الأربعاء 7 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

قلب العروبة النابض

الرئيس السيسى أكد على ضرورة دعم الرئيس الفلسطينى أبو مازن
الرئيس السيسى أكد على ضرورة دعم الرئيس الفلسطينى أبو مازن

لا تتخلى مصرُ أبدًا عن قضية العرب المركزية، وعقب اندلاع الأوضاع فى الأراضى الفلسطينية، بذلت القاهرة جهودًا حثيثة ومُرَكزة لاحتواء الموقف الميدانى وتهدئة الأوضاع بالضفة الغربية وقطاع غزة، حتى دخلت الهدنة مَرحلة التنفيذ وعاد الهدوءُ إلى الأراضى الفلسطينية. وعقب ذلك تلقى الرئيس عبدالفتاح السيسى اتصالًا هاتفيًا من رئيس الوزراء الإسرائيلى يائير لابيد، الذى عبّر عن بالغ التقدير لدور الوساطة الناجحة التى قامت بها مصر خلال الأيام الماضية بقيادة الرئيس السيسى للتوصل لوقف سريع لإطلاق النار، وتثبيت وإعادة الهدوء فى قطاع غزة.



وأشار الرئيس السيسى، إلى أن مصر قامت بجهود ومساعٍ حثيثة ومُرَكزة لاحتواء الموقف الميدانى وللحيلولة دون امتداد نطاق المواجهة وزيادة الأعمال العسكرية، ومن ثم هناك أهمية بالغة للبناء على التهدئة الحالية وقَطع الطريق على أى محاولة لتوتر الأوضاع سواء بالضفة الغربية أو بقطاع غزة، واتخاذ خطوات فورية لتحسين الوضع المَعيشى فى القطاع للتخفيف من الظروف المتدهورة به والإسراع فى تحسين العلاقات الاقتصادية مع السُّلطة الفلسطينية، ودعم الرئيس الفلسطينى «أبو مازن».

كما أكد الرئيس أن مصرَ تتطلع لتجديد الأمل لدى الشعب الفلسطينى فى تحقيق السلام المنشود والحصول على حقوقه المشروعة وفق المرجعيات الدولية، وهو ما يفرض حتمية إنهاء دائرة العنف والتصعيد المتكرر سعيًا لفتح الباب أمام فرص وجهود التسوية تمهيدًا لإطلاق عملية السلام بين الشعبين الفلسطينى والإسرائيلى.

وفى الإطار ذاته؛ تلقى الرئيس اتصالًا هاتفيًا من الأمير تميم بن حمد آل ثانى، أمير دولة قطر؛ حيث تبادلا وجهات النظر بشأن تطورات عدد من القضايا الإقليمية، فى إطار تضافر الجهود العربية فى مواجهة التحديات الإقليمية.

وأعرب أمير قطر عن التقدير العميق للجهود المصرية الحثيثة على الساحة العربية؛ لترسيخ دعائم السّلم والأمْن الإقليمى، وكان آخرها نجاح الوساطة المصرية للتوصل إلى وقف سريع لإطلاق النار وإعادة الهدوء إلى قطاع غزة.