب؟

طبعا، هو فى حد بيتجوز من غير قصة حب، وهى من بلدنا وبنت عمى.

صباح الخير: مثمرة حكاية الجواز بدرى يا دكتور؟

د. زاهى حواس: والله يعنى أنا لا أنصح.

يضحك: أنا رأيى إن الزواج عملية فاشلة.. ومالهاش أى لازمة غير العيال بس، أحسن حاجة فيها الولاد.

صباح الخير: حد من ولادك ورث العشق دا؟

د. زاهى حواس: نهائى.. نهائى.. هما بس بيستعملوا شهرتى فى الحياة، أحيانا ومع الأصدقاء.. لكن الآثار مش فى دماغهم.

صباح الخير: كم زاهى حواس هيبقى موجود فى السنين الجاية؟

د. زاهى حواس: أنا علمت شباب أحسن منى.

صباح الخير: بالنسبة للحياة العائلية.. حضرتك لا أحد يعلم عنها شيئا؟

د. زاهى حواس: أنا دايما بحاول إن أنا أفصل عيلتى عن شغلى.. ولا يطلعوا فى التليفزيون، أنا المرة الوحيدة كان فيه مذيعة صديقة بتعمل برنامج فى رمضان اسمه «لن ألبس جلباب أبى»، وقالت لى: علشان خاطرى، فكلمت ابنى شريف، ودفعت له فلوس عشان يوافق.

صباح الخير: دا الابن الوحيد؟

د. زاهى حواس: لا عندى شريف وكريم.. شريف طبيب.. وكريم خريج الجامعة الأمريكية بيعمل مع أصحابه مطاعم، عاملين مطعم.

صباح الخير: والمدام؟

د. زاهى حواس: طبيبة أمراض نساء.

صباح الخير: بدأت إزاى علاقة الصداقة مع الراحل عمر الشريف؟

د. زاهى حواس: عمر الشريف كان ما عندوش كنترول على نفسه، بدأت معرفتى به بخناقة.. كان جاى يشتمنى.. فأنا اللى بادرت بالخناق أولا.. لقيته تحول إلى حمل وديع.. واستمرت العلاقة وتطورت وبقى لازم يبقى فيه مكالمة تليفون بيننا كل يوم الساعة 5 بعد الظهر.

جاله الـ «الزهايمر» فأخدته وتعايشنا مع بعض، واحنا قاعدين، لقيته بيقول لى: أنا فى واحد صاحبى هنا فى مصر بحبه أوى، قلت له: اسمه إيه يا عمر قال لى: اسمه زاهى حواس، قعدت سنة.. ما أروحش مكان من غيره رغم مرضه، يعنى لو جا ى لكم.. أجيبه معايا.. رايح أتعشى فى حتة.. أخده معايا.. ما سبتوش لحظة، نهائى، ولدرجة أن هو بقى ما كانش يعرف غير اسمى، لكن لو أنت روحت له وقلت له: أنا زاهى حواس يمشى معاك.

لكن عمر كان لا يتكرر، كان كشخصية وكاريزما أكبر مبلغ خده فى حياته كان فى فيلم حسن ومرقص، أخد 800 ألف يورو، وقال لى: أنا عارف إن أنا هاخد المبلغ دا عشان اسم عادل إمام يبقى قبل اسمى.. وأنا ما يهمنيش.

صباح الخير: فضل يحب فاتن حمامة لآخر أوقاته؟

د. زاهى حواس: لما ماتت فاتن كنت أنا فى الفلبين، فقريت بيقولك إن عمر زعلان وبيعيط.. فرجعت، بقول له يا عمر فاتن ماتت.. قال لى: فاتن مين؟ ولا كان عارف.. لكن هو فعلا بلاشك كان بيحبها.. لكن هى كانت ست متجوزة، وما ينفعش إن هو كان يصرح بحبه لها.. ولما ماتت كان ناسى كل حاجة ولا كان فاكر فاتن أبدا. وكان مسمى ابنه «أخويا».

صباح الخير: كتبت مذكراتك متى تنزل الأسواق والمكتبات؟

د. زاهى حواس: خلصت، وبتطبع دلوقتى، والعنوان «الحارس».. المفروض ما أقولش، وهتنزل الشهر الجاى.

صباح الخير: أهم اكتشاف تحلم به الآن؟

د. زاهى حواس: أن أكتشف مقبرة نفرتيتى فى وادى الملوك.

صباح الخير:هل صحيح الفراعنة كانوا بيرموا أجمل بنت فى النيل خلال فيضانه؟

د. زاهى حواس: لا الكلام ده غير صحيح، كانوا بيقدموا رموز قرابين.. لكن عروس النيل دى أسطورة ليس لها وجود إطلاقا.

صباح الخير: يا ترى الفراعنة.. زى ما بيقول البعض فى أوروبا طلعوا القمر؟

د. زاهى حواس: القمر؟!.. لا لا.. إطلاقا!