الإثنين 24 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
وليد طوغان

أنـــا بــــابــــا يــــلا

فلــوس ولّا مركــز؟!

هذه الحكايات، حكايات من وحى خيال الكاتب والرسام، وليست لها أى علاقة بالواقع الجميل، حكاية أب شايف المصلحة وعارفها وفاهمها.. ما هو كان جاى لما الباقى كان لسه هيروح! أومال إيه؟! 



غصب عنه، مش بخاطره، رافض يسيبهم يجربوا بحريتهم، خايف عليهم حتى من نفسهم، أما أولاده.. لأنهم لسه رايحين فمش فاهمين، عايزين يجربوا، عايزين يفكروا بنفسهم لنفسهم.. وهنا تبدأ الحكاية.

 

 

وليد: منة.. تحبى يبقى معاكى فلوس ولا تبقى فى مركز كبير ؟!

منة: فلوس طبعًا!

وليد: بس المركز حلو ومهم برضه؟!

منة: المركز ده هيدفع فواتيرى؟! هيحاسب على الكوافير؟! هيسفرنى؟! هيفسحنى؟!

هيعالجنى؟!

وليد: آه ممكن طبعا يعمل كل ده

منة: إزاى يا فالح؟!

وليد: ما هو أنت لما تبقى فى المركز.. هتقدرى تاخدى كل حاجة من غير فلوس!

منة: أنت قصدك أنك هتبقى فاسد ومرتشى يعنى ؟! وينقبض عليك وتجيب لنا العار. 

وليد: إيه ده كله.. ده حقى كراجل بيتعب. 

منة: طيب أنا هسأل بابا وتشوف هيقولك إيه؟

وليد: وأنا موافق.. مع أن بابا لا مركز ولا فلوس يعنى.

الأب: سمعتك يا ابن الـ..

وليد: مش قصدى يابابا!

الأب: يا ابنى المركز أنواع.. بس المهم فى النهاية تكون راضى عن نفسك. 

منة: يعنى يا بابا المركز أهم ولا الفلوس؟!

الأب: المهم أنك تبقى راضية سواء أنت معاكى مركز أو فلوس لأنك لو مش راضية.. لا هيكفيكى ولا ده هيسعدك.. 

وليد: ده كلام ما يأكلش عيش يا بابا بصراحة!

منة: يا بابا الرضا موجود.. هابقى المركز ولا الفلوس

الأب: حسب أنت عايزة تعملى إيه فى حياتك.. عايزة تخدمى الناس وتبقى سبب فى مساعدة المحتاجين ولا عايزة تجمعى فلوس وخلاص.. 

وليد: وأنت اخترت إيه يا بابا.

الأب: بص يا ابنى أنا فاهم أنت بترمى على إيه.. بس أنا اخترت المركز.. 

 وليد: مركز!! مركز إيه ؟! هو حضرتك فى مركز وأنا معرفش ؟!

الأب: آه يا روح مامتك مركز.. ومركز مهم كمان.. أنا أبوكم بتعب وبصرف عليكم وبربيكم عشان تبقوا أشخاص تفيدوا المجتمع.. وكل ده بالحلال الحمد لله.

 

 

منة: ربنا يخليك لينا يا بابا.. ده أحلى مركز. 

 وليد: أبونا ! ده مركز عظيم والله ! لأ أنا مش هتجوز أصلا ولا هخلف، لأن ده هيعطلنى ويخلينى زيك فى الآخر.. 

 الأب: والله يا ابنى.. أنا عاجز عن الرد.. تقريبا أنا برضه فى المركز الغلط.. قصرت أكيد علشان أطلع واحد زيك!

وليد: كلمة الحق بتزعل.. أنا مقدر يا بابا علشان كده بقول مش هضحى زيك.

 

 

الأم : أنا سامعة كلامكم كلكم.. وساكتة من الصبح.. الفلوس مهمة بس بالحلال، والمركز مهم بس يكون بضمير، أبوكم فى مركز وعمل اللى عليه وأنا فى مركز وعايزة أستقيل وأرتااااح!!