الإثنين 30 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

ميار شريف: متفائلة بمستقبل الرياضة.. وأســعى لقائمــة المــائة!

 سطّرت اللاعبة «ميار الشريف» تاريخا لها ولبلادها كأول لاعبة مصرية فى «التنس الأرضى» تتمكن من التأهل للدور الرئيسى لبطولة «رولان جاروس»، إحدى بطولات الجراند سلام.. ابنة الـ24 عاما حققت إنجازات غير مسبوقة، متحدية كل الظروف والصعاب لتحقيق حُلمها الذى راودها منذ طفولتها، ودفعها لاحتراف هذه اللعبة، وحجز مكان بين الكبار.



 

 «صباح الخير»، حرصت على محاورة فتاة مصر الذهبية، لتتعرف منها على محطات رحلتها التى مرت بها إلى أن وصلت للعالمية.

قالت ميار إنها شديدة التفاؤل بمستقبل الرياضة فى مصر, مشيرة إلى أن الرئيس السيسى كسر جدار العزلة بين الدولة والشباب، عبر تدشين منصة للتواصل بشكل دورى مع الشباب ووضع برامج حقيقية للاهتمام بالشباب فى جميع المجالات.

 كيف كانت بدايتك مع لعبة التنس وأسباب تفضيلها عن الرياضات الأخرى؟

- منذ صغرى كنت أتابع مباريات التنس المختلفة والبطولات التى كانت تقام فى أوروبا، من هنا جاء تعلقى بتلك اللعبة، ومع بداية ممارستى لها وأنا فى عمر الـ6 زاد حبى لها، وأصبحت أقرب الرياضات لقلبي، ولا أستطيع حتى تلك اللحظة ممارسة أى لعبة أخرى إلا التنس.

 من هم المدربون أصحاب التأثير فى مستواك الرياضي؟ 

- لا يمكننى أن أذكر مدربين بالاسم، إلا أن هناك فترات مؤثرة فى مشوارى الرياضى، منها مرحلة الالتحاق باتحاد الشرطة للتنس، ومرحلة السفر إلى إسبانيا والتى كانت سببا فى تطوير الأداء وطريقة اللعب. 

 ما الفارق بين بيئة التدريب فى مصر وأوروبا؟

- بيئة التدريب فى مصر تغلب عليها كثرة المسئوليات ما بين الدراسة والتعليم، بينما فى الخارج أستطيع توفير الوقت الأكبر للرياضة لأننى طوال الوقت فى معسكرات للتدريب والرياضة فقط.

 ما رأيك فى التونسية أنس جابر؟

- التونسية أنس جابر من اللاعبات المميزات فى عالم التنس، وتألقها كان حافزًا كبيرًا لى وأعطتنى دافعًا من أجل الوصول لما حققته خلال مسيرتي، وسبق وأن تغلبت عليها فى مباراة «زوجى» فى مرحلة الناشئين. 

 من هو مثلك الأعلى فى رياضة التنس؟

- مثلى الأعلى كيم ليو كلايسترز هى لاعبة بلجيكية، فهى لاعبة متميزة، أصبحت المصنفة الأولى عالميا لمدة 20 أسبوعًا، وفازت بعدد من البطولات الكبرى منها بطولة أمريكا المفتوحة للتنس 3 مرات، وبطولة أستراليا المفتوحة، وحققت ما يقرب من 41 لقبا فى مسيرتها.

 ما هى أحلامك وطموحاتك التى تخططين لتحقيقها؟

 - أحلم أن أكون بطلة رياضية متميزة، وأسير على خطوات، أولاها دخول قائمة أفضل 100 حول العالم، وبوصولى لتلك المرحلة أطمح لدخول قائمة الـ50 الأفضل فى العالم.

 كيف يسير يوم البطلة الرياضية ميار شريف؟

- أركز فى يومى على التدريبات الرياضية، وينقسم ما بين تدريبات اللياقة والتنس، وأحصل على فترة راحة مناسبة تحدد مع المدرب المختص.

 ماهى المواقف الصعبة التى مررت بها طوال مشوارك الرياضى؟

-أصعب فترة كانت خلال أزمة اتحاد التنس والتوقف عن اللعب لمدة عام كامل.

 كيف استطعت التنسيق بين الرياضة والتعليم؟

- أنا تخرجت فى جامعة أمريكية اسمها بيبر داين، ودرست تخصص الطب الرياضى ويشبه إلى حد كبير تخصص العلاج الطبيعى فى مصر، ومن ضمن نظام الدراسة المواظبة فى لعب التنس من خلال دورى الجامعات من ضمن جدول الدراسة.

 من يدعمك فى مسيرتك الرياضية؟

- والدتى هى الداعم الأكبر لى، فدائما ما توجه لى النصيحة بضرورة الاجتهاد والمثابرة، لأن الرياضة فى مصر تحتاج لمزيد من الاهتمام لأن معظم الفتيات يتوقفن عن ممارسة الرياضة قبل الثانوية العامة.

 نصيحة توجهينها للشباب؟

 - الاجتهاد وعدم إضاعة الوقت والبحث عن هوايات مفيدة.

 ما رؤيتك للإصلاحات التى شهدتها مصر بعد ثورة 30 يونيو؟

- مصر أصبحت أقوى وأكثر استقرارا وثباتا وفى تحسن ملحوظ فى مختلف المجالات بفضل الإنجازات التى نشهدها على أرض الواقع بقيادة الرئيس السيسي.