الأربعاء 12 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

أسرار تجديد فايلر لعقده مع الأهلى

تنفس مجلس إدارة النادى الأهلى الصعداء بعد تجديد عقد السويسرى رينيه فايلر لموسم آخر خاصة أن لجنة التخطيط كانت تتخوف من رحيله فى الوقت الذى كانت تجهز عددا من السير الذاتية لمدربين آخرين كإجراء احترازى.



ولكن وافق فايلر على التجديد بنفس الشروط السابقة فى عقده الأول مع الأهلى مع بعض الملاحظات التى تهدف إلى مزيد من السيطرة على مجريات الأحداث داخل الفريق الأول.

وكان لفايلر الكلمة الأولى داخل الفريق والتى استجابت لها الإدارة منها ضرورة رحيل حسام عاشور لأنه أقل العناصر التى تؤدى داخل الملعب ويجب استبداله بلاعب آخر.. كما استطاع تغيير سلوك صالح جمعة من لاعب غير منضبط إلى ملتزم لذا سمح له بالنزول إلى التدريبات وهو ما منح إشارة لكل أعضاء الفريق أنه شخصية تتسم بالعدالة فاللاعب الذى يؤدى بقوة ويبذل الجهد والعرق سيحافظ على مكانه بينما من يتقاعس فلن يكون داخل حساباته.. وإذا كان فايلر قد منح فرصة لصالح جمعة فمن الوارد أن يمنح المغربى وليد أزارو فرصة أخرى بعد ذلك عقب انتهاء إعارته مع الاتفاق السعودى.. وتدرك إدارة الأهلى أن تجديد عقد أزارو الذى ينتهى فى العام المقبل بمثابة فرصة استثمارية كبيرة لذا يجب أن يحصل على مكان فى قائمة فايلر حيث يشترط النجم المغربى أن يلعب فى المباريات ويدخل التشكيلة من أجل التجديد وإلا رحل مجانا فى صيف 2021.

وترغب إدارة الأهلى فى بيع اللاعب بمقابل مادى كبير فى حال خرج من حسابات فايلر ولكن يجب وقتها أن يحصل على توقيع أزارو سريعا قبل أن تتحدث معه بعض الأندية الأخرى وتعده بمكافأة ضخمة بخلاف الراتب لو وصل إليها مجانا.

ومن أهم المشاكل التى يحاول مجلس إدارة الأهلى حلها لفايلر هى شراء رمضان صبحى من هيدرسفيلد الإنجليزى حيث طلب الأخير 8 ملايين يورو وهو رقم ضخم جدا لا يمكن للإدارة دفعه فى التوقيت الحالى لاسيما أن النادى بدأ بالفعل البحث عن بديل عن طريق ضم طاهر محمد طاهر من المقاولون العرب.. وكان مجلس إدارة الأهلى حريصا على تجديد عقد فايلر خاصة أن الفريق تحسن كثيرا ونال إعجاب الجمهور وكانت هناك خشية من الرجوع إلى نقطة الصفر إذا ما قرر المدرب السويسرى الرحيل.. ونال تصرف فايلر إعجاب إدارة النادى حيث كان يصر المدرب السويسرى على معرفة كل كبيرة وصغيرة خلال فترة سفره إلى بلاده مثل أداء اللاعبين وكيفية تحسن صالح جمعة ومستوى اللاعبين الشباب الذين يشاركون فى تدريبات الفريق الأول مثل العربى بدر وشادى رضوان ومحمد فخرى.. وحرص فايلر على معرفة ما يجرى من تطورات لحمدى فتحى لاعب وسط الفريق الذى تخلص من الإصابة حيث يمثل اللاعب ركيزة أساسية له لأنه مقيد فى القائمة الأفريقية بينما الثنائى محمد محمود وكريم نيدفيد مستبعدان منها رغم عودتهما من الإصابة وهو ما يؤكد أن المدرب السويسرى يدرس المنافسين فى نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا ويعد أسلحته لتلك البطولة الغائبة منذ 2013.

وفى المقابل فإن فايلر نفسه كان يحتاج إلى هذا التجديد لأنه اكتشف احترافية مجلس إدارة النادى الأهلى وقدرته على توفير المناخ المناسب للنجاح من خلال عدم التدخل فى قرارات المدرب والنقاش داخل الغرف المغلقة فقط وإتاحة الصفقات التى يحتاجها.. وحرصت إدارة الأهلى على الاستمرار فى عدم تأخير أى رواتب سواء للمدرب أو اللاعبين وهو ما ضمن التزامهم داخل الملعب وأدركه فايلر لذا حرص على قرار التجديد خاصة أن استمراره كان مطلبا جماهيريا أيضا ومن الصعب خسارة سلسلة النجاحات التى حققها طوال العام الحالى.