الثلاثاء 7 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

نشوى عاشور

اتخذت قرار الحجاب بعد حلم

ذات صوت جميل ومظهر أنيق وملامح جذابة. تخرجت من كلية التجارة جامعة عين شمس بتقدير جيد جدًا. كان سيتم تعيينها معيدة بالكلية. لكن حلم حياتها هو أن تصبح مذيعة، قدمت العديد من البرامج الناجحة. لقد تحقق حلمها بالصبر والانضباط والاجتهاد. 



كيف بدأت مسيرتك الإعلامية؟

بعد تخرجى من الجامعة بفترة تقدمت للعمل بالتليفزيون. وكان قريب والدتى صلاح التاروتى عضوًا بمجلس شعب ورئيس لجنة الإعلام والثقافة والسياحة فى المجلس. وهو الذى ساعدنى فى تقديم أوراقى وبعدها تم قبولى وبدأت العمل،  كان رئيس التليفزيون عبدالسلام النادى وكان محمد رجائى رئيس القناة الثالثة، وكان الراحل مدحت ذكى رئيس قناة النيل للمنوعات يريدنى أن أعمل معه فى القناة. وكانت أستاذة عائشة البحراوى رئيسة قناة النيل الثقافية تريدنى أن أعمل معها أيضًا وأصرت على أن أبدأ معها فى قناة النيل الثقافية. وبالفعل بدأت فى قناة النيل الثقافية، وتم تعيينى أنا ودفعتى كمذيعات. تدربنا لمدة سبعة أشهر. كان معى دينا رامز ومها عثمان وأمل منير صبرى وهويدا فتحى ومحمد هلال.  كان من يدربنا هم عمالقة الإعلام وقتها. ثم تم ترشيحى لبرنامج صباح الخير يا مصر ومعى دينا رامز وسماح الحمزاوى. كنا من أوائل المذيعات الذين تم ترشيحهم للبرنامج وكنت أقدم فى صباح الخير يا مصر فقرة ثابتة اسمها «صباح الخير أستاذى العزيز» كنت من يقوم بإعدادها وإخراجها.

كيف اتخذت قرار الحجاب؟

لم يكن فى بالى فكرة الحجاب واتخذت القرار بناء عن حلم حلمته وهو حلم أثار قلقى وتحدثت مع الحاجة عبلة الكحلاوى عنه، حيث قالت لى إنها رسالة من الله إليك. وارتديت الحجاب ودائمًا أقل إننى متحشمة لأن الحجاب له ملابس معينة وشكل معين! 

ما البرامج التى تقدمينها حاليًا وما أهدافها؟

برنامج كاميرا بين الناس وهو برنامج خدمى، يخدم الناس بقدر المستطاع وهو من إخراج المخرج محمد فوزى. وأقدم أيضًا برنامج (السميعة) حيث أقدم أغانى الطرب الأصيل، وهو إعداد وإخراج المخرجة عزة درويش التى تخرج لى أيضًا برنامج نجوم لا تنسى. أسرد فيه نجوم الفن، كما أقدم برنامج يا أغلى من روحى ودمى وهو خاص بالجيش والشرطة حيث أتحدث عن أبطالنا الشهداء وأتحدث فيه أيضًا عن الخدمات التى تقدم للوطن سواء من ضباط الجيش أو الشرطة. 

ما رأيك فى تطوير التليفزيون؟

فى السابق تم تطوير التليفزيون لكن التطوير فشل ويا رب يبعد عننا الفشل، فعندما أقول إن التليفزيون يتطور يعنى أنى شخصيًا أتطور. فأنا لست من ضمن المذيعات الرافضات للتطوير، لأن ذلك سيعيد الإعلانات لتليفزيون الدولة. وهو الذى كان يقدم برنامج البيت بيتك ذا نسبة المشاهدة العالية حيث استضاف عمالقة الفن مثل عادل إمام ووردة وشويكار وفنانين كُثُر، ووزراء وأتمنى أن يعاد ما تم عمله فى برنامج البيت بيتك لأنه كان يحتوى على كثير من المذيعين من خارج التليفزيون ولم نعترض وقتها وحقق نجاحًا كبيرًا، فالموضوع ليس مذيعين من داخل التليفزيون أو من خارجه الموضوع أنه يقدم من شاشة التليفزيون المصرى وأنا أرى أن التطوير ماشى بشكل جيد والشغل الذى يتم تقديمه جيد.