الخميس 9 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

برد ولاّ كورونا؟!

مع تغيُّر فصول السنة وعدم استقرار أوضاع الطقس قد يصاب عدد كبير من الأشخاص بنزلات البرد المعتادة؛ لكن بعد ظهور وباء فيروس كورونا أصبح الأمر شائكًا، فالبعض تظهر عليه الأعراض المعروفة من رشح وكحة وتكسير فى الجسم ولا يستطيع التمييز هل هو مصاب بالأنفلونزا الموسمية أم زاره الضيف الجديد كورونا؟



وكشف دكتور أمجد الحداد استشارى الحساسية والمناعة  أن أغلب المصريين حاليًا فى حالة تشتت بين الإصابة بكورونا والأنفلونزا، خاصة أن الأعراض تتشابه بشكل كبير، لكن هناك بعض الفروق البسيطة التى تكشف طبيعة المرض بسهولة، موضحًا أن كليهما عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسى، ورغم تشابه بعض أعراضهما؛ لكن هناك اختلافات واضحة تجعل الشخص يستطيع أن يطمئن على نفسه، فدرجة الحرارة فى الأنفلونزا العادية لا تتعدى الـ38 درجة وتنخفض فورًا فى حالة استخدام خوافض الحرارة والمسكنات على عكس كورونا التى ترتفع فيها درجة الحرارة بمعدل كبير وقد يصل المصاب لمرحلة الرعشة.  تابع «الحداد»: إن فقدان الشم والتذوق من أبرز الأعراض التى يواجهها مصاب كورونا وتحدث بشكل مفاجئ دون أى تمهيد، بالإضافة لضيق التنفس والنهجان والإرهاق العام بدرجة قاسية.

وأشار استشارى الحساسية والمناعة إلى أن باقى الأعراض مثل الرشح وانسداد الأنف والتهاب الحلق وغيرها من الآلام المتعارف عليها تكون دليلاً على الإصابة بالأنفلونزا التقليدية، خاصة إذا بدأت الأعراض فى التحسن فى مدة تتراوج بين 2 و4 أيام وهى فترة حضانة فيروس الأنفلونزا الموسمية، أما إذا امتدت الأعراض لفترة وصلت لـ14 يومًا فبالتأكيد سيكون المريض مصابًا بكورونا.

وأكد أن جميع اللقاحات المتوافرة فى مصر ذات فاعلية كبيرة ضد فيروس كورونا.

ولفت «الحداد» إلى أن أغلب الأشخاص الذين حصلوا على هذه الأنواع من اللقاحات كانت الأعراض بسيطة متمثلة فى ألم فى الذراع أو تكسير فى الجسم وصداع، وبتناول مسكنات بسيطة، حيث لا يستمر الألم أكثر من يومين، على عكس باقى اللقاحات التى ينتج عنها أعراض قوية تشبه الإصابة بفيروس كورونا.

أشار إلى استمرار الدراسات على تطعيم الأطفال بداية من عمر 12 عامًا،  وفى أقرب وقت سيتم البدء فى تطعيم هذه الشريحة تدريجيًا، خاصة أن عددًا من الدول الأوروبية والعربية بدأت فى تطعيم الأطفال بالتزامن مع بدء العام الدراسى الجديد.