الجمعة 30 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
وليد طوغان

مصر تتألق بأسبوع الموضة بكندا

مصر تتألق بأسبوع الموضة بكندا
مصر تتألق بأسبوع الموضة بكندا


مصر تتألق بمبدعيها وبمن يحفرون فى الصخر لكى يخرجان أفكارهم إلى النور وإلى مدن النور والفن والثقافة ، فكل يوم نسمع عن مشاركة مصرية مشرفة فى المحافل الدولية، وقد شارك منذ أيام مصمم الأزياء المصرى عمرو البنا فى أسبوع الموضة بمدينة مونتريال فى كندا لربيع وصيف 2020 والذى يطلق عليه (cosmopolitan fashion week 2020) .
هذه هى المشاركة الثانية للمصمم بأسبوع الموضة بكندا، ليرفع اسم مصر فى محافل الأزياء العالمية بين دول عديدة  فقد كان ضمن المشاركين مصممو أزياء من إسبانيا،  إيطاليا،  فرنسا، كندا،  ألمانيا وأمريكا وقد لفت المصرى عمرو البنا الأنظار إليه  ومستوى  الإنتاج المصرى فى مجال الأزياء.
اعتدنا منذ سنوات أن يقدم لنا المصمم السكندرى ابن المدينة الساحلية المتعددة الثقافات أزياء لها جمالها و أناقتها وندرتها أيضًا، وكذلك تنوعت مصادر الوحى والاستلهام من المصمم الذى يستلهم مرة من الفراشة السوداء وهذه المرة يستلهم من العصر الملكى.
تنويعات الفساتين
يشتهر المصمم عمرو البنا بفساتين الزفاف المبتكرة التى تخاطب ذوق الشباب؛ لذلك قدم خلال العرض ثلاثة تصميمات متنوعة الأذواق من فساتين الأفراح، وليس فستانًا واحدًا فقط كما هو معتاد فى عروض أسابيع الموضة، كما قدم فساتين للخطوبة، أما باقى الفساتين  فكانت  جراند سواريه للنساء فى المناسبات الفخمة والأفراح، ووصل عدد الفساتين التى عرضها إلى 18 فستانًا.
روح ملكية
استلهم المصمم مجموعته من العصور الملكية أطلق على المجموعة اسم  (رويال كولكشن) وقد تنوعت القصات للفساتين ما بين الطويل والقصير والمنفوش والضيق الصك، لكن كلها جاءت بطلة ملكية بلمسات معاصرة، تلعب الأقمشة وخامات التطريز دورًا مهما فى إعطاء الطلة الراقية للتصميم وقد اعتمد عمرو على أرقى الخامات المستخدمة من أقمشة الهوت كوتور مثل الدانتيل، الموسلين، البروكار، الأروجنزا والحرير الطبيعى. قد مزج المصمم أكثر من خامة ليصل بأفكاره إلى النور، فكل فستان كأنه لوحة مستقلة بذاتها فمرة يرسم تفاصيل اللوحة (القستان) بوردات الدانتيل الراقى المشدودة على التل المخملى، ويجمع قماش التل فى كشكشات ضيقة ومتراصة يرسم بها وردات مترامية الأطراف على ذيل الفستان الضخم، ومرة أخرى يوظف الريش على الأكتاف بشكل متراص وجمالى يحل محل الكم، ومرة ثانية  يستخدم القماش الفضفاض يخلق منه وردات وفلونات على الصدر ويجعل الذيل منسدلا فى أناقة رومانية بعد أن اعتمد على الكسرات الواسعة للذيل.
لمحات الموضة
حرص البنا على توظيف لمحات الموضة من كرانيش و ruffles (الحرملة) فى مجموعته الجديدة وجاءت التصميمات عصرية غنية بالتطريز الراقى الموظف بشكل متناسق، كما إنه وظف الريش الذى يتواجد بقوة فى موضة هذا الموسم والموسم القادم بشكل فنى ومتناغم مع الرافلز وأيضا وظفه ليأتى بدلًا عن أكمام الفستان. مازال الكروب توب موجودًا فى الموضة العالمية وهو يناسب صغيرات السن اللاتى فى سنوات الربيع فقدم تصميماً منقوشاً بوردات ربيعية مبهجة، عبارة عن كروب توب وجيب تشبه تصميمات ملابس راقصات الفلامنكو الإسبانى، لكن المصمم أخذ الروح فقط ودعمها بتفاصيل أنيقة من تطريز وفستونات أنيقة.
ألوان ربيعية
دائمًا ما تأتى الألوان لتعبر عن روح المجموعة ومصدر إلهامها، فقدم ألوانًا مشرقة ومعبرة عن الربيع والصيف إضافة إلى الألوان (الفولورية) استخدم ألوان  أوف وايت، ، أبيض وشمبان، أحمر، طوبى، أصفر، كحلى، موف  ورغم بهجة الألوان لم يغب ملك الألوان الأسود عن المجموعة.
وأخيرا
سيظل الخير فى مصر بلد الإبداع، الفن، الجمال والأناقة وسيظل هذا المجال فى احتياج للدعم من الدولة سواء برفع الجمارك عن الخامات المستخدمة فى هذه الصناعة أو تسهيلات خروج هذه التصميمات التى تمثل أبناء مصر فى كل العالم، كما يجب مد يد العون لهذه الصناعة وتوفير مدارس وجامعات تقوى كل من يعمل فى هذا المجال الذى يمثل ثروة قومية حقيقية.