الأربعاء 12 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

فى ذكرى ميلاده ووفاته..

صالون محمد حمزة فى شقة المهندسين 

مازال سكان شارع الملكة زبيدة المتفرع من شارع أحمد عرابى بحى المهندسين، يتذكرون كيف كانوا يترقبون يوم الخميس، ليراقبوا القادمين إلى العمارة رقم 3، من مطربين وممثلين ومخرجين وشعراء ولاعبى كرة وشخصيات عامة، ليشاركوا فى الصالون الثقافى الذى كان ينظمه أسبوعيا شاعر «صباح الخير» محمد حمزة فى شقته بالطابق الثالث، حيث عاش مع زوجته وأولاده الثلاثة.



انتقل محمد حمزة لشقة المهندسين فى منتصف السبعينيات، لأنه أراد الاستقرار فى شقة أوسع وفى حى هادئ، بعد أن رزق بابنه الأول «أحمد» الذى يعيش الآن فى الشقة نفسها. وكان من عادة حمزة فى شقته، كما تحكى ابنته دينا، أن يجلس فى غرفة مكتبه ويبدأ فى الكتابة طوال الليل وحتى الصباح، ويصاحبه دوما الراديو، وفى أوقات فراغه كان يساعد فى أعمال المنزل خاصة بعد مرض زوجته، ثم وفاتها رحمها الله .

  العمارة المكونة من خمسة طوابق، بكل طابق ثلاث شقق واسعة، مكونة من 3 غرف وصالون وحمامين ومطبخ. بناها صاحبها المهندس الفولى فى أوائل السبعينيات، وتتميز بأربع واجهات تزينها النوافذ والبلكونات مختلفة الأحجام.

وزينت الواجهة بقطع من الطوب بأحجام صغيرة من المستطيلات، بألوان البيج والأحمر والبنى والأسود، بارتفاع يصل لبداية الطابق الأول، ويتوسط الواجهة الرئيسية باب العمارة المصنوع من الحديد والزجاج، ويأخذك إلى سلالم من الرخام، على يسارها مصعد واحد. وارتبطت أسرة محمد حمزة بشقة المهندسين، بأسر جيرانهم فى العمارة، أستاذ علم النفس السياسى بجامعة عين شمس، د. قدرى حفنى والممثل مجدى إمام، والإذاعى الراحل عاطف عبدالعزيز، كما تحكى مخرجة الأفلام التسجيلية «دينا محمد حمزة».

وكثيرا ما شارك هؤلاء الجيران المميزون فى صالون الخميس،

الذى كان أكثر رواده صلاح السعدنى، فؤاد حداد، هانى مهنى، سميرة سعيد، عاطف الطيب، محمد خان، بشير الديك، عمرفتحى، ماهر العطار، محمود ياسين وزوجته شهيرة، محمد منير، عمرخورشيد، سمير غانم، دلال عبدالعزيز، كمال الطويل، كما كانوا يشاركون فى أعياد ميلاد الأبناء الثلاثة لمحمد حمزة.

نبتدى منين الحكاية

ولد محمد حمزة فى حى الحلمية  20 يونية 1943وتوفى أيضا فى  18 من الشهر نفسه عام 2010، وكتب ما يقرب من  1200 أغنية، ما بين العاطفية والشعبية والوطنية، ولحن وغنى له جيل العظماء مرورا بجيل الوسط، وحتى جيل الشباب.

بدأ محمد حمزة حياته العملية صحفيا فى مجلة صباح الخير، وفيها تعرف على الصحفية المتدربة وقتها فى روزاليوسف «فاطمة مختار» وتزوجها، لتترك هى عالم الصحافة إلى عالم التليفزيون كمقدمة برامج.

اعتز حمزة بحى الحلمية العريق الذى ولد فيه، وتنقل فى سكنه بين شوارعه العتيقة، شارع قدرى والسيدة عائشة، وكما تقول ابنته دينا: «تأثر والدى بحياة الناس ويوميتهم وعاداتهم وأحاديثهم فى حى الحلمية، وكانت كثيرا ما توحى له بكلمات وألفاظ ومعانى، استخدمها فى أغنياته مثل اللى شبكنا يخلصنا، وإن لا قاكم حبيبى، وزى العسل، وعدى عليا وسلم، عيون بهية، عاشقة وغلبانة والنبى وبلاش تفارق التى غنتها وردة، وعبرت عن مشاعر ست البيت، عندما يتركها الحبيب أو الزوج ليسافر.. لحن له رياض السنباطى أولى أغنياته فى الستينيات، وغناها محمد عبدالمطلب وهى من مختارات الإذاعة المصرية، لكن مشواره الغنائى الحقيقى بدأ مع المطربة فايزة أحمد التى قدم معها أولى أغنياته للجمهور «أومر يا قمر أمرك ماشى» التى لحنها محمد سلطان، لتتوالى بعد ذلك أغنياته التى تغنى بها نجوم الغناء، ومنهم عبدالحليم حافظ الذى غنى له حوالى 36 أغنية، منها الوطنى: «فدائى، وعاش اللى قال»،والعاطفى «سواح، موعود، زى الهوا، جانا الهوا، أى دمعة حزن لا، حاول تفتكرنى، مداح القمر، كما غنى له عبدالحليم أغنيات مسلسلين إذاعيين «قاهر الظلام وأرجوك لا تفهمنى بسرعة».

شقة بورسعيد

فى النصف الأول من السبعينيات انتقل محمد حمزة للسكن فى شقة  بعمارة كانت تملكها الفنانة شريفة فاضل، بشارع بورسعيد، وقد هدمت العمارة فيما بعد وبنيت أخرى مكانها.. وشهدت الشقة زواجه من «فاطمة مختار»، كما شهدت ولادة الابن الأول «أحمد» عام 1973، بينما ولدت التوأم دينا ودعاء فى شقة المهندسين عام 79.

 وفى شقة بورسعيد كتب حمزة أغنية سواح لعبدالحليم حافظ، كما شهدت جلسات عمل حمزة مع وردة وشادية وبليغ حمدى وغيرهم.

كتب لوردة «حكايتى مع الزمان، بلاش تفارق، مالى، العيون السود، ليل يا ليالى، اندهه عليك بالحب تجينى وغيرها، أما صباح فغنت له العديد من الأغنيات مثل «عاشقة وغلبانة، عدى عليا وسلم، زى العسل»، وأغانى فيلم ليلة بكى فيها القمر ماعدا أغنية ساعات ساعات.

وكتب كلمات، هوا يا هوا، سلم سلم، وحدى قاعدة فى البيت لعفاف راضى وبهية للعزبى، وغلاب لمها صبرى، آه يا المكتوب، الليل موال العشاق وغيرها لشريفة فاضل، وميتا أشوفك لمحرم فؤاد، وغنت له عايدة الشاعر الكثير من الأغنيات شفتوا العروسة، قمر14 ومن أشهر ما كتب للوطن أغنيته الشهيرة التى تغنت بها شادية «يا حبيبتى يا مصر» و«خلاص مسافر»، «خدنى معاك»، «آخرليلة»، «سكر» «قالى كلام» وعالى».

وغنت له أيضا نجاة الصغيرة الكثير من الأغنيات منها الطير المسافر، نسى، ليلة من الليالى، فى وسط الطريق.

أما محمد رشدى فغنى له متى أشوفك، طاير ياهوا، على الرملة، مغرم صبابة،لالا للخيزرانه. وغنى من كلماته جيل الوسط هانى شاكر«هوا اللى اختار» ولف ياقلبى ومدحت صالح «لا أنا ياحبيبتى ياسين».

وكتب محمد حمزة كلمات أول ألبوم لأصالة «سامحتك» و«يا صابرة يانا»، كما كتب لسمية قيصر ومحمد ثروتـ وكتب كلمات أغانى 30 تيترًا لأفلام ومسلسلات إذاعية وكتب للأطفال أغنية «يلا نقضى إجازة سعيدة» وأغانى مسلسل زهور من نور..تعاون محمد حمزة مع الكثير من الملحنين كمحمد عبدالوهاب ومحمد الموجى والسنباطى وكمال الطويل، لكنه كون مع الموسيقار بليغ حمدى ثنائيا غنائيا ناجحا فقدما معا حوالى 500 أغنية، «كانت بينهما كيمياء» كما تقول دينا.

 

تصوير: شريف الليثى
تصوير: شريف الليثى