الجمعة 7 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

نور الصباح

ريشة: أحمد كرم
ريشة: أحمد كرم

مِن وجهها 



نورُ الصباحِ أطلَّا

وجهٌ هداني حُسنُه

وأضلَّا

مِن سلسبيلِ فُراتِها

اغتسَلَ الندى

ونوى وكبَّرَ في الرحابِ

وصلَّى

هي شمعدانُ النورِ ،

حين عشقتُه

عرفَ الفؤادُ اللهَ

عزَّ وجَلَّا

مِن وَجْنةِ الأزهارِ 

بَردُ بَنانِها

فإذا أطَلَّتْ فالربيعُ أطلَّا

تمضي

فَيَنبُتُ في مواطئ خَطْوِها

بُستانُ أفراحٍ

وطُهْرُ مُصَلَّى !!

 

سيرة الوردة

 

بلى .. مازلتِ لى حُلماً

وقلبى يشتكى بُعْــدَهْ

بلى .. مازلتِ إيماناً

بعصـرِ الكُفرِ والـرِّدَّهْ

أنا الطفلُ الذى حرموه

قـبل فطامِـه نَهْـدَهْ

وبُستانِـيُّ أوجاعٍ

سيكتبُ سـيرة الوردةْ

لأنكِ كنتِ لى لُغةً

من التوليبِ والسوسنْ

وكنتُ أنا أجُرُّ القلبَ

عكـسَ الريحِ ما أمكَنْ

لأنى كنتُ أخشى الحزنَ

جاءَ الحزنُ واستوطَنْ

ومِن حزنٍ أسيرُ الآن

يا ليلَى إلى الأحزَنْ

خُطىً حيرَى بدربِ التيهِ

نحو شواطئِ الموتِ

وكلُّ عرائسِ الأشعارِ

تخنقها يدُ الصمتِ

أنا دِرويشُكِ المجذوبُ

مطروداً بلا بيتِ

وأسمى أمنياتى الآنَ

حلمٌ ضلَّ .. لم يأتِ

أنا مازلتُ أبكى الآنَ

بين فواصِلِ الجُمَلِ

وأقسى دمعةٍ فى الكونِ

دمعةُ عاشقٍ وَجِلِ

يُخَبِّئُ حُبَّهُ قَسْراً

بِطرْفِ عباءَةِ الخَجَلِ

ويرسمُ فى دفاترِهِ

سنا بوَّابةِ الـ أملِ !!