السبت 23 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

.. والنمسا تصادر 25 مليون يورو من تمويلات «الإرهابية»

أخيرًا.. اعترفت أوروبا بصدق التحذيرات المصرية التى سبق أن وجهتها للعالم أجمع من هذا التنظيم الشيطانى الذى يسمى جماعة «الإخوان» والجماعات التابعة لها، بعد أن بدأت النمسا وألمانيا فى اتخاذ إجراءات قوية لمحاصرة هذه الجماعة المتطرفة وأذنابها الذين يعيشون بينهم. 



المستشار النمساوى سيباستيان كورتز دعا الاتحاد الأوروبى لمكافحة الإسلام السياسى، لما يمثله من تهديدات لحرية أوروبا، بما يحمله من أيديولوجية تمثل خطرًا على نموذج العيش الأوروبى المشترك، مؤكدًا ثقته التامة بأن مكافحة الإسلام السياسى سيصبح أولوية فى صدارة أجندة أعمال القمم الأوروبية المقبلة. 

 السلطات النمساوية تمكنت من مصادرة 25 مليون يورو نقدًا، أثناء عمليات المداهمة والتفتيش، التى استهدفت الممثلين الرسميين لجماعة «الإخوان» الإرهابية، وبعض الأطراف المتعاونة مع حركة «حماس» الفلسطينية. 

 المستشار النمساوى وصف عملية مصادرة هذه الأموال بأنها تخص منظمات إرهابية وإجرامية تقوم بتمويل الإرهاب وتهديد أمن الدولة، موضحًا أن الحملات الأمنية التى نفذتها حكومة بلاده فى الولايات النمساوية المختلفة أسفرت عن القبض على 30 مشتبها بهم أثناء تفتيش 60 شقة سكنية.

وأشار كورتز، أثناء حديثه لصحيفة دى فيلت الألمانية، إلى أن هناك ما يقرب من 150 فردًا تشير أصابع الاتهام نحوهم حول افتراض سفرهم إلى سوريا والعراق للقتال فى صفوف تنظيم «داعش»، وهم حاليًا موجودون على الأراضى النمساوية.